استشارة نفسية: لم أعد أستطيع فَهم نفسي

34

أنا رضوى من طفولتي وأنا كنت متفوقه في دراستي ودايما بطلع المركز الأول ودا مش مبالغه لأن انا فعليا كنت في ابتدائي واعدادى دايما بطلع المركز الاول ودايما مطيعه لبابا وماما واعتدت دايما ان كل العيله نفسهم اولادهم يبقوا زيي وكانوا بيقولولي كدا كتير ودايما ليا مكانه مميزه عند مدرسيني وكل الي يعرفني وحتى مع صحابي …طول عمرى بحلم أني أجيب في تالته ثانوى مجموع كبير يفرح بابا وماما وبما ان كلية الطب هى أعلى الكليات ف من وانا صغيره كان دا طموحى وحلمى أني اجيب مجموع كبير واحقق لماما وبابا حلمهم واخش كلية الطب …قبل تالته ثانوى السنه الي فاتت كانت فترة الكورونا وكنا قاعدين في البيت منخرحش خالص خالص لاكتر من ست شهور ولا بنعمل اي حاجه وكانت فتره ممله جداا جداا بسبب اجواء الكورونا كانت دي اجازة تانيه ثانوى وكلنا كنا مضغوطين فيها وانا كان نفسي وقتها ابدأ احضر لتالته ثانوى بس مكنتش متحمسه خالص على غير العاده والملل كان مسيطر عليا ومكنش عندي شغف لاي حاجه بس لما كنت بشوف طلبه على الفيس بوك بيقولو احنا خلصنا الباب الاول في ماده كذا …دا كان بيوترني جداا وكنت بحس اني متأخره من قبل ما ابدأ وفي طلبه مهتمه وبتدأ لوحدهاا والمدرسين وقتها كانوا بيقولوا استمتعتوا بالاجازه قبل اما نبدأ ومحدش يذاكر حاجه دلوقتي عشان متزهقوش بعدين السنه لسه طويله وسمعت كلامهم لانى اصلا مكنتش متحمسه وقلت اكيد اول اما تبتدي الدروس هتحمس ..وبسبب الكورونا الدروس بدأت متأخر جدا عن كل سنهوكنا خايفين واحنا بننزل الدروس والجو كان قلق وكمان كان التغيير المفاجأ من القعده في البيت لفتره كبيره وفجأه كل يوم لازم انزل درس بياخد على الاقل خمس ساعات ومجهود كبير وكنت برجع من الدرس مرهقه وشويه احس انى متحمسه للمذاكره وشويه احس انى مش عايزه اعمل اي حاجه وانى مش مستريحه وكأن في حاجه غلط وكنت في الدروس عندي لامبالاه شويه ودا شعور غريب عليا رغم انى بحب دايما ابقي في اي مكان بروحه مميزه ومجتهده ومحبش احس ان انا مقصره وان في حد بيبذل مجهود اكتر مني وبهتم بقيمة الحصه …بس مع العلم انى كنت في اولي وتانيه ثانوى مستوايا بيقل تدريجي وكنت شويه بغيب من الحصص وشويه اكسل بس مكنتش بحس وقتها بعبئ كبير عشان كانوا كل الي حواليا بردو كدا وكانت فترة كورونا والدنيا بايظه اصلا وكنت بقول في تالته ثانوى هرجع اشد تاني بس بردو كنت بطلع من الاوائل…وفي تالته استمر معايا شعور انى كسلانه ومش عايزه اعمل حاجه وبتحرك بالعافيه وبتشجع ساعتين تلاته وارجع افقد الشغف تاني وكنت بقول اكيد مش هفضل كدا اكيد هييجي وقت وارجع تاني رضوى بتاعت زمان وهفوق لنفسي بس للاسف مش عارفه ازاي استمريت على الحال دا لحد قبل الامتحانات بفتره صغيره جداا ما استوعبت انى ضايعه وفي مواد مكنتش بحضرها كتير من اول السنه وحاجات كتيير جداا مذاكرتهاش وكنت قبل اما استوعب دا بمسك التليفون طول اليوم وبتفرج على فيديوهات ممله جدا من على اليوتيوب