البزرميط العلاقات

9 أنواع للناس المؤذية لازم تتخلص منهم في حياتك

كتبها سها مطر

الناس عامة إما بتلهمك أو تستفزك، علشان كده اختارهم بحكمة. أكيد دايرة معارفك وأصحابك بتكون فيها ” أشخاص سامة ” بيخونوا ثقتك وبينشروا الطاقة السلبية. مينفعش نهرب من الحقيقة وهى أننا منعرفش نعيش في عزلة تماما وأننا دايما محتاجين للتعاطف والرحمة والدعم الإيجابى علشان نقدر نكمل حياتنا. لكن علشان نتجنب أننا نقفل على نفسنا تماما، في 9 أنواع من “الناس السامة” اللى لازم نتخلص منها، أو على الأقل نتجنبهم على قد ما نقدر:

1- الناس اللى بتضيع وقتك:
دايما بيسرقوا وقتك، بيكرروا نفس الكلام دايما ومفيش أي حاجة ممكن يقدموهالك أو تكسبها منهم. ولأن دايما العلاقات أخد وعطاء، لازم تتجنبهم.
بمجرد ما تتأكد من أنهم مش بيحاولوا فعلا يساعدوك ومش بيدعموك نفسيا بشكل إيجابى، يبقى ده الوقت أنك تحاول على قد ما تقدر تتجنبهم ومتضيعش وقتك معاهم لأن كلنا أكيد محتاجين للوقت.

2- الناس اللى بتنتقدك على طول:
مش غلط أبدا أننا نصارح بعض بالحقيقة ويكون عندنا ردود أفعال صادقة. لكن لما تلاقى أن الموضوع بيتحول لانتقاد دايم، يبقى لازم تاخد رد فعل وتفهمهم أنهم ممكن يخسروا كل أصحابهم لو استمروا على الطريقة دى. ممكن كمان تقولهم أن انتقادهم المستمر مش مفيد وبيزعجك.3

– الناس اللى بتلعب دور الضحية طول الوقت:
وهما بيكونوا خبراء في لعبة اللوم، ومش بيعترفوا بالتقصير والأخطاء اللى عندهم، بيتعاملوا دايما أنهم ضحية وأن الغلط مش منهم أبدا، إما غلطات من الطرف التانى أو أن تربيتهم هي اللى خلتهم بالشكل ده – حتى لو كان ده جزء من الحقيقة – هما مش بيعترفوا بأخطائهم أبدا. علشان كده لازم تتجنبهم، لأنك لو قربت منهم هتبدأ تدخل في دايرة اللوم.

4- السلبيين:
الناس اللى بتنشر السلبية بيكونوا زى المرض المعدى، الحل هو أنك تتجنبهم لأنهم هيدخلوك في دوامة إحباط وسلبية مش هتخلص، وفى أوقات كتير بيكون من الصعب أنك متتأثرش بيهم. أكيد لو قابلت أشخاص من النوع ده هتعرفهم على طول لأنهم بيكونوا دايما متشائمين وبيشتكوا طول الوقت. لازم تتخلص منهم لو عايز تعيش فترة أطول بإيجابية.

5- الناس اللى دايما بتفقد أعصابها وبتدمر طاقتك:
الناس اللى فعلا بتستنزف طاقتك. ليه مضطر أنك تستحمل انفعالاتهم السخيفة وأحيانا الصبيانية؟ كلنا بنمر بمواقف وخبرات صعبة وأكيد أنت نفسك مريت بمواقف صعبة كان ممكن تفقد فيها سيطرتك على نفسك وتظلم ناس كتير معاك. غالبا النوع ده من الناس بيكون مش متزن نفسيا ومعندوش ذكاء عاطفى، لأنه دايما بينفعل عليك وبيكون مبرره الظروف اللى بيمر بيها.

6- الناس اللى مش بتظهر أي تعاطف:
أنت مش محتاج للأشخاص دى في دايرتك الخاصة لأنهم ببساطة عمرهم ما هيسمعوا مشاكلك ويستوعبوها أو يظهروا أي تعاطف ليك، لأن بيكون عندهم مشاكل شخصية وممكن كمان يكون عندهم نرجسية عالية ومش بيعرفوا يحطوا نفسهم في مكان أي حد تانى. ولأن الرحمة هي أساس العلاقات الإنسانية، فالأكيد أنت مش محتاجهم في حياتك.
“المودة والرحمة ضروريات، وليست كماليات. بدونهم، لا يمكن للإنسانية البقاء على قيد الحياة. “- الدالاي لاما (القائد الدينى الأعلى للبوذيين التبتيين).

7- الكدابين:
“الكذب يكون بالكلمات وأيضاً بالصمت” – الشاعرة الأمريكية “أدريان ريتش”.
أوقات ممكن تستأمن حد من أصحابك على سر، وتلاقى أن السر انتشر وكله بقى عارفه، لكن المشكلة أن الموضوع مش بيقف هنا بس، لأن كمان الناس الغير صادقة بيضروك بطرق تانية لأنهم ممكن يكونوا بيكدبوا عليك في حاجات تانية زى شغلهم ومشاكلهم وحياتهم بشكل عام، كمان ممكن يكونوا مش صادقين معاك في ردود أفعالهم لما تسألهم على حاجة أو تطلب رأيهم.
النوع ده من الناس الأكيد أنه هيضرك مع مرور الوقت. ولأن الثقة والصدق هي الصفات الثمينة في أي علاقة، لو لقيت حد من أصحابك مش صادق ومش بتثق فيه يبقى ميستاهلش أنه يكون صاحبك.

8- المتلاعبين واللى بيستغلوك:
في كمان أصحاب بيعرفوك بس علشان يحققوا مصلحة إما أنهم يتعرفوا من خلالك على حد تانى أو لشغل أو لأى سبب خاص بيهم. دايما كمان بيستخدموا أسلوب ” القيل والقال ” كسلاح ضدك، يعنى ممكن جدا أنهم يكرهوك في وظيفة معينة علشان يقللوا عدد المنافسين من حواليهم زى أنهم يقنعوك أن الوظيفة مش مناسبة ليك أو أن مرتباتها قليلة أو أنهم يخوفوك من المدير.
كمان الأشخاص المتلاعبين بيحاولوا دايما ياخدوا منك أي معلومة، ويعرفوا نقط ضعفك علشان يستغلوها بعد كده ضدك. وغالبا بيستغلوا كرمك وضميرك ونادرا أنك تاخد منهم أي حاجة في المقابل، النوع ده من الناس لازم تتجنبه وكمان تقطع علاقتك بيه لأنه بيصاحبك علشان يستخدمك بس.

9- الناس اللى بتقصد تضايقك:
أما النوع ده من الناس بيستخدم جمل وملاحظات مؤلمة جدا، زى أنهم ينتقدوا دايما شكلك أو طريقة لبسك أو يقللوا من شغلك ودايما بيخلوك تشك في إمكانياتك وقدراتك عن طريق كلامهم اللى بيسببلك شعور بالضيق. وغالبا بيكونوا بيعانوا من نقص شديد، فبيحاولوا أنهم يعوضوا النقص ده بأنهم يقللوا منك ويخلوك تشك في نفسك، وعمرهم ما بيقولوا أي تعليق كويس.

عن الكاتب

سها مطر