العيال سايكويكي

الصمت الإختيارى : ليه الطفل بيقرر يقطع صلته بالعالم ؟

اضطرابات الطفل

فى أطفال بتفضل الصمت على الكلام في بيئة إجتماعيه معينة زى المدرسة وفى مواقف لازم يتكلم فيها الحالة دى أسمها “ الصمت الاختياري ” أو Selective mutism.. وهى واحدة من المشاكل النفسية اللى بتخلى الطفل يفضل الصمت كأختيار مش بسبب خلل في حواسه.

ممكن تكون أسبابه كتير : 

  • الرهاب الإجتماعي
  • الصدمة النفسية العنيفة
  •  التعرض لانتهاك جنسي
  • و غيرها من الحالات النفسية اللى بتخلى الطفل أو المراهق يختار الصمت كحل لاضطرابه النفسى والعاطفى.

إمتى نقول أنه صمت اختياري؟

مهم أننا منتسرعش في الحكم على أن الطفل بيعاني من صمت إختياري لو مدة صمته زادت عن شهر لازم نعمل فحوصات.

عشان نستبعد الأسباب التانية زى أن يكون فى مشكلة جسمانية فى حاسة سمع أو نطقه للكلام. 

كمان نعمل فحوصات نفسية للتأكد من عدم وجود أية إضطرابات نفسية زى التوحد وتشتت الإنتباه و اللى من أعراضهم مشاكل النطق و الخطاب.

أهمية متابعة سلوك الطفل وصمت أو كلام الطفل جواه وبرا البيت عشان نعرف الحالة بشكل آدق.

أيه أسباب الصمت الإختيارى عند الأطفال؟

  • قلق شديد وصراع داخلي بيعاني منه الطفل اللى وارد يكون سببه وراثي.
  • توتر فى علاق ته مع العيلة نتيجة صدمة نفسية شديدة بسبب إنفصال والديه أو موت حد عزيز.
  • موقف إهانة سئ مش بيتمحى من ذاكرته كمان أثر على تكوين الطفل في سنواته الأولى.
  • أن الأب أو الأم بيضغط على الطفل دايما و يجبره على الصمت وعدم التحدث أمام الناس.
  • ضعف الثقة بالنفس وعدم القدرة على مواجة الناس من حوله.
    الخجل الشديد وعدم إستقلالية الطفل بنفسه.
  • التعرض إلى حالة تحرش أو انتهاك جنسى حتى لو مش مستوعب تفصيلها بس بتضطره على الصمت.

أيه تأثير الصمت الإختيارى على الطفل؟

  1. الصمت تأثيره سلبي على مستقبل الطفل و قدراته على التعلم كمان
    مستواه التعليمي بيضعف وتحصيله الدراسي بيقل نتيجة تأخره عن زملائه.
  2. تعلم المهارات الاجتماعية زى الكلام عن نفسه والمناقشة مع الناس.
  3. كمان تأخر معرفة السبب بيأخر علاج الطفل و ده بيأثر على حالته النفسية ويخلى العلاج أصعب .
  4. زيادة مستوى الإنطوائية والخجل عنده بذات لو الأهل مش حاسين و لا مهتمين بمشكلته.

أزاى ممكن نخليه يوقف حالة الصمت الإختيارى؟ 

طبعا التدخل المبكر فى التشخيص بيسهل  وبدأ العلاج اللى فى العادة بيكون إما دوائى أو نفسي أو الأتنين مع بعض.

العلاج النفسي :

  • بيكون عن طريق دراسة الأخصائي النفسي للحالة وقياس قدراته العقلية .
    مهم أننا نعرف المدرسين عشان يراعوا تقدمه الدراسى.
  • عمل برنامج معتمد على العلاج السلوكي عشان نقوى السلوكيات المرغوبة ونتخلص من الغير مرغوبة.
  • التدرج في العلاج و عدم أستعجال الأستجابة للخطوات.
  • استخدام العلاج السلوكي المعرفي يعمل على المساعدة في كيفية التفكير في نفسه و الناس.
  • كيفية تصوره وتحويل مخاوفه لأفكار إيجابيه .
  • تدريب الطفل على محاولة الإسترخاء بتساعد في التقليل من قلقه.
  • كمان العلاج باللعب مهم جدا معرفي لأنه هزيزود التواصل بين الطفل والأم ويخفيف الضغط عليه.
  • تشجيع الطفل على التواصل بالكلام وإعطاءه الفرصة للمشاركة من غير  الإلحاح والضغط.
  • توجيه الكلامات المشجعة للطفل  عشان تقوية ثقته بنفسه زى ” أنت شاطر ” أو ” أنت فعلا دماغك بتفكر صح” أو برافو .
  • محاولة معرفة السبب الأساسي وراء الصمت و معالجته  لانه هو سبب مشكلة الطفل.

صعب أن الطفل ميلاقيش حل لمشكلته غير الصمت وعزل نفسه عن العالم عشان كدا مهم نراعى أى تغير بسيط على الطفل قبل وصوله للحالة دى.

بعد الصدمة النفسية كمان لازم نتابع اعراض الصدمة زادت و لا قلت عشان نوفرله المساعدة المبكرة قبل ما نوصل لمراحل متأخرة.

رأيك فى أهمية مراقبة سلوكيات الأطفال و أى تغير يجد عليهم؟!

عن الكاتب

نهلة شعلان