الصحة النفسية

5أخطاء بنرتكبهم لما نيجي نسيطر علي اكتئابنا

5أخطاء بنرتكبهم لما نيجي نسيطر علي اكتئابنا

الخطأ مفيش مفر منه  وجل من لا يسهو بس من الأفضل إننا نتعلم من أخطائنا هنا هنتكلم تاني وتالت ورابع عن الاكتئاب بس هنقول إيه الأخطاء اللي ممكن نقع فيها وإحنا بندير الاكتئاب بتاعنا وبنحاول نسيطر عليه او نعالج نفسنا منه.

أيه بقي السلوكيات اللي ممكن نكون بنعملها وإحنا بندير الاكتئاب من غير ما نكون عارفين إنها أساسا غلط .

لو عايز تعرف أكتر عن الاكتئاب أو عايز مقال تبعته لحد عشان يفهم إيه الاكتئاب شوف المقال ده.

  • أننا نجبر نفسنا على الخروج منه:

 فيه دكتور في علم النفس السريري أسمه لي كولمان بيقول أن إننا نحس بالاكتئاب، من الشائع أننا بنفكر أنه مش  سبب وجيه عشان تواجه مشكلة في الخروج من السرير أو تكافح عشان تركز  أو الإحساس بالضعف.

 وكمان ممكن نتجه إننا ننقد نفسنا نقد ذاتي ده لأننا لما نكون مكتئبين  ونحاول نقاوم بالأسلوب الغلط أكننا بنعوم ضد التيار.

وفي حين أن نوايانا ممكن تكون كويسة في مرحله تحفيز النفس علي الخروج من مرحلة الاكتئاب، إلا أن لغة الانتقاد والإحساس بالذنب والعار هما مش مفيد بالمرة، وممكن نزود البله طين زي ما بيقولوا بمعني إن الطريقة دي ممكن تزود المشكلة ومتحلهاش.

  الافكار السلبية دي لو جت في دماغنا وإحنا بنواجه الاكتئاب ونديره، ممكن نخلي في اعتبارنا الحقيقه دي هي أن الاكتئاب هو مرض مثل أي شيء آخر، مش بيأثر بس علي المزاج العام لكن بيأثر كمان علي النوم، والطاقة، والدافع، وحتى الطريقة اللي بتبص بيها لنفسك”.

نفكر  نفسنا بأن  مفيش حد بيصوت او بيصرخ من الاكتئاب ومن الأفضل إننا  نعمل خطوات فعاله ومفيده عشان نخف أسرع وتبقي حالتنا أفضل بدل من استمرار النقد عمال علي بطال.

  • منحاولش نوضح إيه اللي حاصل لنا:

لما يكون عندنا اكتئاب من  الشائع  أننا نحس  بالحرج أو بالخجل، علي أساس إننا بنبص للاكتئاب انه عيب في نفسنا وبالتالي بنحاول نخبيه او نغطي علي حالتنا النفسيه، وبندفع الأخرين أو اللي حوالينا إنهم يحسوا بالإحباط من تصرفتنا ويببقوا مشوشين ومش عارفين إحنا بنتصرف كده ليه.

افتكر دايما أن الناس اللي بيحبونا يضلوا يحبونا حتي وإحنا مكتئبين، وأنهم لسه بيتعاملوا معانا بناء علي المعلومات القديمة أو بناء لي الرصيد اللي لينا عندهم.

    لما يتكلم صحابنا او اللي حوالينا عن شعورنا مش محتاجين أننا نقول  التفاصيل أو حتى نستخدام كلمة “الاكتئاب”.

الأهم من ده اننا نسمح لهم إنهم يعرفوا أحنا محتاجين إيه عشان نبقي في أفضل حال من الللي احنا فيه، يعني مثلا لو انت في الشغل ممكن تلاقي مساعدة في أن حد يسـال هل اننا محتاجين مساعده أو لا .

هنا ممكن نقول آه محتاجين وساعتها هيتوفر لينا فرصه في ان حد يعرض إننا محتاجين وقت اكتر عشان نخلص الشغل.

  • التقليل من الاكتئاب:

فيه كتير عارفين ان الاكتئاب له اصل طبي، لكن و البعض بيقلل من الكآبة اللي  ممكن تؤثر على حياته فيه كتير من الناس مش فاهمين إن الاكتئاب ممكن يؤثر علي علاقتهم الشخصية والاجتماعية والمهنية.

