استشارات نفسية

استشارة رقم 3 : لو سمحت ابنى عمره 15 سنه

السلام عليكم
لو سمحت ابنى عمره 15 سنه فى العام الماضى كان فى الصف الثالث الاعدادى و كان مستواه ممتاز فى بعض المواد و متوسط فى المواد الاخرى قبل الامتحان ظهرت عليه حاله غريبه يسكت تماما ثم بعد ذلك يبدا فى البكاء و يتكلم كاه شخصا اخر هادى جدا و مثالى جدا و يحاول ان يخبرنى بالاشياء اللى زعلان منى فيها اخذته انا و ابيه الى الطبيب و عندما ركبنا المواصلات اخبرنى انه مندهش ايه اللى خرجه من البيت و لم يتذكر اى شىء مما حدث تكررت هذه الحاله اثناء الامتحان مع العلم ان المراقبين اخبرونا انه كان عارف الاجابات ولا يستطيع الاجابه اخذته الى الطبيب وكتب له علاج اسمه لوسترال 50 و اخبرنى ا اتجاهل الحاله و طبعا ابنى لم يدخل الترم الثانى والحاله رجعت على فترات متباعده تقريبا 3 مرات خلال 7 اشهر لكن من شهر لاحظت انه مش بيركز و بينسى يعنى ممكن لو تشاجر مع اصدقاؤه ينسى سبب الشجار و يتذكر رد فعله فقط
ارجوكم افيدونى لانى قلقله و خصوصا ان العام الدراسى الجديد اقترب
و لكم جزيل الشكر

عن الكاتب

omnor

تعليق واحد

  • عليكم السلام و رحمة الله،، بناءا علي وصف حضرتك للأعراض غالبا هو يعاني من احد انواع ‘الإضطرابات الإنشقاقية’،، و هي عبارة عن نوبات تضطرب فيها درجة الإتصال بالواقع و الوعي او الذاكرة و الهوية،، من المحتمل انه يكون بيعاني من ‘اضطراب الهوية الإنشقاقي’،، النوع ده بيدخل الشخص في نوبات اضطراب للهوية سواء هوية أو ‘شخصية’ واحدة او ممكن يكون ليه عدة شخصيات،،،، بعض الأعراض اللي حضرتك ذكرتيها من انه ممكن ينسي هو جه المكان ده ازاي ممكن يكون نوبات ‘اضطراب الشرود الإنشقاقي’،، في الحالة دي الشخص ممكن يخرج و يمشي مسافات طويلة او يسافر و فجأة يكتشف نفسه في المكان اللي وصل له من غير ما يكون عارف او مدرك هو وصل هنا ازاي. فيه أنواع تانية من الإضطرابات دي و منهم نوع ممكن يكون عنده أعراض مختلطة او غير قابلة للإدراج تحت نوع معين. تشخيص المرض لازم يكون عن طريق الكشف الطبي عشان يتحدد التشخيص بدقة. المرض ده في الأغلب بيكون نتيجة صدمة نفسية أو ضغط نفسي، نتيجة ده الشخص بيلجأ لأحد الميكانيزمات الدفاعية النفسية و في الحالة دي بتكون ‘الإنشقاق’ أو ال dissociation، و ده بيكون علي مستوي اللا وعي بمعني انه غير متعمد او متحكم فيه. كتير من الأحيان بيكون الإكتئاب مصاحب للأعراض دي، و ممكن يبقي معاه ضعف في التركيز و الذاكرة، أو الشهية علي الأكل و اضطراب في النوم. علاج الحالات دي بيكون عن طريق العلاج الدوائي و جلسات العلاج النفسي،، فيه ادوية كتير ممكن تستخدم في العلاج من ضمنها العلاج اللي حضرتك ذكرتيه،، بس مهم المتابعة مع الطبيب النفسي عشان تظبيط الجرعات حسب نسبة الإستجابة للعلاج. جلسات العلاج النفسي بتكون عبارة عن جلسات كلامية لمحاولة علاج المشاكل النفسية اللي تسببت في حدوث المرض ده.

    دكتور ياسر يسري
    أخصائي الطب النفسي – جامعة القاهرة