سايكويكي

الفوبيا أو الرهاب: أنواعها وأعراضها وأسبابها وعلاجها

الفوبيا أو الرهاب

الفوبيا هي نوع من اضطرابات القلق اللي بتخلي الشخص يعاني من خوف شديد جدًا وغير عقلاني من موقف معين أو حيوان أو مكان معين أو شيء.

لما يكون عند الشخص فوبيا، فغالبًا بيحاول في حياته كلها يتجنب الشيء ده. الفوبيا أو الرهاب هي اضطرابات عقلية قابلة للتشخيص.

الشخص اللي عنده فوبيا من حاجة معينة هيواجه خوف شديد جدًا لما يواجه الحاجة دي. ده ممكن يمنعه من أنه يتصرف تصرفات طبيعية وبيؤدي ساعات إلى نوبات هلع أو Panic attacks.

ايه هي الفوبيا؟

الفوبيا

الفوبيا أو الرهاب هي خوف مبالغ فيه وغير عقلاني.

في 3 أنواع من الفوبيا أو الرهاب اعترفت بيهم الجمعية الأمريكية للطب النفسي (APA). وهم:

  • فوبيا أو رهاب محدد: وهو خوف شديد وغير عقلاني من شيء معين.
  • الرهاب الاجتماعي، أو القلق الاجتماعي: وهو خوف عميق من التعرض للإحراج أو التجنب أو النقد في موقف اجتماعي معين. وفكرة التجمعات الاجتماعية الكبيرة بالنسبة للشخص اللي بيعاني من القلق الاجتماعي هي فكرة مرعبة. والقلق الاجتماعي مختلف تمامًا عن فكرة الخجل.
  • الاجروفوبيا: الفوبيا دي مرتبطة بالمواقف اللي هيبقى صعب على الشخص انه يهرب منها، زي انه يكون في الاسانسير (المصعد) أو بره البيت أو المواصلات. الأشخاص اللي بيعانوا من الأجروفوبيا امكانية انهم يصابوا باضطرابات الهلع panic disorders كبيرة.

من المعروف ان الفوبيا المحددة هي أبسط أنواع الفوبيا لأننا ممكن نربطها بحاجة معينة ممكن متحصلش كتير في الحياة اليومية للشخص، زي التعابين. وبالتالي، فإمكانية انها تأثر على الحياة اليومية للشخص قليلة.

بالنسبة للقلق الاجتماعي أو الـ social anxiety والأجروفوبيا من الفوبيا المعقدة، لأن مسببتهم مش سهل نعرفها. وكمان بيبقى صعب تجنب مسببتها في الحياة اليومية للشخص، زي انه يسيب بيته أو يتواجد في حشد كبير من الناس.

ممكن نقول ان الفوبيا بيتم تصنيفها على انها حالة مرضية لما يبدأ الشخص ينظم حياته على انه يتجنب مسبب الخوف ده.

أعراض الفوبيا

أعراض الفوبيا

أي شخص مصاب بالفوبيا هيواجه الأعراض دي:

  • قلق كبير لا يمكن السيطرة عليه لما يتعرض لمصدر الخوف ده.
  • شعور بأن مصدر الخوف ده لازم يتجنبه بأي تمن.
  • عدم القدرة على التصرف بطبيعية عند التعرض لمصدر الخوف ده.
  • الإقرار بأن الخوف ده غير منطقي وغير معقول ومبالغ فيه، إلى جانب عدم القدرة على التحكم فيه.

طبيعي ان يحس الشخص اللي عنده فوبيا من حاجة معينة بمشاعر من الذعر والقلق الشديد عند تعرضه لسبب الفوبيا دي. الآثار الجسدية للشعور ده منها:

التعرق، صعوبة في التنفس، وتسارع نبضات القلب، والقشعريرة، وآلام في الصدر، وجفاف في الفم، والارتباك، والغثيان، والدوخة، والصداع.

بالنسبة للناس اللي عندها فوبيا، بيبقى من السهل جدًا عليهم انهم يحسوا بالقلق عن طريق انهم يفكروا في سبب الفوبيا دي. بالنسبة للأطفال، فممكن الأب والأم يلاحظوا بسهولة انهم بيعيطوا، أو يحاولوا يستخبوا. أو ان يجيلهم نوبة غضب لإظهار الشعور اللي حاسين بيه.

