الصحة النفسية

8 أسباب بتقول أن العياط ساعات بيكون كويس لصحتنا ولجسمنا

8 أسباب بتقول أن العياط ساعات بيكون كويس لصحتنا ولجسمنا

العياط له أسباب كتير وكمان له فوايد كتير لحسمنا وصحتنا دا غير أنه وسيلة عشان نفضي الطاقة السلبية اللي في جسمنها ونبني من جديد طاقة ايجابية نقدر نتعايش بيها، دا غير أننا المفروض ما نخجلش من دموعنا.

شوية حقايق عن العياط

اللي بيحصل إن الغدد الدمعية بتنتج 10 أوقية من الدموع كل يوم يعني حوالي  30 جالون سنويا، والستات بتعيط أكتر من الرجاله، وفي دراسة بتقول نشرتها الجمعية الأمريكية لعلم النفس بتقول أن الستات بعيطوا بمعدل 5.3 مرات في الشهر، ي حين الرجاله بيعيطوا في المتوسط من 1.3 مرة في الشهر.

الدموع اللي بتنزل ساعت العياط  إما بتكون دموع قاعدية، أو دموع لا ارادية أو حتى دموع نفسية اللي هي الدموع اللي بتنتج بسبب العواطف، الدموع اللإرادية بتتكون من 98% ، في حين الدموع العاطفية بيكون فيها مستويات أعلى من هرمونات التوتر.

لما بنعيط بالدموع العاطفية، فا الشخص بيعمل إزالة السموم والهرمونات من الجسم اللي بتتراكم بسبب الإجهاد، دا غير أن الدموع دي قادرة علي أنها تهدي  قزحية العين وبتسكن العين، وبالنسبة  للناس اللي بتعيط بالليل من الأفضل أنهم يغسلوا عنيهم قبل ما يناموا عشان يبعدوا عن انتفاخ العين اما يجيوا يصحوا تاني يوم الصبح.

هنا هنقول علي الـ8 أسباب اللي بتعرفنا أد إيه أن العياط مفيد لجسمنا وصحتنا.

  1. بيساعد على طرد السموم خارج الجسم:

العياط بيساعد على تخليص الجسم من السموم والمواد الكيميائية اللي فيه منها بيرفع من مستويات الكورتيزول وهو الهرمون اللي مرتبط بالتوتر.

    زي الإفرازات الخارجية التانية زي بما فيهم التبول، والعرق والزفير، كمان العياط بيساعد على أنه يطهر الجسم من المواد الكيميائية اللي بتسبب التوتر والسموم اللي مش مرغوب فيها واللي بتتراكم من التوتر العاطفي اللي ممكن تأثر علي صحتنا بالسلب.

والدموع بتساعد علي أنها تطلق صراح السموم والمواد الكيميائية زي هرمونات القشرة الكظرية (ACTH) والبرولاكتين ، وبيزود من الإنكيفالين اللي بيعتبر مسكن طبيعي للجسم.

    وبالنسبة للتغلب وطرد السموم، الدموع هي زي الجلسات العلاج الطبيعي أو التدليك، بس تكلفتها أقل شوية، ومع ذلك التطهير اللي بنقده مش بتحقق الا من الدموع اللي ناتجه عن التوتر.

  1. بيساعد على التعامل مع الإجهاد:

العياط هو وسيلة الآمنة والفعالة عشان نتعامل مع الإجهاد، و الدموع العاطفية هي السبب الرئيسي عشان الجسم يفرز الكورتيزول الزائد من الجسم، وأحنا بنعيط  دموعنا بتطرد الهرمون ده  وبالتالي بيخفف من الضغط والتوتر وبعدها بنحس بتحسن.

دا غير أن الدموع بتحتوي على 30 أضعاف من المنغنيز اللي هو المعدن اللي بيغير المزاج من الدم، والعياط بيزيل المعدن ده من الجسم، وبيخلينا نحس أننا وزننا أخف شوية وجسمها خالي من الإجهاد والتوتر.

وي الأوقات العصيبة من المهم أننا نعيط لان ده بيساعد على أنه يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو تلف في الدماغ، وبيرتبط التوتر كمان بعدد من المشاكل الصحية بما فيها أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع 2 والبدانة.

بالإضافة غلي أن العياط بيزيل المواد الكيميائية زي ACTH اللي بتتراكم في الجسم بسبب التوتر، وإزالة هذه المادة الكيميائية مش بيقل أهمية عن اخراج هرمون الكورتيزول، اللي ممكن أن وجودة يسبب كتير من المشاكل الصحية.

العياط ممكن يدينا أحساس أننا أحسن وقت ما نكون مجهدين وبيساعدنا علي أننا نتعامل مع  المشاعر السلبية والإحباط.

  1. يحسن المزاج:

الفرجة علي فيلم حزين والعياط ممكن يتسبب في البداية بأنه يخلي مزاجنا متعكر شوية بس بعدها بيرجع مزاجنا كمان كان ، دا غير أن العياط بيخلي الجسم يفرز  الاندورفين والهرمونات اللي بتدي شعور كويس في الجسم، دا غير أن الاندورفين ليه تأثير مسكن بسيط  وبيساعدنا علي النوم  بشكل أفضل.

