استشارات نفسية

انا شاب 25 سنة بدرس لسة ف الجامعه

انا شاب 25 سنة بدرس لسة ف الجامعه علم نفس دي السنة التاسعه ليا ، سقطت كتير لكن مش دي المشكلة بالنسبة ليا انا انا عايز اغير من نفسي لانها السبب في اللي انا فيه لكن دي المشكلة الكبري عند اهلي طبعآ ، انا مشكلتي اني مش إجتماعي يعني عندي رهاب شديد ده بعد ما الحالة زادت عندي كنت قبل كدة انطوائي الي حد ما ، انا يمكن السبب اللي خلاني كدة ان والدي كان شديد و شديد اووي يضرب و يتخانق بسبب أو من غير ، في المقابل كانت أمي العكس تماماً حنية و طيبة وده السبب اني بحب امي حب شديد لكن بالنسبة لوالدي أحيانآ أكرهه و أحيانآ بشفق عليه لأنه كبر و عنده السكر   أحيانا – قليل – الاقيه حنين بس ده ظهر متأخر بعد ما كبر و ضعف بحاول احبه و يقنع نفسي بكدة و افكر نفسي انه لسة بيصرف عليا و صبر عليا ، المهم انا عايز حضرتك. يكون عندك صبر علي كلامي لأن عندي مشكلات مش مشكلة ، انا اول 8 سنين من حياتي كنت عايش مع امي انا واختي و ابويا كان متغرب في السعودية كنت متفوق ف دراستي والناس كانت بتتوقعلي مستقبل كبير ، المهم بعد ما ابويا رجع اخدنا علي البلد و عشان قرايبي معظمهم هناك ، شفت بقا ضرب و زعيق و خناقات و احباطات كنت لما اجيب مجموع كويس كان يدور عاللي جاب أعلي مني و يقارنني بيه ، اه كان ينبسط بس كان عايزني ما اكونش أقل من حد لكن بطريقته مكانتش تشجع إطلاقاً ، مستوايا فضل يقل شوية بشوية شخصيتي بقت ضعيفة جدا كان زمايلي يهزاوني و يضربوني و يتريقوا و انا ماقدرش ارد  ، كان ليا أصدقاء من المنطقة كانوا كويسين معايا لكن لما افترقنا وقعت من العصابات دي، المهم دخلت الثانوي و فضلت علي نفس شخصيتي دي ، لحاد ما عملت حادثة ساعتها اول مرة احس اني ابويا بيحبني لما عرفت انه اغمي عليه لما سمع بالخبر ، المهم طبعا الحادثة أثرت علي مستوايا و بجانب أن ابويا كان بيرغمني امشي رغم أنها متجبسة ووزنها تقيل جدآ وكان ببتعصب جدا لو رفضت ، المهم انا شديت علي نفسي في السنة اللي بعدها و جبت مجموع مش بطال و دخلت آداب وسافرت القاهرة لوحدي في شقتنا هناك المهم، في البداية اتعرفت علي شباب و بنات زمايلي ومكنتش عارف ساعتها جبت الجرأة دي منين بس كانت مؤقته طبعا ، جزء منهم كنت بحب اقعد معاهم انا كانت بيطلع مني تصرفات كانت تضحك كسخرية مش خفة دم مني لا سمح الله ، كنت ضعيف برضه وماعرفش ارد ، عرفت منهم واحد كان معايا من المنطقة كان بيسرح بيا يعني واخدني زي الحيوان الأليف يتمشي بيه في الجامعه و بيخليني استناه لو اتأخر في مكان ، المهم لفت نظري بنت كانت عجبتني و كنت انا عاجبها كانت دايماً بيجي منها هي أنها تقعد جنبي يعني مستنية مني اكلمها أو اعمل اي حاجة لكن ما مسكتنيش الجرأة الا و انا طلبت منها ادخل معاها في فريق بحث طبعا هي كانت بتمهدلي اني اعمل حاجة و انا مكسوف جدا مش عارف اعمل ايه كان اللي عجبني فيها جمالها و رقتها و انها كانت طيبة يعني كانت نادرة ، المهم ابتديت بقي اتدلق عليها في التليفون بس اتحجج بأي سؤال في المنهج ، لحاد ما السنة خلصت و هي شافتني مرة بتهزأ وكنت أضحوكة و ماقدرتش اعمل شئ المهم جيت السنة اللي بعدها سقطت و دي مشكلة تانية لاني كنت معتمد علي ذاكرتي اللي مكانتش بتخيبني قبل الامتحان بكام ساعه طبعا هي بعدت شوية بشوية و انا بعدها ما بقتش اروح الجامعه و قاعد في البيت بعيد عن الناس و الكلية حتي ما عرفش شكل زمايلي ايه وكنت مكسل جداً اعمل اي شي وفضلت متعلق بحبها لحاد دلوقتي مش شايف حد غيرها ، فضلت ملازم السرير انام و امارس عادة سرية بشكل فظيع- الحكاية دي معايا لدلوقتي- ، فضلت أنجح و أسقط لحاد السنة دي ، وفضلت غرقان في حب البنت دي ، لحاد ما بالصدفة شفتلها صورة وهي مخطوبة لواحد فضلت اعيط كتير و متمسك بأمل انها تكون فركشت و لسة ماتجوزتش ، نجحت الترم اللي فات لأن بس امي جات تشجعني وعشان انا ف اخر سنة لولا كدة كنت سقطت برضه ، دكتور بشكرك علي سعه صدرك لو قدرت تقرأ كل ده لأنه كلام ممل كتير لكن انا عندي امل إن تقدر تساعدني ، اسف علي سرد مشكلتي بالتفصيل لأن عندي مشكلة في اختصار الكلام والتعبير

عن الكاتب

It's Alaa