الفوبيا المعقدة

الفوبيا المعقدة ممكن تأثر على حياة الشخص الطبيعية أكتر من الفوبيا البسيطة.

على سبيل المثال، الناس اللي عندها أجروفوبيا ممكن يكون عندهم أكتر من فوبيا تانيه مرتبطة بالفوبيا دي. زي المونوفوبيا، أو الخوف من انه يتساب لوحده، والكلوستروفوبيا، أي الشعور بأنه محبوس في الأماكن المغلقة.

في الحالات الشديدة، نادرًا ما بيسيب الأشخاص المصابين بالأجروفوبيا بيوتهم.

أنواع  الفوبيا

أنواع الفوبيا

أكتر أنواع الفوبيا انتشارًا هي:

  • الخوف من الأماكن المغلقة أو الكلوستروفوبيا
  • الخوف من الطيران
  • الخوف من العناكب أو الأراكيبتروفوبيا
  • الخوف من قيادة السيارة
  • الخوف من الغثيان
  • الخوف من المرض أو هيبوكوندريا
  • الخوف من الحيوانات أو زوفوبيا
  • الخوف من الماء أو أكوافوبيا
  • الخوف من المرتفعات أو الأكروفوبيا
  • الخوف من الدم وكل ما هو مرتبط بيه
  • الخوف من السلالم المتحركة أو الإسكالافوبيا
  • الخوف من الأنفاق

دي تعتبر أشهر أنواع الفوبيا المعروفة. ومع ذلك، الناس ممكن يخافوا خوف غير مبرر من أي شيء. ومع تطور المجتمعات، بتطور قايمة الفوبيا دي. زي النوموفوبيا اللي هي الخوف من انك تكون من غير موبايل أو كومبيوتر.

أسباب الفوبيا

أسباب الفوبيا

مش طبيعي ان تبدأ الفوبيا بعد سن ال 30، لأن بيبدأ معظم الفوبيا في مرحلة الطفولة أو المراهقة أو البلوغ. ممكن يكون سببها تجربة صعبة مريت بيها، أو موقف مخيف أو حد من العيلة مصاب بفوبيا معينة ممكن يعلمها لأطفاله.

الفوبيا المحددة

هي عادة ما بتتطور في فترة سن 4 لـ 8 سنوات. وفي بعض الحالات، بيكون ده نتيجة تجربة مبكرة مؤلمة. وممكن كمان يكون ناتج عن ان واحد من العيلة مصاب بالفوبيا دي. فالطفل اللي مامته بتعاني من الخوف من العناكب، على سبيل المثال، أكتر عرضه للإصابة بنفس الفوبيا دي.

الفوبيا المعقدة

في الحقيقة، في حاجة شديدة اننا نعمل أبحاث أكتر لتأكيد السبب الدقيق للإصابة بالأجروفوبيا أو القلق الاجتماعي. معظم الباحثين عامة بيعتقدوا أن سبب الفوبيا المعقدة مرتبط بخبرات الحياة وكميا المخ والجينات.

وفي أبحاث تانيه بتقول ان ده مرتبط بعادات البشر الأوائل، اللي كانت بتمثل فيه المساحات المفتوحة والأشخاص المجهولين تهديد على السلامة الشخصية.

ازاي بيشتغل المخ وقت الشعور بالفوبيا

في مناطق في المخ بتخزن وبتفتكر كل الأحداث الخطيرة اللي مر بيها الشخص. فلو واجه الشخص موقف مشابه، المناطق دي بتسترجع الذاكرة دي، وساعات أكتر من مرة. ده بيسبب ان الجسم ياخد رد فعل واحد في كل مرة يواجه فيه الشيء اللي بيخوفوا ده.

والباحثين لقوا ان الفوبيا مرتبطة دايمًا بجزء في المخ اسمه “اللوزة الدماغية-amygdala”، اللي موجودة خلف الغدة النخامية pituitary gland تمامًا. لما بيتعرض الشخص للشيء اللي مسبب ليه فوبيا بتبدأ اللوزة الدماغية في إطلاق هرمونات “الكر والفر fight-or-flight”. ده بيخلي الجسم في حالة تأهب قصوى وفي حالة ضغط شديد.

