العلاقات

ماحدش بياكلهـا بالسـاهل .. العلام لازم يبقى صعب

ليه المدرسـة مُهمـة مع إنهـا ممكن يبقى مالهـاش لازمـة خـاصة لما نتكلم عن أغلبية مدارس مصر؟

طيب ليه الكورس مُهـم مع إن السنتر اللي هتـاخد فيه الكورس هايبقى زحمـة جداً وبعيد؟

طيب ليه الكلية أو الجامعـة عامة مُهمـة في حين إنـك بتقضـي نص حياتك في الواصلات عشان توصلّها؟

إنت ممكن تبقى من النـاس الكتير اللي فكرت في وقت من الأوقـات إنهـا تستبدل التعليم في مكـان مـا بالتعليم من البيت أو التعليم على الإنترت والأونلاين كورسز والكلام ده.. بس في حاجة وقفتـك. أنا مش هلعب دور السـاحر وأخش جوا دمـاغك عشـان أقولك إيه اللي وقفك لأنهـا حاجات معروفة بصراحة.. زي الشهـادة المعتمدة والحياة الاجتمـاعية اللي بتوفرهـا الأماكن دي وهكذا..

إنمـا الفايدة اللي فعلاً غايبة عن النـاس .. هو إننا أحياناً بنتعـامل بمبدأ Easy Come Easy Go.. وإن الحاجة اللي متعوب فيهـا قيمتهـا في عيونـا وعيون النـاس بتبقى أكبر.. على عكس الحاجة السهلة.. وطبعاً لكل قـاعدة شواذ.

الحاجة السهلة بالظبط عاملة زي الإنترنت اللي مُتـاح عليه جميع أنواع مصادر التعلم .. من تجارة لطب لفلك لهندسة لتصميم ..

المقال والبوست اللي انت سجلته عشان تقراه بعد كدة.. والكورس اللي انت نسخت اللينك بتاعه عشان ترجعله بعد كدة .. والكتاب اللي نزلته عشان تقراه في الويك إند.. رجعتلهـم كلهم؟ لأ .. مع إن عندك وقت فراغ؟ آه. طيب ليه؟ لأنهـا متاحة بسهولة.

مبدأ التعلم عـامة لما بيخض فيه مجهـود جسدي وحثي بيبقى أحسن بكتير وأفيد .. الكلام ده كله خده طبقه على علاقاتك مع النـاس. ما ينفعـش تروح تقول لحد بطل تفتي عليا. لأنـه مش هايبطل لما إنت تقوله بطل ..  بالعكس، هيطور أساليب جديدة عشان يفتي من غير ما يتقفش.

إنمـا هيبطل لما يتعلم إن الفتـي بتاعه مش مُجـدي .. أو إن الفتي بتـاعه بيتقفش كل مرة .. وهكذا.. لأن اللي بيفتي ده بيفتي مش عشان هو كذاب .. إنمـا عشـان عنده مشكلة معينة .. لازم تحلله المشكلة دي .. أو عالاقل تفهمـه إن الفتي مش هيحلله المشكلة دي.

مثال تاني: جوزك بيغيــر عليكي بدون مُبرر (أياً كانت أسبابه) .. أكيد الحل مش إنـك تقعدي تقوليله “بطّل غيره” .. وبرضه مش الحل إنـك تبطلي تعملي أي حاجة في حياتك عشـان يبطل يغير .. ده مش حل .. ده كدة المشكلة اللي عنده بقت بتضركوا انتوا الاتنين مش هو بس .. يعني كارثة ممكن بسهـولة جداً تؤدي إن الجواز نفسه ينهـار لا قدر الله.

الفكرة في إنـك تعلميه إزاي مايغيرش عليكي .. عن طريق إنـك تبينيله إنـك موضـع ثقة .. لو هو بيغير من شخص معين خليه ييجي معـاكي .. بس مش بدافع إنـه رايح يحكم عليكي (لأنه غالباً مش هايروح معاكي كدة ولو راح هايبقى عارف إنـك حالياً بتعملي أحسن آداء يخلي حكمة عليكي كويس) .. خديه معـاكي من منطلق التعـارف .. لو قاعدة شغل خدي رأيي لما تيجي .. لو عشـاء عمل فدي فرضة كويسة إنـك تخليه ييجي معـاكي ويشوفك بتتعاملي إزاي؟ خـاصة لو الشخص التاني ده جاب شريكته معـاه برضه.. وهكذا..

مافيش حاجة بتتبني بسرعة الا وبتموت بسرعة .. لان عشان أي حاجة تتبني لازم تعدي في مراحل والمراحل دي بتاخد وقت.. خاصة في العلاقــات بينا وبين الناس اللي بنحبهـم.

عن الكاتب

أحمد الفرماوي