البزرميط

تعمل ايه لو بتكره شغلك سواء اخترت تكمل أو تسيبه

تعمل ايه لو بتكره شغلك سواء اخترت تكمل أو تسيبه
كتبها سها مطر

لو أنت بتكره شغلك ، فأنت مش لوحدك، في دارسة اتعملت سنة 2014 في المملكة المتحدة لقت أن 60% من الموظفين مش مبسوطين فى شغلهم . سواء عندك مدير دايما بيحبطك أو كان شغلك ممل جدا ، أيا كان السبب إنك تكون بتكره شغلك هو أكيد شيء محبط جدا .
هل في طريقة أنك تهرب من عذاب كل يوم في الشغل ؟
لو أنت خلاص وصلت لمرحلة أنك تقول” أنا بكره شغلى ! “،  يبقى أنت خدت خطوة كبيرة للحرية،إنك تعترف أن شغلك هو كابوس يبقى أنت على استعداد إنك تاخد إجراءات لتغيير ظروفك أو تدور على حلول تساعدك تخلى حياتك الوظيفية أسعد .
لحسن الحظ ، في حلول كتيرة تساعدك أنك تهرب من كرهك للشغل، هنقسمها لفئتين .

الفئة الأولى هتغطى الحلول اللى هتساعدك لو هتكمل في الشغل عن طريق تحسين الظروف المحيطة بيك .

الفئة التانية لو أنت هتسيب الشغل وهتروح مكان تانى .

لو أنت بتكره الشغل بس مضطر أنك تكمل فيه بسبب الأعباء المالية أو أن مفيش فرص تانية ، جرب الحلول دى :

  • خلي عندك امتنان للوظيفة :

مهما كنت بتكره شغلك مجرد التفكير في ملايين العاطلين اللى فقدوا الأمل أنهم يلاقوا شغل هيخلق عندك إحساس بالامتنان، فى حين إن شغلك ممكن يكون بعيد تماما عن الكمال وناقص حاجات كتيرة ، لكن في الآخر أنت عندك شغل مصدر رزق ليك وبيساهم ‘ن يكون ليك دور مهم في المجتمع  .

  • خليك صاق مع مديرك :

غالبا هيكون من الصعب إنك تتناقش مع مديرك في أسباب كرهك للشغل ، لكن الموضوع يستحق إنك تاخد الخطوة دي، أكيد قلت لنفسك كتير جمل زى ” شغلى كله روتين ومفيش جديد” أو ” عمرى ما اختارونى أروح دورة تدريبية ” ….. ، لو أنت صارحت مديرك بالحقايق دى أكيد مديرين كتير هتاخد بالها من الملاحظات اللى أنت قلتها بعد كده . لو هما مهتمين بوجودك ، أكيد هيدوروا على حلول وبدايل عشان تكون مرتاح أكتر في شغلك . لو المشكلة مع مديرك نفسه ، تقدر تتناقش معاه لأن فتح حوار من غير عداوة ممكن يحل معظم المشاكل.

  •  حاول تخلق المتعة في شغلك :

ممكن تكون بتشتغل شغل روتينى جدا زى مدخل بيانات أو شغل إدارى . أكيد الوظايف دى كلنا عارفين أنها مملة جدا ، لكن لو أنت رايح شغلك ومهيأ نفسك أنك هتحاول تستمتع أكيد هيكون في نتايج كتيرة إيجابية، وفى طرق كتيرة أنك تستمتع بشغلك زى إنك تقضى وقت الراحة مع أصحابك المتفائلين والمقبلين على الحياة وتهزر معاهم وتعرف إن مش معنى إنك تكون بتشتغل يبقى لازم طول الوقت تكون جد.

  • سيطر على مساحة شغلك :

لو الشركة اللى أنت فيها بتأخرك دايما وبتقتل طموحاتك وأحلامك ، فأنت محتاج تاخد إجراءت فورية . واحدة من أحسن الحاجات اللى ممكن تعملها هي أنك تسيطر على بيئة عملك الشخصية بمعنى لو بتشتغل في مكتب اتأكد إن مكتبك نضيف وإن الأدراج مترتبة . وبعد كده ممكن إنك تدخل بعض العناصر كمصدر للإلهام زى ورد أو صورة لأسرتك ، وخليك متأكد إن التغييرات الصغيرة ممكن تعمل فرق كبير .

