سايكويكي

إيه هو اضطراب القلق الاجتماعي ؟ وإيه أعراضه؟ وإزاي بيتعالج؟

اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي هو عبارة عن كوكتيل من المخاوف الغير المبررة والغير منطقية اللي بتظهر لما الشخص بيتكلم مع حد، خاصة لو حد جديد أو لما يعمل حاجة قدام مجموعة من الناس التانية خاصة لو ما يعرفهمش، زي الاجتمـاعات والمقابلات والعروض وهكذا..

الشخص اللي عنده اضطراب القلق الاجتماعي بيفضل إنه يتجنب المناسبات العامة والخاصة برضه أو الكورسات أو الكلام قدام ناس كتير وطبعاً مخاوفه دي بتتدرج من خوفه إنه يقف يتكلم على خشبة مسرح مثلاً لحد حاجات بسيطة زي مثلاً إنـه يركن في شارع زحمـة والركنة هتاخد منه وقت وهاتخليه يعطل الشارع.

الشخص اللي عنده سوشيال فوبيا أو اضطراب القلق الاجتماعي بيحس دايماً إنه تحت الميكروسكوب وأن كل الناس مركزة معاه، فبيخاف أن يظهر عليه الكسوف ده أو الخوف أو أنه يغلط أو يتلخبط في الكلام .. وممكن توصل بيه المخاوف دي كلها إن جسمه يترعش ونبضات قلبه تزيد ويحس بضيق فـ التنفس ويعرق وبقه ينشـف وهكذا..

أسوأ حاجة بتحصل للشخص اللي عنده اضطراب القلق الاجتماعي إنه يبتدي ياخد جنب. يبطل يشترك في مناسبات عامة عشان بتوتره. مايروحش إنترفيو فلاني كان ممكن يخليه أنجح في شغله، يخسر ناس من صحابه عشان ما بيودهـمش في مناسبتهم الاجتماعية، وهكذا..

هنـا الاضطراب بقى واضح جداً ومحتـاج فعلاً يتعالج لأنه ابتدى يأثر بالسلب على حياة الإنسان.

الاضطراب ده بيبدأ بدري يمكن في سن الطفولة أو بداية المراهقة.. معظم الحالات اللي اتسجلت لحد دلوقتي كان عندهـا 15 سنة تقريباً. وفي دراسات مختلفة بتوقل إن أكتر مرحلتين بيظهر فيهم اضطراب القلق الاجتماعي هم: المرحلة اللي قبل المدرسة على شكل خوف من الناس الغريبة، ومرة تانية بين 12-17 سنة (المراهقة) على شكل مخاوف من مواجهة النقد اللي بيقابله الطفل لما بيبتدي ينفتح على العالم. ونادراً ما حد بيصاب بيه بعد سن الـ 25.

بالرغم من أن الرهاب الاجتماعي (أو السوشيال فوبيا أو اضطراب القلق الاجتماعي ) بيحصل في مرحلة مبكرة من عمر البني آدم إلا إنه بيعتبر من الاضطرابات النفسية المزمنة اللي ممكن تستمر عشرات السنين نتيجة عدم الوعي بالاضطراب ده خاصة أو نتيجة عدم الوعي بالصحة النفسية عامة.

أعراض اضطراب القلق الاجتماعي :

  • الكسوف والخوف الغير منطقيان من الناس وخاصة في التجمعات لأكثر من شخصين
  • الانطوائية عرض من أعراض الاضطراب ده .. بس برضه مش كل منطوي عنده قلق.
  • الكآبة والملل المستمر والقلق والوساوس والسرحـان
  • نسبة مشاركته في العلاقات الاجتماعية -حتى الضرورية منها- قليلة
  • المصاب بالرهاب تصرفاته أحياناً متناقضة ممكن يحب الحاجة ويكرها في نفس الوقت
  • تسارع النبض، والإحساس بالغثيان أحياناً خاصة لو واقف دام جمهور كبير

العلاجات المتوفرة لـ اضطراب القلق الاجتماعي :

  • العلاج المثالي هو العلاج السلوكي اللي بيحصل فيه -طول فترة الجلسات مع المعالج- تصحيح نظرة المريض الغلط وأحكامه الغلط على نفسه وتصحيح نظرته في الناس، وفي المجتمع.
  • احتمال مع العلاج السلوكي يتكتب للمريض أدوية تساعد إن العلاج السلوكي يشتغل زي أدوية مضادة للاكتئاب وظيفتها إنها تقلل إعادة امتصاص السيروتونين في الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى إن الحالة المزاجية تبقى أفضل لفترة أطول.
  • احتمال كمـان يتكتبلك مهدئ عشان تستخدمه في المواقف الحرجة، يعني عندك اجتمـاع مهم مثلاً؟ مش هاتأجله أكيد لما تبقى أحسن. وطبعاً الإسراف في الأدوية دي يؤدي للإدمان عشان كدة مهم جداً نستخدمها بحذر.
  • التأمل واليوجا وتمارين التنفس والراحة الجسدية والأعشاب المهدئة للأعصاب والنوم الصحي لفترات كويسة.. كل ده بيسـاعد جامد في رحلة العلاج.
  • أخر علاج هانقوله وأهمهم بصراحة هو إنت: لازم تسعى إنك تبقى أحسن وأنجح في حياتك ولازم مافيش أي حاجة تعطلك عن هدفك. عشان الاضطراب ده ما يتحولش لإعاقة نفسية.

عن الكاتب

أحمد الفرماوي