تأثير اليوجا والتأمل على الصحة النفسية

العلاقة بين اليوجا وعلم النفس
325

في علاقة وطيدة بين اليوجا وعلم النفس، وثبت مؤخرا ان اليوجا ممكن دمجها بسهولة في علم النفس العلاجي، والفوائد الكثيرة لليوجا للصحة العامة لفتت انتباه علماء النفس والمعالجين النفسيين لاستخدامها في العلاج النفسي بشكل عام، وبالتالي الاهتمام باليوجا العلاجية بيزداد يوم بعد يوم، وبقينا بنستفيد من اليوجا في العلاج من خلال دمج تقنيات اليوجا مع العلاجات التكميلية في الخطط العلاجية وتصميم العلاج حسب احتياجات وطبيعة كل فرد.

دور اليوجا كعلاج تكميلى

وتعتبر اليوجا واحدة من العلاجات التكميلية، وممكن التدريس العلمي والآمن لمهارات اليوجا في البيئة العلاجية يحسن من الاعراض النفسية والفسيولوجية، وهنلاقى ان معهد Minded Institute الرائد عالميا في التدريب على مهارات العلاج باليوجا، بيقدم دورات تدريبية رائدة في دمج مهارات اليوجا في الممارسة العلاجية، ودة بيتضمن تعليم تقنيات التنفس الصحيحة، وبعض حركات اليوجا لتقليل التوتر البدني، وثبت كمان ان تقنيات اليوجا مفيدة في علاج حالات اضطرابات الاكتئاب واضطرابات القلق واضطراب ما بعد الصدمة واضطراب الأكل والذُهان، والأبحاث أثبتت ان تدهور الصحة العقلية مرتبط بانخفاض نشاط قشرة الفص الجبهي (PFC)، والتدخلات العلاجية الفعالة بتعتمد على زيادة النشاط في قشرة الفص الجبهي وزيادة حجمة.

وممكن الاستفادة كمان من اليوجا في الخطط العلاجية على مراحل زي تنظيم بعض الحركات وتنظيم معدل التنفس ودة بيؤدى لتحسين الجودة العصبية وبالتالي بتتحسن الوظائف التنفيذية للجسم.

تأثير ممارسة اليوجا على النشاط الذهني

  • أثبتت الدراسات الحديثة ان ممارسة اليوجا بانتظام بتنشط أجزاء معينة من المخ زي المخيخ والقشرة الأمامية، وبالتالي بتتحسن قدرة الفرد على التفكير والتركيز، ده غير ان اليوجا بتعمل على زيادة إطلاق الناقل العصبي الأوكسيتوسين، اللي بيرتبط بتحسن وظائف المخ بشكل عام، ودة بيزيد من فاعلية التدخل العلاجي بشكل كبير.
  • التنفس الصحيح أثناء ممارسة اليوجا مع وضعية الجسم في اليوجا بتنشيط الجهاز العصبي السمبتاوى من خلال العصب المبهم، وهو العصب المسئول عن ربط الجهاز العصبي السميتاوى والجهاز العصبي المركزي.
  • وتنشيط الجهاز العصبي بيؤدى لزيادة افراز حمض جاما أمينوبوتيريك (GABA)، وهو الناقل العصبي الأساسي للدماغ، وفى حالة انخفاض مستوى حمض GABA في بيكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق واضطراب ما بعد الصدمة والألم المزمن، وعلى العكس بنلاقى زيادة مستويات GABA بتعمل على تحسين المزاج وبتساعد في علاج المشكلات النفسية والعقلية وأعراضها.

وبكده نقدر نقول فعلا بناءا على أدلة علمية أن اليوغا عامل مساعد إيجابي لنجاح التدخلات العلاجية، بالإضافة الى دورها في تحسين المزاج والحالة النفسية بشكل عام.

اترك تعليق