لكن الفعلي أن الاكتئاب بيأثر على جميع جوانب حياة الشخص

مكافحه الحزن الكبير، والشك الذاتي، والتعب، وصعوبة التركيز واليأس ممكن يتسبب أعراض الانسحاب من العلاقات أو اننا نبقي في حاله هياج  ومش صبورين.

 غير أن في الشغل أو المدرسة، ممكن يتسبب التعب والشك الذاتي وعدم القدرة على التركيزعلي مهام  وسوء الأداء وصعوبة في تذكر المعلومات الهامة.

لما نفهم الاكتئاب و ازاي بيأثر على حياتنا كلها، هنكون قادرين علي أننا نعالج الأعراض اللي قلناها وقدم دعم لنفسنا بأساليب فعاله.

إننا ما نتعالجش صح او نتراخي في العلاج:

عشان نبدأ نحس إننا عايزين نبقي أحسن من الأفضل إننا نحط خطه علاج وتمشي عليها بالظبط من غير ما يحصل اي خلل في العلاج، وممكن يحصل خلل في العلاج  باننا ننسي ناخد جرعه الدوا في ميعادها أو نكنسل او نفوت علي نفسنا جلسة العلاج وهنا ممكن نسأل نفسنا ايه اللي هيفوتنا أو اللي هيحصل لو سبنا اللي في أيدينا واخدنا الدوا أو رحنا جلسة العلاج عند الدكتور .

الأبحاث لقت أن التمسك بخطة العلاج الخاصة بالاكتئاب وإننا نحط مرضنا انه له الأولوية ممكن نتخلص من أعراض الاكتئاب في أسرع وقت وان التراخي في العلاج ممكن يخليها تطول معانا او يزودها .

فيه بعض الدكاتره النفسيين بيساوا بين خطورة الاكتئاب بأنه زيه زي الأمراض التانية زي السكر أو القلب أو السرطان.

علي الرغم أن الأمراض دي مختلفه في حد ذاتها بس فيه شئ واحد مشترك بينهم هو إن المريض محتاج يعرف خطورة المرض نفسه عشان يقدر يساعد نفسه في انه يتعالج بسرعه منه.

 يعني لو فيه حد عنده سرطان هل ممكن يكنسل أو يفوت علي نفسه جلسة علاج الكيماوي ولو مريض قلب، هل ممكن يلغي ميعاده مع الدكتور ولو مريض سكر هل ممكن يتجاهل انه يعمل تحليل يعرف بيه مستوي السكر في الدم عنده شكله ايه؟

من الافضل اننا نواظب علي علاج الاكتئاب علي الأقل لمده سنه او أقل من كده علي حسب الحاله، وفيه كتير من الأبحاث قالت أن الناس اللي بيعانوا من الاكتئاب المعتدل أو الشديد، العلاج  هياخد مده أطول.

  • عدم التعاطف الذاتي:

 الرحمة لأنفسنا شئ مهم و حيوي وخاصة لو كنا مرضي، خصوصا ان الاكتئاب بيخلينا نحس بأفكار سلبية كتير ومن الأفضل إننا تعاطف مع أنفسنا ونظهر شئ من الرحمة لذاتنا أو حتي نكدب علي نفسنا، كمان ساعات بنكون صادقين مع نفسنا ونستجيب لأحتياجتنا بشكل أفضل .

لو فيه  صعوبة في أن يكون شئ من العاطفة مع النفس، ممكن نفكر ايه اللي ممكن نقوله لو حد من أسرتنا او أصحابنا عنده اكتئاب او في نفس الموقف اللي احنا فيه .

لهجة الرعاية والدعم مش اللوم أو المهاجمة، هتفرق كتير لكنها مش هتيجي معانا كده بشكل طبيعي لما نيجي نتكلم مع نفسنا في فترة الاكتئاب هنحتاج شوية وقت عشان نقدر نعود عليها ونطبطب علي نفسنا شوية .

ومرة تانية، الاكتئاب  مرض خطير وصعب، لكن احنا مش لوحدنا عشان الاكتئاب ممكن يحولنا لأشخاص محبين للعزلة ، لكن لو بصينا حوالينا هنلاقي إن فيه ناس كتير بتدعمنا وعارفه إننا بنكافح عشان نقدر نكمل الطريق، ومن الأفضل إننا ندور علي معالج نفسي ومجموعه دعم أو احد حد من الأصحاب المقربين اللي ممكن يكونوا لينا الدعم والسند في رحله العلاج.

عن الكاتب

حنان جمـال