علاج الفوبيا

علاج الفوبيا

في الحقيقة، الفوبيا من الأشياء اللي ممكن علاجها بشكل كبير، لأن الأشخاص اللي عندهم فوبيا بيبقوا عارفين ده كويس . وده بيساعد في التشخيص جدًا. وبناء عليه بتكون الخطوة الأولى للعلاج هي انك تتكلم مع دكتور نفسي.

طبعًا ده كلام معظم الناس مش هتنفذه خاصة من أصحاب الفوبيا المحددة لأن طالما الفوبيا دي مسببتش مشاكل خطيرة، فإن معظم الناس هتحاول تتجنب مصدر خوفها ببساطة شديدة. بالنسبة للفوبيا المعقدة، فان الشخص يحاول يتجنب مسبب الفوبيا بيكون صعب فبيكون ان الشخص يتكلم مع دكتور نفسي هو الحل.

ممكن يكتب الدكتور للشخص المريض بالفوبيا علاج سلوكي أو أدوية أو مزيج من الاتنين. وبيكون هدف العلاج هنا انه يقلل من أعراض الفوبيا من خوف وقلق وانه يساعده يدير ردود أفعاله تجاه مسبب الفوبيا ده.

الأدوية

حاصرات بيتا: ممكن تساعد في تقليل العلامات الجسدية للقلق اللي بتصاحب الفوبيا. ممكن تشمل الآثار الجانبية اضطراب في المعدة، والتعب، والأرق، وتبرد الأصابع.

مضادات الاكتئاب: بتتوصف عادة مثبطات امتصاص السيروتونين للأشخاص اللي بيعانوا من الفوبيا. وهي بتأثر على مستويات السيروتونين في الدماغ، وده ممكن يؤدي للشعور بمزاج أفضل. ممكن تسبب في البداية الغثيان، ومشاكل النوم، والصداع.

لو مثبطات امتصاص السيروتونين مشتغلتش كويس، ممكن الدكتور يوصف مثبط أكسيداز أحادي الأمين – monoamine oxidase inhibitor. الناس اللي بتاخد الأدوية دي ممكن تتمنع من أكل معين. وممكن الآثار الجانبية تكون منها الدوخة، واضطراب في المعدة، والأرق، والصداع..

أخد مضادات الاكتئاب، زي كلوميبرامين ، أو انافرانيل، ممكن يساعد في علاج الفوبيا. ومن آثاره الجانبية النعاس وعدم وضوح الرؤية والإمساك وصعوبة التبول وعدم انتظام ضربات القلب والاهتزاز.

المهدئات: البنزوديازيبينات مثال على المهدئات اللي من الممكن الدكتور يوصفها لمرضى الفوبيا. ده ممكن يساعد في تقليل أعراض القلق. وبالنسبة للأشخاص اللي عندهم تاريخ في إدمان الكحوليات فمينفعش ياخدوا المهدئات دي.

العلاج السلوكي

هنا في عدد من الخيارات العلاجية لعلاج الفوبيا.

العلاج بالتعرض: ممكن يساعد الأشخاص اللي بيعانوا من الفوبيا في تغيير رد فعلهم تجاه مصدر خوفهم. بيتم تعريضهم تدريجيًا لمصدر خوفهم على سلسلة من الخطوات المتصاعدة. على سبيل المثال الشخص المصاب بالخوف من الطيران، ممكن ياخد الخطوات دي:

  1. التفكير في الطيران.
  2. إلقاء النظر على صور للطيارات.
  3. يروح للمطار.
  4. نظام محاكاة لطيارة.
  5. وأخيرًا، ركوب طيارة.

العلاج السلوكي المعرفي: يساعد الدكتور الشخص المصاب بالفوبيا انه يتعلم طرق مختلفة لفهم رد الفعل ومصدره. ده ممكن يخلي التعامل أسهل. الأهم من كده، ان العلاج السلوكي المعرفي ممكن يعلم الشخص اللي بيعاني من الفوبيا انه يتحكم في مشاعره وأفكاره.

في الآخر ممكن نقول ان الفوبيا ممكن تكون مصدر للخوف المستمر للشخص. ومع ذلك، ممكن علاجها في معظم الحالات، وفي الغالب الشخص اللي عنده فوبيا بيتجنب مصدر الخوف ده وخلاص. لو كنت خايف من حاجة معينة أو عندك بالمعنى الأدق “فوبيا”، فالحاجة الوحيدة اللي مينفعش تخاف منها هي انك تطلب مساعدة دكتور نفسي.

عن الكاتب

فريق بزرميط