البزرميط الدمـاغ

6 أنواع للمواقف المحرجة في البزرميط وطُرق التعامل معاها

المواقف المحرجة
كتبها سها مطر

تعريف الإحراج في قاموس ميريام ويبستر هو: ” الشعور بأنك أحمق قدام الناس”. والأكيد هو أن كلنا مرينا بالحالة دى، فاكرمثلا مرة وقعت في الشارع أو في مكان عام وحاولت تبان بارد لكن من جواك كنت محرج جدا؟ بس هل تعرف أن في 6 أنواع من الحرج؟ سواء بسببنا أو بسبب عوامل خارجية أو أشخاص:

  1. انتهاك الخصوصية – اللى بيحصل دايما للمشاهير. زى مثلا، سرقة الصور الشخصية ونشرها على الانترنت.
  2. نقص المعرفة والمهارة – زى الخوف من أنك متعرفش ترد على أسئلة الانترفيو.
  3. الأحداث المحرجة – زى الفيديو اللى انتشر بشكل كبير للمقابلة الحية اللى أجرتها البى بى سى مع البروفيسور روبرت كيلى وأثناء البث المباشر، أطفاله الاتنين دخلوا مكان التصوير وهو مكتبه في البيت.
  4. الانتقاد والرفض– مثال واضح، هو أنك تقول لحد أنك بتحبه. بتكون استجمعت كل قوتك وثقتك، لكن بسرعة القوة والثقة بتروح لو اترفضت وخصوصا لو كان الموقف وجها لوجه.
  5. الصورة المثالية – المراهقين بيكونوا عرضة ليها بشكل أكبر. لأنهم إما بيكونوا محرجين من شكل جسمهم، أو من لبسهم اللى مش على الموضة أو أن مش معاهم أحدث موبايل.
  6. البيئة أو العوامل الخارجية – زى أنك تحس بالإحراج وأنت بتتفرج على فيلم مع أهلك وفجأة يجى مشهد ” للكبار فقط”.

زى ما شوفتوا من الأمثلة اللى فاتت، المواقف المحرجة مستحيل نتجنبها في حياتنا. طيب ازاى تتخلص منها؟

1- متبالغش في إحساسك بملاحظة الناس ليك.
باحثين في جامعة كورنيل عملوا عدة دراسات على مدى ملاحظة الآخرين لأفعالنا ومظهرنا، والأبحاث بينت أن أغلبنا بيبالغ جدا في تقدير ملاحظة الناس لسلوكنا ومظهرنا، ده لأن الناس بيكونوا مشغولين بنفسهم أكتر( أكيد تعرف ناس بالوصف ده)، وده معناه أن ممكن موقف محرج بالنسبالك محدش يكون لاحظه أو على الأقل اتنسى بسرعة.

2- غير الموقف.
بمعنى أنك تحاول تلاقى مخرج للموقف، يعنى مثلا الموقف اللى ممكن نتعرضله من وقت للتانى وهو أننا نبقى عايزين نقدم حد ونكون ناسيين اسمه، أكيد بيكون موقف محرج جدا، ممكن وقتها تتصرف بأنك توجه الانتباه لزميلك (وتبعده عن نفسك) من خلال أنك تجامله أنه أكيد ذاكرته أقوى منك.

3- خليك هادى.
أوقات كتير بنحتاج نكون هاديين فيها، زى لما تكون في انترفيو ويتوجهلك أسئلة الانترفيو المعروفة واللى في أوقات كتير بتكون أسئلة بتختبر قدرتك على التماسك وثقتك في نفسك. ممكن بسرعة أنك تحس بالإحراج والضعف، لكن السر هو أنك تحافظ على هدوئك وده عن طريق أنك تحافظ على التنفس بطريقة سليمة وأن إجاباتك تكون متماسكة على قد ما تقدر، كمان أنك متاخدش أي حاجة بصورة شخصية بأنك تكون عارف أن كل اللى متقدمين هيتسألوا نفس الأسئلة.

4- متفكرش نفسك بالمواقف المحرجة.
ممكن لحظات الإحراج تطاردنا لسنين. والأكيد أن كلنا بنفتكر المواقف المحرجة مهما عدى عليها وقت، ممكن تفتكر موقف من أيام المدرسة تكون اتعرضت فيه للإحراج والموقف أثر عليك وسببلك مشاكل أو عوائق في حياتك بعد كده. علشان كده، حاول أنك تتحررر من المواقف المحرجة وده عن طريق أنك تتقبل أنها حصلت وأنك بقيت دلوقتى شخص مختلف وأقوى، كمان متحاولش أنك تفكر نفسك بيها كل شوية.

5- واجه المشكلة وحلها.
يعنى تخيل أنك كنت معزوم عند أصحابك ووقعت الأكل اللى اتقدملك، أكيد وقتها هتحس بإحراج. لكن الطريقة الوحيدة في التعامل مع الموقف ده، أنك تحاول تحل المشكلة بأنك تنضف المكان وده كمان هيساعدك أنك تفصل نفسك عن الموقف المحرج وتركز على الحل.

مفيش قوة سحرية هتحميك من أنك تتعرض للمواقف المحرجة، لكن المهم هو قدرتك على أنك تتعامل معاها بثقة.

عن الكاتب

سها مطر