ليه بتحصل الخيالات الجنسية واية معناها؟

309

التخيلات الجنسية تعتبر شيء طبيعي جدا وبتختلف فى أنواعها أو عدد مرات تكرراها بين الأشخاص، والاحصائيات الحديثة أكدت ان معظم الناس بيحصلهم واحدة من سبعة تخيلات جنسية هي الأكثر شيوعا، وغالبا الناس في تخيلاتهم الجنسية بتميل انها تغير في شكلها وشخصيتها، والمقالة دي هتعرفنا اية هي أكثر التغييرات اللي غالبا الناس بيحبوا يعملوها فى نفسهم في التخيلات الجنسية وامتى التخيلات دي تكون خطر وبتأثر على الحياة الواقعية.

اية هي التخيلات الجنسية الأكثر شيوعا؟

علم النفس الاجتماعي أكد ان في سبع تخيلات جنسية هي الأشهر والأكثر شيوعا بين أغلب الناس وهي:

  1. ممارسة الجنس مع عدد من ال اشخاصmulti partner sex: ومنقصدش هنا ان الشخص بيقابل اكتر من شريك في نفس الفترة ويمارس معاهم الجنس، لأ خالص، لكن نقصد ممارسة الجنس مع أكثر من شخص في نفس الوقت زي ال threesome مثلا.
  2. BDSM ودة مصطلح بيختصر (العبودية والهيمنة والخضوع والسادية والمازوشية) يعتبر نوع شائع من التخيلات الجنسية، على الرغم من انه نوع مستنكر من الجنس، بس في ناس كثيرة جدا بيكون عندهم فضول شديد لتجربة النوع ده من الجنس.
  3. التجديد والتنوع والمغامرة: من أهم مسببات التخيلات الجنسية اللي بتخلى الناس يتخيلوا حاجات جديدة عليهم في الجنس، زي مثلا ممارسة الجنس في أماكن مختلفة او في positions مختلفة.
  4. الأفعال الجنسية المحرمة: بتحصل في التخيلات الجنسية وغالبا بتكون تصرفات جنسية محرمة دينيا ومستنكرة ومحظورة اجتماعيا او ثقافيا، ودة طبعا بيختلف من مجتمع لمجتمع حسب العادات والأعراف.
  5. الشغف والرومانسية والحميمية في التخيلات الجنسية: بتدل على الحب والارتباط العاطفي بالشريك وتقديره، بس طبعا ممكن تحصل التخيلات دي عادى لناس مش مرتبطين.
  6. العلاقات الغير أحادية non monogamous: زي مثلا تعدد الزوجات، او ان الشخص يستمتع لما يشوف شريكة بيمارس علاقة جنسية مع شخص تانى أو في علاقة مفتوحة، ودة طبعا هيكون بالنسبة لمجتمعاتنا حاجة مستنكرة جدا.
  7. اضطراب الميول الجنسية والمثلية الجنسية: بتخلي الشخص يخرج عن الحدود الطبيعية المألوفة للميول الجنسية، ويتخيل حاجات خارج هويته وطبيعته الجنسية.

الناس بتحب تغير اية في نفسها في تخيلاتها الجنسية؟

في شوية حاجات شائعة جدا الناس (سواء الرجالة او الستات) بيحبوا يغيروها في تخيلاتهم الجنسية وشوية توجهات جنسية بتتكرر، زي مثلا:

  • الستات مثلا بيحبوا جدا انهم يغيروا من شكل اجسامهم في تخيلاتهم الجنسية أكتر من الرجالة بكتير، وكمان الناس مزدوجين الميل الجنسى bisexual بيحبوا برضة يتخيلوا التغييرات في أجسامهم أكتر من الرجالة المغايرين جنسيا heterosexual.
  • أغلب الرجالة بيميلوا أكثر من الستات لتخيل تغيير في مظهر وحجم أعضائهم التناسلية، ودة شائع أكثر بين الرجال المثليين ومزدوجي الجنس bisexual.
  • السن هو أكثر حاجة الناس بتحب تغير فيها في تخيلاتها الجنسية، تلاقى الرجالة بيتخيلوا نفسهم وهما في سن أصغر، والستات بيتخيلوا نفسهم فى شكل أجمل وسن أصغر، ودايما هتلاقى الرجالة عندهم ندم جنسي أكثر من الستات، ودة بيخليهم يتخيلوا نفسهم في مراحل عمرية أصغر يقدروا يعيشوا فيه حياتهم الجنسية بشكل أحسن يقدروا يعوضوا فيه الفرص اللي ضاعت منهم.
  • الرجالة المثليين gay ومزدوجى الميل الجنسي bisexual بقي هما أكثر ناس بيحبوا يغيروا في شخصياتهم في تخيلاتهم الجنسية.
  • وغالبا في التخيلات الجنسية الرجالة بيتخيلوا انهم أكثر خضوع واستسلام ودة عكس الوضع الحقيقى في الواقع، وعلى العكس الستات بتتخيل نفسها أكثر هيمنة وسيطرة.