  • حدد أهدافك وسيطر عليها :

تحديد الهدف هو وسيلة قوية ومضمونة لتحقيق النتايج،  أكيد أي منظمة بيكون عندها أهداف معينة ، لكن ده ميمنعكش إن أنت كمان يكون عندك أهدافك الخاصة، لو أنت على علاقة كويسة بمديرك، اشرحله إن أنت عندك أهداف هتساعد إنك تطور شغلك وتفيد الشركة أو المؤسسة، لكن لو مفيش كلام بينك وبين المدير ، هيكون عندك الفرصة برده إنك تحدد الأهداف اللى ممكن تتحكم فيها و تسيطر عليها ، مثلا زى أنك تقرر أنك تروح شغلك بدرى علشان تخلص الشغل المتراكم عليك .

لو قررت تسيب الشغل بصل الأول علي المقال ده

• أما لو أنت بتكره الشغل ومحتاج تسيبه حالا :

  •  خد أجازة :

الأجازة مش لازم تحتاج لفلوس كتيرة وتكون مكلفة، ممكن تستغل أي وقت تكون فاضى فيه إنك تاخد نفس عميق وتفكر بطريقة هادية علشان تقدر تقيم حياتك وتنظم تفكيرك وتجدد طاقتك، الوقت ده ممكن تستغله كمان في إنك تدور على شغل تانى، أو كمان ممكن تقضيه مع أهلك وأصحابك اللى ممكن يقدمولك نصايح مهمة، والوقت ده هيخليك تفكر وتعرف تقرر هتكمل في الشغل ولا هتسيبه وايه هي الخطوات اللى هتاخدها بعد كده .

  • هيأ نفسك :

لو خلاص قررت أنك هتسيب شغلك، لازم تكون على استعداد، وده معناه أنك تكون موفر مدخرات كفاية تقدر تعيش بيها أو تكون دورت على وظيفة تانية لو مش معاك فلوس، جدد سيرتك الذاتية وسيب شغلك في أفضل ظروف ممكنة .

  • انقل مكانك :

لو مشكلة شغلك مرتبطة برئيسك أو بأعضاء الفريق ممكن متحتاجش شغلك الحالي، لأن في بديل وهو إنك تختار أنك تنقل قسم تانى جوه المؤسسة، أحيانا مدير جديد وفريق جديد ممكن ده اللى تكون محتاجه بس علشان تتحرر من كرهك لشغلك .

  • حول مهارتك لشغل حر :

هل أنت بتحب شغلك لكن بتكره بيئة الشغل الخاصة بيك ؟ لو اه ، هتكون مرشح كويس أنك تشتغل شغل حر، مثلا لو أنت بتشتغل مساعد شخصى وناجح جدا في مجالك لكن في الوقت ده عندك مدير بتكرهه، ليه متستخدمش مهاراتك في السوق وتعرف لو تقد تأمن عقد عمل مدفوع الأجر وتقدر تقدم نفسك أنك ” مساعد افتراضى ” ؟

  • مترجعش تبص لورا :

لو أنت اخترت إنك تسيب الشغل يبقى لازم تتقبل كل نتايج الاختيار ، بمعنى إنك بمجرد ما بتقول لصاحب الشغل إنك قررت تسيبه واتفقتوا على المعاد النهائي لازم تحط باقى طاقتك في أنك تركز فى الخطوة اللى هتاخدها بعد كده، أوقات كتير الناس بتقرر أنها تسيب الشغل، لكن بيكونوا من الناحية العاطفية قلوقين جدا من النتايج زى الخوف على مستقبلهم وأنهم هيسيبوا أصحابهم، حاول تتجنب أن ده يحصلك وخليك حازم فى قرارك ومتهيأ نفسيا .

الوظيفة اللى أنت بتكرهها ممكن تخلى حياتك جحيم، لكن لأن العمل هو سر الحرية، يبقى لازم تقرر ايه الأقل ضرر أنك تكمل في الشغل ولا أنك تسيبه مع أنك تحسب ايه اللى ممكن يحصل بعد كده،  أيا كان قرارك ، لازم تحاول أنك تحسن وضعك لأن أي محاولة منك هتكون خطو ة إيجابية وأحسن بكتير من أنك تسيب نفسك سنة بعد سنة في شغل أنت مش مبسوط فيه، ممكن كرهك لشغلك يكون خطوة تحفزك لحياة جديدة وناجحة أكتر .

عن الكاتب

سها مطر