البزرميط العيال

ليه التربية ممكن تخلى الطفل أنانى، عنيد ، خايف أو قليل الأدب ؟

التربية

كلنا بنحاول نربى ولادنا صح بس كتير بنغلط و نستخدم أساليب غلط فى التربية من غير ما نعرف و طبعا ده بيأثر على صحة ولادنا النفسية و سلوكه فى المسنقبل.

فمثلا لو كان أبنك أو بنتك بتطلب منك حب و حنان بطريقة مزعجة ذى الرغى أو تعمد الغلط عشان تهتمى بيهحتى لو بالعقاب.

فده أكيد عشان محتاج الحب و الحنان و مش لاقيه بطريقة طبيعية.
فحاولى تقربى لطفلك أكتر و تشبعيه حب و حنان بدل ما نستسهل و نقول انه ” قليل الأدب “.

غلطات التربية ممكن  تخلى الطفل عنيد ، خايف ، أنانى أو قليل الأدب

العقاب المبالغ فيه

لو كان طفلك محترف كذب و تأليف قصص خيالية و أعذار فأكيد نتيجة عقاب مبالغ فيه.
خلى أبنك خايف دايما من العقاب و بيضطر يلجأ للكذب عشان يفلت من العقاب.

مسئولية القرار فى أيدك

لما طفلك ميعرفش يأخد قرار فى اى شئ من غير ما يرجعلك و معتمد عليكى أعتماد كامل .

فتبقى المشطلة أنك مش بتشجعيه على التفكير و أتخاذ القرار بنفسه.

عشان كدا لازم تساعديه يقوى ثقته بنفسه و يجرب يختار و يقرر فى الأمور البسيطة لحد لما يكبر و يتعود يعتمد على نفسه.

الدلع الزايد

إذا كان طفلك أنانى و عاوز الدنيا كلها لنفسه بيحب أوى يأخد كل حاجة فى أيد أى طفل أخر .
كمان يكون بيشبط فى كل محل تدخليه و يزن و يعمل مشاكل.

فيبقى انتى مدلعه زيادة عن اللزم و بتشتري له كل حاجة من غير أى حدود.

فالأحسن أننا نبدأ من النهارده و نضع القواعدكمان مهم انه يعتاد على مشاركة الأطفال فى الألعاب و حتى فى الظهور

الأم حلالة المشاكل

لو كان طفلك بيخاف من كل شيء و أنطوائي بطبعه فأنتى غالبا بتحلى كل المشاكل بالنيابة عنه.

من غير ما يفهم أزاى أتحلت أو ليه ؟ فيتكون جواه شعور بالخوف و الخوف و الخجل الأجتماعى .

المقارنة المستمرة

لو كان طفلك بيغير من الأولاد اللى فى سنه عشان المقارنة المستمرة بينه هو و زميله فى المدر

إذا كان طفلك يتسم بالغيرة من الأطفال الآخرين في عمره، فأنتِ دائمة المقارنة بين زمايله فى المدرسة.

و أطفال العيلة فبيتحول لشخص غيور بيحقد على الناس بلاش مقارنه طفلك بأحد و حافظى على صحته النفسية.

قلة الكلام

إذا كان طفلك سريع الغضب والصراخ أنتى غالبا مش بتوفري له الأهتمام و الوقت الكافى عشان تتناقشى معه عن أيه سبب الغضب ؟

عدم الأهتمام بمشاعره.

إذا كان طفلك مش بيحترم مشاعر الآخرين فى الغالب لأنك بتعمليه بالأوامر و تحددى له يعمل أيه و ميعملش أيه؟!

تجاهل مشاعر طفلك واحتياجاته بحجة “الدلع” بيخليه ميهتمش بمشاعر الناس و أولهم أهله.

كشف المستور

لو طفلك بطل يحكيلك و بيحاول يتجنب الحوار معكى فأكيد لانك كشفتى سر من أسراره للناس عشان كدا لازم تستردى ثقة طفلك مرة أخرى.

أخطأنا و سوء تقديرنا للأمور ممكن يوقع الطفل فى مشاكل كتير و يضر بنفسيته.
أبعتولى أفكار للتربية السليمة ؟

عن الكاتب

نهلة شعلان