العيال

6 خطوات تعلم الطفل الذكاء العاطفى  

الذكاء-العاطفى-عند-الطفل

الذكاء العاطفى أهم أنواع الذكاء لأنه بيعلم الطفل أزاى يتعامل و يكيف أموره مع الدنيا بجمالها و مشاكلها. لأن الحياة مش كلها وردى أكيد هتقابله مشاكل و أزمات عشان كدا لازم ننميها فى الطفل فمهما وجهته صعاب يقدر يوجه و يتكيف صح. الحلو فى الموضوع اننا ممكن نبتدى فى تنمية الذكاء العاطفى فى أى سن فليه نستنى طلما ممكن نبدأ من دلوقتى.

أيه هوالذكاء العاطفى أو ذكاء المشاعر ؟

هو قدرتنا على أننا نفهم نفسنا و كمان بيساعدنا نفهم الناس من حولنا عشان نقدر نتعامل و ندير علاقتنا بالأخرين.

مع الأطفال الحكاية أسهل من كل الكلام المكلكع اللى ممكن تسمعه من النظريات .
فمن أول عنيكى ما تشوف أبنك و تضميه لحضنك بيبدأ أول درس فى أكتساب الذكاء العاطفى.

فمشاعر الحب و الحنان فى التعامل مع الأطفال بتعرفهم أزاى يكون عندهم ذكاء عاطفى .

فكل ما يعرف أهميته فى قلبك و يكبر حبك فى قلبه بيعرف يدير علاقته بيكى و بالناس من حوله.

الحنان مع الطفل مش مجرد دلع ده علم بيأسس طبيعته و سلوكه عشان كدا ممكن غرسه وتنميته فى أولادنا.

6 خطوات تعلم الطفل الذكاء العاطفى

1. أنشرى طاقة الحب فى بيتك

حافظى أنتى و زوجك على نشر طاقة الحب فى البيت مش عايب أن الطفل يحس أن كل اللى عايشين معه بيحبوا بعض.

أحضنى طفلك و بوسيه من وقت للتانى مهما كان صغير فهيكبر على الحب و الحنان.
خلى جو اللعب و المرح يملئ البيت العيشة أصلا صعبة لكن لازم نحافظ على طاقتنا الإيجابية.

2. أبعدى المشاكل عن الأطفال

خلى خلافاتك انتى و جوزك بعيد عن الأطفال طبعا مفيش بيت بيخلى من المشاكل و الخناقات بس يا ريت نتعامل معها معاملة ” المشاهد الممنوعة من العرض “ فى الأفلام .

3. الحوار اليومى :

عشان نعود الطفل يحكى كل حاجة بتحصل معه بره البيت لازم الأول نبدأ بنفسنايعنى الدرس يكون عملى .

لو ابتدى الأب و الأم يحكوا عن يومهم لبعض و يتشاركوا الأفكار فى كل موقف أقبلهم هنرسم صورة حلوة للعايلة و أهمية مشاركتها فى عقل الطفل.

 لو عندك بنت:

 فى حضانة أو مدرسة عادتا هى بتيجى تحكى لوحدها لأن فى العادة البنات بتحب الرغى بس يا ريت مهما صدعتك حاولى ما تقفليهاش.

عشان هيجى سن المراهقة هتبقى عاوزها تحكى فالأحسن نستحمل من دلوقتى.

 الولد :

 بيكون أصعب لأنه أصلا ما بيحبش يحكى و يرغى فالأفضل أنه يشوف الأب بيعمل كدا فيتعود أنها حاجة عادية.

4. الخروجة الحلوة:

لأنها فرصة نقرب من الطفل أكتر نعلمه حاجات كتير قوى بشكل غير مباشر.

نعلمه اد أيه الدنيا حولنا جميلة و نظيفة فيارت نحافظ على الجمال ده.

كمان زيارته للمتاحف بتعلمه أنه ممكن يفكر و يبدع ذى ما فيه ناس كتير عاشوا قبلنا فى البلد دى و أبدعوا.

5. نحمد ربنا على نعمه:

يعنى ممكن نتكلم فى حضور الطفل عن نعم ربنا علينا و طبعا لازم تراعى سنه و ان الكلام يبقى مفهوم .

نعوده بالقدوة الحسنة أنه يحمد ربنا على النعم الصحة، المال و غيرها من النعم .
كمان مهم أنه يشوفنا بنساعد الناس كبار السن مثلا أو الفقراء و المحتاجين و لو سنه مناسب ممكن كمان يساعدك.

عشان لما سنه يبقى مناسب يفهم أننا لما بنساعد المحتاج و نحمد ربنا على نعمه ده بيفدنا أحنا قبل ما يفيد المحتاج.

6. قدرى مجهود الطفل :

المكافأة و التقدير يعنى لما يعمل حاجة كويسة قدرى تعبه و مجهوده عشان بكرة لما يكبر هو كمان يقدر و يفهم تعبك أنتى و الأب معه.

الطفل بيحاول دايما أنه يجذب أنتباهنا و لما يلاقى مننا تشجيع على التصرفات الكويسة هيحاول دايما يبقى كويس عشان يرضي الأم و الأب.

إذا قدرتى مساعدته لكى أو مجهوده فى المذاكرة حتى لو مش كاملة بس هى خطوة عشان يستمر.

يا ريت كلنا نقدر بعض بمعنى أننا بدل ما نتخاق مع الناس نتعلم نقدر تعبهم عشان يوصلولنا الخدمة.

كمان خلى الكلمة الطيبة أسلوب حياة لكى و لعائلتك كلها هتلاقى أطفالك مع الوقت بينفذوا ده من غير ما تطلبيه منهم.
الذكاء العاطفى نعمة من ربنا علينا علمي الطفل يستغلها صح عشان يقدر يتكيف مع الناس و الظروف و يعيش حياة أحسن.

عن الكاتب

نهلة شعلان