يعنى اية أصلا التخيلات الجنسية؟

بعد أبحاث كثيرة على التخيلات الجنسية ومقارنتها بالسلوكيات الجنسية في الحياة الواقعية، اتضح ان التخيلات الجنسية هي انعكاس لشخصية الشخص وأسلوبه وارتباطه بمجتمعة وهويته الثقافية، وهنوضحلك تأثير كل حاجة يهم على التخيل الجنسى لكل شخص، وفى مقال هيوضحلك بالظبط التفسير النفسى للخيال الجنسى هيفهمك أكتر تفاصيل الموضوع.

الشخصية: التخيلات الجنسية بتكون عكس الحياة الواقعية للناس، يعنى مثلا الانطوائيين بيميلوا في تخيلاتهم الجنسية انهم يكونوا أكثر سيطرة، وانهم يغيروا في اشكال أجسامهم وشخصياتهم، أما الناس اللي شخصياتهم منفتحة أكثر في الواقع بيكون احتمال تغيير شخصياتهم وأشكالهم في التخيلات الجنسية أقل بكثير.

الاقتران بين حاجتين: الأبحاث اثبتت كمان ان الناس اللي بتعانى من اضطرابات زي القلق والانعزال هما اكثر ناس بيميلوا لتغيير نفسهم بشكل كبير في تخيلاتهم، عشان كدة هنلاقى الناس اللى عندهم اضطراب القلق غالبا بيعانوا من مشاكل الهجران فبيلجاوا انهم يستخدموا تخيلاتهم عشان يخلقوا نسخة أفضل من نفسهم بعيدة عن القلق من الرفض والهجر، أما الأشخاص الانعزاليين فغالبا بيكون عندهم مشاكل في العلاقة الحميمة وبيلجأوا لتخيلاتهم الجنسية للاستمتاع بالمشاعر.

الثقافة: في الآخر اكيد بقي واضح ان التخيلات الجنسية بتعبر عن ثقافة كل شخص أو بمعنى أصح طريقة تفكيره، عشان كدة هنلاقى الرجالة او الستات المثليين ومزدوجي الميل الجنسي هم أكثر ناس بتركز على تغيير صفاتهم الجسدية في تخيلاتهم الجنسية، وهنلاقى ان الرجالة عموما هما الأكثر ميلا لتحسين أعضائهم التناسلية في تخيلاتهم، ودة يعتبر رد فعل واضح للأفكار اللي كل شخص مؤمن بيها عن جسمه، ده غير ان التخيلات الجنسية غالبا بتكون انعكاس لطريقة تصوير الرجالة والستات في الأفلام والروايات الرومانسية أو حتى في الأفلام الجنسية، وفى وفى دراسة حديثة اثبتت ان التخيلات الجنسية عند السيدات بتساعدهم على الاثارة وكمان بتساعد كتير في الوصول للاورجازم أو النشوة الجنسية أثناء ممارسة العلاقة مع الشريك.

المفروض تتصرف ازاى مع التخيلات الجنسية

غالبا التغيرات اللي بتطرأ على التخيلات الجنسية للأشخاص مع الوقت بتحصل نتيجة اتساع الخيال مش أكثر من كدة ومش بيكون ليها أي أهمية أعمق، يعنى لو كنت مثلا في علاقة سعيدة مع شريكك وفى تخيلات جنسية بخيانة الشريك ده مش بالضرورة ان يكون معناه ان عقلك الباطن بيقولك إنك نفسك تخونه او انت هتكون سعيد من شخص تانى.

ولأنها في الآخر تخيلات غالبا بنحاول نخلق فيها صورة مثالية لنفسنا، بس المهم إنك لو حسيت إنك معندكش ثقة في نفسك او دايما خايف من الفراق والهجر ودة مخليك قلقان ومش قادر تطور حياتك، متعتمدش على التخيلات كوسيلة للهرب من الواقع، انت لازم تستعين بمتخصص يساعدك تغيير حياتك للأحسن.

                                                                                                                       

اترك تعليق