الصحة النفسية

10 عوامل عند اختيار ملابسك تؤثر على صحتك النفسية تعرف عليها

أثبت علماء النفس حول العالم أن ملابس الفرد وأحذيته تؤثر على صحته النفسية والبدنيه ولذلك يجب عليك أن تفكر جيداً في نوعية الملابس التي سترتديها والأحذية التي تتناسق معها، لكي تساعدك على تحسين حالتك المزاجية وإنجاز مهماتك بسلام وراحة، وتعد فارفيتش هي الاختيار الأمثل للعديد من الأفراد حول العالم.

تأثيرات إيجابية للملابس عليك

  • اللاوعي: يساعد معرفة تأثير ملابسك على حالتك النفسية على اختيار الزي المناسب حتى في حالة تواجدك بغرفتك وحيداً، واختيار الملابس يجب أن يتم وفقاً للمهمة التي ترغب في إنجازها كموعد غرامي أو مقابلة عمل.
  • اللون الأحمر يمد الإنسان بالطاقة كما أنه يظهر الشخص بطريقة جذابة ومثيرة، ويقول علماء النفس أن الفرق الرياضية التي ترتدي اللون الأسود والأحمر غالبا ما يتسم لعبها بالحماس وفرصتهم بالفوز ترتفع.
  • نظافة الملابس؛ تؤثر نظافة ملابس الفرد على حالته النفسية لأنها تمدك بالسعادة والاسترخاء، ويصبح ذهن الشخص نشط ومستيقظ .
  • الملابس الرياضية تعطي الفرد شعور بالراحة إلى جانب حسن المظهر والثقة بالنفس، لكن يجب الاهتمام بها جيداً والحفاظ على نظافتها وليس فقط من الأوساخ وإنما من العرق أيضاً، ولا يجب ارتداؤها مرتين حتى لا ينتج عنها رائحة كريهة تتسبب في إحراج الفرد مما ينعكس بالسلب على الثقة بالنفس.
  • الملابس المريحة تعزز الثقة بالنفس فالجرأة والأناقة ليست دائماً الهدف النهائي، بل إن الراحة هي من تجعل الشخص بقمة الأناقة.
  • اللون الأبيض يوحي بالوضوح والنقاء ولذلك ينصح خبراء الملابس بارتداؤه خلال المقابلات الشخصة ويمكن استبداله بالألوان الفاتحة لأنها تمد الشخص بشعور الرضا والراحة النفسية، وتجعل الآخرين ينظرون إليه على أنه شخصية مميزة.
  • تناسق الملابس مع طبيعة جسمك والمكان الذي تتواجد به مهم لكي تمدك بالثقة وتعزيز ثقتك بنفسك، فالملابس المناسبة تساعدك على تجاوز الواقف المحرجة بذكاء وسهولة.

تأثيرات سلبية للملابس عليك

  • القطع الكثيرة تتسب في الشعور بالتوتر لأنها توحي بالتكتم والعصبية وتحفظ الشخص تجاه الآخرين وخاصة بفصل الصيف لأنها تشعر الشخص بالحر بعكس الشتاء.
  • الملابس السوداء بالرغم من أنها توحي بالرسمية والقيادة إلا أن ارتداؤها في المناسبات يؤثر سلبا على الفرد وخاصة أنها مرتبطة بالحزن.
  • الملابس الضيقة تؤثر عليك بالسلب خاصة إذا كنت في مطعم أو مدعو لتناول وجبة الغذاء أو العشاء لأنها ستظهر انتفاخ بطنك كما أنها تصعب من عملية التنفس أثناء إرتداؤها، إلى جانب شعورك بالقيد وصعوبة الحركة، مما يؤثر على عصبيتك وارتفاع درجة الحرارة بجسمك.

تأثير الأحذية على صحة الجسم

أجمع خبراء علم النفس أن ارتداء الحذاء المناسب من حيث الشكل والحجم يؤثر على الصحة النفسية من حيث الراحة والعصبية، ويجب ارتداء الحذاء المناسب لقدمك مع مراعاة اختلاف الحجم بين القدمين واختيار المقاس وفقاً للقدم الأكبر والتي غالبا ما تكون القدم اليمنى لمعظم الناس، وفيما يلي سنتعرف على تأثير كل من الحذاء الضيق والواسع على القدم:

أولا – الأحذية الضيقة:

تتسبب الأحذية الضيقة في عدة أضرار للجسم بصفة عامة والقدم بصفة خاصة، أبرزها تورم إبهام القدم؛ عبارة عن تشوه بالعظام ينتج لأسباب وراثية وفقا لنوع الحذاء، بالإضافة إلى الإصابة بمسمار القدم؛ تظهر نتيجة الضغط والاحتكاك وتعالج بمستحضرات التجميل وارتداء أحذية واسعة من الأمام، والأصابع المطرقية أي تنحنى الأصابع من المنتصف.

وتتسبي أيضا في الإصابة بالأصابع المتقاطعة حيث يكون الإصبع الثاني فوق الثالث ويتم علاجه بارتداء أحذية واسعة وإذ لم تنجح يتم علاجه جراحيا، وتتسبب أيضاً في الإصابة بالظفر الناشب وهي عبارة عن زوائد بالظفر تغرز باللحم ويتم التخلص منه بتقليم الأظافر أو الجراحة، والورم العصبي ويصاحبه ألم وحساسية بالإصبع الرابع والثالث ويحتاج لجراحة لكي يتم علاجه.

ثانيا – الأحذية الواسعة:

تتسبب الأحذية الواسعة أيضاً بالإصابة بمسمار القدم والتهاب القدمين نتيجة الاحتكاك وخاصة للبشرة الحساسة إلى جانب الجروح، وتعد غير آمنه للأطفال بمرحلة المشي لأنها قد تسبب تعثرهم ويمكن فقدها بسهوله.

عن الكاتب

فريق بزرميط

التعليقـات