العيال

5نصايح تساعد طفلك يتعامل مع القلق المرضى

القلق

القلق الزايد عن الحد مشكلة منتشرة أوى بين اطفال و ده عشان أى طفل بيجيله وقت يقلق من حاجات معينة.

على أساس أن كلنا بنى أدمين و بنقلق عادى بس اللى متعرفهوش ان فى طفل من بين كل 8 أطفال بيعانى من القلق المرضى.

5 نصائح للتعامل مع القلق

1- بطلى تقوليله أطمن

لأن طفل بيكون متوتر من أسباب مش حقيقية فمينفعش نفضل نقوله كله تمام متقلقش لأنه مش هيقتنع.

يعنى مثلا طفلك عنده قلق مرضى من المدرسة وأنتى عارفة أنه مفيش سبب للقلق مهما قالتى مش هيصدقك لان عقله مش هيسمحله يسمع .

أيه بيحصل للطفل فى الوقت ده ؟!

بتحصله عملية تفريغ سريعة للمواد الكيميائية فى الدم وده بيوقف شغل قشرة الفص المخي المسئول عن الاستجابات للمنطق.

تستلم الدماغ العاطفي القيادة فى عقله عشان كدا مش بيقدر يفكر صح.

أزاى تبعدى القلق من غير ما تقولى أطمن ؟

  • نفس عميق : وقفوا الجدل شوية و خدى نفس عميق أنتى و طفلك و كرروا تمرين التنفس سوا .
    النفس العميق هيساعد الطفل عشان يعكس استجابة الجهاز العصبي و يهديه شوية.
  • التعاطف مهم : الطفل بيخاف من مشاعر القلق عشان كدا لازم يحس أنك فاهمة مشاعره و أوعى تستهينى بخوفه مهما كان من حاجات عبيطة.
  • أعرضى عليه الحلول: أول ما الطفل يهدأ بيجى وقت الحلول ممكن تديله شوية أقتراحات لحل مشكلة القلق.

لأن الوقت بيكون مناسب للكلام فممكن تحولى تقويه و تشجعيه كمان خليه يختار الحل المناسب.

2- علميه ثقافة القلق

لازم نتفق أن مشاعر القلق ضغط كبير على الطفل مهما كانت تافه عشان كدا لازم نعلم الطفل” ثقافة القلقلأن القلق دايما بيكون هدف يوصلنا لنتيجة .

يعنى أيه؟

كل وقت بيكون ليه قلق الطبيعى مناسب ليه فمثلا الأنسان القديم اللى بيعيش فى الكهوف كان عنده قلق من الحيوانات المفترسة و ده  قلق طبيعى.

 القلق  وسيلة عشان نفكر فى نظام حماية بيساعدنا نتكيف مع حياتنا. 

علميه أن كلنا بنقلق وبنستخدم قلقنا عشان نلاقى حل يخلينا نتكيف مع مشاكلنا.

بس ساعات دماغنا بيضرب جرس أنذار كاذب أو مبالغ فيه يخلينا نقلق من غير سبب.

فلازم نتعلم نسيطر عليه لأنه مش حقيقى ذى  أنك تكون قلقان تنزل الشارع ليهجمك أسد لأنها فكرة مستحيلة.

3- التحكم في القلق

أتفقنا أن القلق نظام حماية بيستخدمه العقل للتعامل مع الخطر بس ساعات الخطر بيكون وهمى.

عشان كدا لازم نعلمه يتحكم فى القلق أزاى؟!

حدد الفكرة الوهمية: لو علمنا الطفل أن يحدد أيه بالظبط الفكرة اللى بتقلقه ذى مثلا أصحاب المدرسة مش بيحبونى.

  • جمع الأدلة : ساعديه يجمع الأدلة ان الفكرة دى وهمية ذى مثلا: صحبك فلان بيحب يلعب معاك ، و فلان و فلان حضروا حفلة عيد ميلادك ، فى الفسحة مين بيحب يلعب معاك يبقى أصحابك أكي بيحبوك.
  • أتحدى أفكارك : لو أتعلم أنه يعمل الحوار ده فى دماغه عشان يتحدى الفكرة الوهمية.

كمان يركز على الأفكار الأيجابية يعنى أنك ممكن تقترحى عليه يأخد هدية بسيطة لأصحابه ” توفى ” أو ” مصاصة “.
أو يعزمهم يقضوا اليوم عنده فى البيت أفكار بسيطة تعزز صداقتهم.

4- أوعى تعزليه

يعنى مثلا الطفل بيخاف من اللعب على المرجحة أبعده عنها خالص ده أكبر غلط لأن الخوف هيفضل يكبر جواه و قلقه هيضاعف عشان كدا الحل بيكون ” التدرج ” .

  • يعنى يقف جنب سور الجنينة .
  • نتمشى شوية فى الجنينة.
  • نقف نتفرج على حد راكب المرجحة .
  • بالتدريج هيحس أن الوقت جه عشان يركب المرجحة.

يعنى مشكلته ذى السلم هنطلع عليه واحده واحده لحد ما نوصل.

5- علميه ” خطة طوارئ ”  

قبطان السفينة بيعمل أيه فى حالة الطوارئ؟ بيستخدم خطة الطوارئ عشان ينجى مش بيتصرف عشوائى.

نفس الحكاية لو الطفل نفذ ” خطة طوارئ ” اللى انتى أو الدكتور أتفقتوا عليها هيقدر يتصرف بعقل و يخرج من حالة دى بسرعة.

و ممكن تستخدمى النصائح اللى فاتت فى خطة الطفل.

هدفنا ننقذ ولادنا من القلق و بذات المرضى عشان يطمنوا و يعيشوا حياة أسعد حياتهم مليانة مواقف و مفاجأت كتير هنعشها و له نحبس نفسنا فى أفكار سلبية و قلق.

جربى و أبعتلنا نتيجة خطة الطوارئ مع طفلك.

عن الكاتب

نهلة شعلان