البزرميط العيال

لو إبني بيلعب زي البنات، هل دي علامة على اضطراب فى الهوية الجنسية ؟

لو عايز تشترى لعبة لبنت و ولد التفكير الطبيعى تلقى نفسك بتشترى : عروسة أو لعبة المطبخ للبنت. الولد مسدس أو بندقية. يعنى البنت لعبها بناتى الولد لعبه شوية شقية أكتر.

هل لعب الولد بلعب البنات حاجة مش طبيعية؟

بص هو مش موضوع كبير يعني .. بس يعنى لو لقيت بنت بتلعب بالمسدسات أو أدوات النجار اللعبة مثلا تحس أن الموضوع فيه حاجة غلط. أو لو لقيت ولد صغير بيلعب بالعرايس و يلبسها و يسرح شعرها تلاقى الناس بتنصحك تبعديه عن الحكاية دى عشان مصلحته. ده غير الأب اللى هيفضل يقوله أسترجل شويه كل ما يشوفه.

الحكاية أبسط من كدا عشان مفيش حاجة ممكن تحدد ميول لعب الأطفال كمان ده مش معناه أنه عنده اضطراب فى الهوية الجنسية.

البيت و تكوين العيلة سبب فى ميول اللعب

ساعات البيت بيحدد ميول لعب الطفل من غير قصد عشان :

  • لما الولد يكون عنده أخوات أكبر منه بنات الطبيعى أن البيت مليان ألعاب بنات.
  • ده طبعا غير دروس اللعب لأنه بيكبر و هو شايف أخواته البنات بتلعب بشكل معين بيقلده من غير وعى أول ما يوصل لنفس السن.
  • فبتكون لعبة البابى اللى بنلبسه و نحضرله الببروانة لعبة عادية بالنسبة له.
  • كمان عدم وجود الأب فى البيت سواء بسبب الوفاة أو الطلاق بيخلى العنصر الأنثوى أكتر فى البيت.
  • من الأخر ساعات الطفل مبيعرفش لعب الصبيان غير لما بيروح المدرسة.

عشان كدا صنف المتخصصون الألعاب إلى 5 أنواع:

  1. ألعاب مؤنثة أوى
  2. ألعاب مؤنثة بالمعقول
  3. ألعاب محايدة
  4. ألعاب مذكرة نص نص
  5. ألعاب مذكرة أوى

تأثير أنواع الألعاب فى ميول الطفل

  1. الأطفال اللى بيتربوا في بيئة ذكورية بيحبوا اللعب العنيف أكتر. و ده طبعا من كتر الألعاب العنيفة ذى المسدسات و البندقية ولعبة الشرطى بالكلبشات و الشارة.
  2. كمان الطفل اللى بيعيش فى بيت مليان لعب بناتى أوى بتاعت مكياج وعرايس بيقلد الأم فى التربية مع اللعب بيكون صعب عليه يهتم بمضمون الأشياء.
    يعنى بيهتم بالمظهر أكتر من الجوهر ومهتم بالمظهر بتاع البنات.
  3. كمان لو الحكاية أستمرت مع الطفل و ظهرت عليه ميول و أراء عكس جنسه الفعلى. يعنى كل ما يكبر يبقى مقتنع أنه المفروض يكون بنت أو العكس فوارد يكون بيعانى من اضطراب الهوية الجنسية. الموضوع بيكون مرتبط بمجموعة مظاهر لو أجتمعت سوا و فضلت معاه لوقت طويلة مش مجرد حبه لألعاب البنات.

أما الأطفال اللى بيحبوا الألعاب المحايدة والمعتدلة

ده بيكون عشان البيئة بتاعتهم محايدة.
يعنى أيه؟!
يعنى بيئة الأم والأب متساوين بيتبادلوا الأدوار عادى أن الأب يساعد فى البيت والطبخ مثلاً. وبرضه طبيعى أن الأم تصلح الحاجات و تستخدم المفكات وممكن للأب إعداد الطعام وممكن للأم إصلاح شيء ما في المنزل.

كمان الأطفال اللى بتحب الألعاب تمشي مع الولد أو البنت بيكونوا أكثر نضجًا من الأطفال الأخرين. عشان بيقدروا يقوموا بالدورين فى المستقبل أنهم يعتنوا بالطفل وكمان يقدروا بردوايشيلوا مسئولية البيت و يصلحوا الأشياء.

دور الأم و الأب

  1. سواء كان الطفل بنت أو ولد مهم أننا نهديه من وقت لتانى بألعاب محايدة ونخلىه يختار ميوله فى اللعب براحته.
  2. مينفعش نفرض عليه نوع معين ولازم نسيب الاختيارات قدامه مفتوحة عشان نوسع مداركه.
  3. مهم أننا نراقب سلوك الطفل عشان لو لقينا ميل للجنس الأخر او نكون أسرع فى أكتشاف المشكلة و بالتالى علاجها.
  4. استخدام الألعاب التعليميه و أنشطة المنتسورى كمان هينمى مدراك الطفل .
    و بالذلت مجموعة ألعاب الرعاية فى منهج المنتسورى و اللى بيضم ألعاب تناسب الولد و البنتو دى بتكون على شكل تمثيل لكل حاجة بنعملها فى البيت.

عن الكاتب

نهلة شعلان