وفيه دراسة أتنشرت سنه 2011  في مجلة البحوث قالت أن نوبات العياط ممكن  تحسين المزاج، وفيه كمان دراسة أتنشرت سنه2014 بتقول أن العياط ممكن بيقي  مهدئ ذاتي ممكن أنه يساعد في رفع المزاج، وبيعتبر أفضل من أي مضادة للاكتئاب.

وفيه كمان دراسة اتعملت في  2015، و لاحظ الباحثين فيها أن فيه علاقة بين العياط وبين وانتعاش المزاج، ولقوا أن على الرغم من مواجهة تدهور الحالة المزاجية في بداية العياط، إلا أن الجسم بيحتاج وقت عشان يرجع مزاجه كويس زي الأول لحد ما يبقي أقل سلبية قبل الحدث العاطفي.

  1. يحسن الرؤية:

العياط بيساعد على تنظيف وحماية العينين من المهيجات وبيحسن الرؤية، فا لما بتتعرض العين  لهجوم من بعض الهيئات أو المهيجات الخارجية، فده بيحفز الغدد الدمعية شان تخلي العين أكثر مرونة وبالتالي بيسهل نزول الدموع اللي بتغسل العين من المهيج.

 و السائل اللي أسمه الدموع اللإرادية، بيكون فيها الجلوكوز والليزوزيم، ومضادات للجراثيم، وأنزيمات ومضادات للفيروسات اللي بتحكي وتغذي الخلايا على سطح وداخل العينين، دا غير أنه بتحل وتكسر الجدار الواقي الخارجي للبكتيريا، وبالتالي بتقتلها وتمنع أي ضرر للعيون.

و المعهد الوطني للعيون قال أن العياط بيساعد في الحفاظ على الأغشية المخاطية في العينين انه تضل  رطبة، وانها تغسل بشكل مستمر سطح العين مع السوائل اللي بتخليها رطبة وتغسل كل المهيجات والتراب.

  1. يحافظ على الأنف رطب:

العياط كمان بيرطب ويزيل البكتيريا من الأنف عن طريق الدموع اللي بتنزل للأنف من خلال  القنوات الدمعية،و بتتحرك دموعنا للأسفل داخليا عن طريق القنوات الأنفية الدمعية في مخاط الأنف الداخلي في الممر الأنفي، ودا اللي بيفسر سيلان الأنف أما نعيط، ساعتها بيحصل خلط بين الدموع مع المخاط، وبيخلي  المخاط سائل عشان يسهل خروجه من الأنف، بيخليها رطبه وبغسلها من الأوساخ أو بكتيريا.

  1. يقتل البكتيريا ويحسن مناعة:

الدموع اللي بتخرج ساعة العياط بتكون مضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات، وبالتالي بيتساعد على التخلص من كل الجراثيم المتراكمة في العين طول اليوم، الدموع كمان بيكون فيها الليزوزيم، وهي الانزيمات المضادة للبكتيريا، والمضادة للميكروبات والفيروسات القوية اللي بتقتل  البكتيريا في العينين، وبتدمير جدران الخلايا البكتيرية، وبيوفر طبقة واقية على الأسطح الداخلية والخارجية للعيون، الليزوزيم هنا بتقتل 90 و 95 % من كل البكتيريا في دقائق معدودة، وبتساعد الدموع في أنها تكافح المرض والعدوى في العينين، عشان كده الدموع هي عبارة عن وسيلة بعزز من مناعة عنينا ضد الإجهاد.

  1. إطلاق العواطف المكبوتة:

العياط كمان بيشجعنا في أننا نواجه مشاعرنا المؤلمة بكل قوة، وهو اكنه منشط لإطلاق العواطف والمشاعر النفسية من جسمنا، والعياط كمان هو وسيلة للتنفيس السليم ووسيلة طبيعية لتخفيف التوتر في العقل، ولما بتعيط بسبب مشكله ما، العياط بيساعدنا على التعامل معها بطريقة أكثر عقلانيه بعد كده .

دا غير أن العياط بيطلق سراح العواطف، و لجأ اليابانين للعلاج بطفرة العياط عشان يخليصهم من أي ضغط نفسي، عشان كده هنتفاجئ أنه من المفيد أننا بعد يوم مجهد ممكن نتفرج علي فيلم حزين يخلينا نعيط عشان ننفس عن العواطف المكبوتة، وممكن كمان نقرأ كتب حزينة وبرامج تليفزيونية كئيبة تخلينا نعيط.

  1. يعزز الاتصالات:

والعياط كمان بيكون وسيلة اتصال، وخصوصا أما ما نقدرش نعبر عن  نفسنا عن طريق الكلام زي مثلا لو كنا بنحس  بالألم ومش قادرين أننا نعبر عن ده بالكلام ممكن نعيط عشان نوصل الرسالة زي اللي بيحصل مع الأطفال الرضع.

والعياط كمان هو عامل ترابط كبير في العلاقات بين الناس بالمقارنة مع اظهار الحجج أو السكوت اللي ممكن سعات يسبب سوء فهم، وده لان الناس بيعروا أن الشخص أو ما يبدأ يعيط اكيد فيه سبب ورا العياط ده مش بيعيط كده منه لنفسه، وهما هيسألوا الشخص ده ويحصل تواصل وتفاهم.