لاني كنت ماسحه كل الابليكيشنز المسليه من الاجازه عشان مضيعش وقتي عليهم خالص ورغم انى كنت بضيع وقت كتييير جداا الا انى مكننتش قادره ارجع غحمل اي برنامج مسلي وكنت بضيع اليوم كله على شئ غير مسلي وانا اصلا من طبعى بحب اقعد عى المكتب واذاكر واحل بس مش عارفه ليه كنت بسيب الحاجات الي بحب اعملها واضيع الوقت واقعد احس بتأنيب الضمير وماما واختى كانوا ملاحظين ان انا مش زي كل سنه وكانت كل شويه بتشجعني وانا كنت بتشجع شويه وارجع تاني اعيش في حاله الملل دي وكنت منعزله عن كل الناس ولا بكلم صحابي ولا قرايبي ولا اي حد وفي الفتره الي قبل الامتحانات مكنتش بنزل دروس لاني كنت بفضل اني اهرب من الواقع وكان الخوف بيزيد جوايا كل يوم لانى مكنتش عارفه اي اخرة الي بيحصل دا لحد ما اخدت قرار في الوقت الي استوعبت فيه الي بيحصل اني هأجل السنه ومش هدخل الامتحانات السنادي وطبعا دا قرار كان صادم ومفاجأ للكل حتى لبابا وماما واقرب الناس ليا وقعدت فتره كبيره احاول اقنعهم وكنت بعيط فعليا كل يوم وكل شويه وتوتر طول الوقت وكان في كتير من قرايبي مفكرني بهزر وخايفه احسن مجبش ١٠٠في الميه وكنت بفضل اقولهم لأ انا هسقط وانا كنت ببالغ في انى هسقط بس عشان يقتنعوا اني فعلا لازم أاجل وكانت فتره صعبه اوي عليا واسوء مرحله في حياتي اول مره كنت احس فيها انى بتهان وبتهزء وصورتي بتتهز قدام نفسي والناس بتشمت فيا حتى اصحابي كان فيه منهم بيتريقوا عليا وكنت هقسم السنه واخد نص المواد في سنه والنص التاني السنه الي بعديها بس عشان كنت جبانه ومش مستوعبه الي بيحصل ومش عارفه اتصرف ازاي استسهلت وقلت هاخد كلو السنه الجايه ودي اصلا كانت اول سنه تجربة نظام جديد كان صعب جدا كنا بنمتحن فيه اوبين بوك والاسئله مش بتعتمد على الحفظ بتعتمد على الفهم بس وكانوا المدرسين طول السنه ماششين بالطريقه القديمه في الشرح والامتحانات وكل حاجه وجم في الاخر اتصدموا فعلا ان الاسئله اتغيرت وبقينا بنمتحن على التابلت وهى كانت تجربه فاشله وكلو كان بيشتكى جدا من صعوبه الامتحانات وان التابلت بيعطل والكلام دا واصحابي معظهم جاب درجات وحشه جداا ..ووقتها حسيت اني صح لما أجلت السنه وان انا هتعلم من اخطائي السنه الي فاتت ومش هكررها تاني وفعلا بدأت السنادي بتحمس جدا وكنت ببذل مجهود يخليني اطلع الاولي على الجمهوريه وكنت فرحانه وسعيده وحاسه ان نفسي بترجعلي تاني وفجأه حت وفاة اتنين قريبين منى جدو وعمى بسبب الكورونا وكانت صدمة واثرت فيا وانا كنت باخد الدروس اونلاين عشان انا كدا كدا عرفاهم وكمان ان قلت طالما مبدأ الالتزام موجود يبقي هلتزم حتى لو مش معايا حد او بنزل دروس بس بعد وفاتهم اخدنا شهر في دربكه جامده وبعديها رجعت تاني اتفرج على الفيديوهات الممله ورجعت تاني اضيع وقتي طول اليوم ورجعت انام كتيير زي السنه الي فاتت عشان اهرب من كل حاجه وبيقت نفسي اليوم يخلص بسرعه …وكمان انا دا طبع فيا من زمان اني بحب ابقي مجتهده ومفيش يوم يضيع مني كدا الا لما اكون عملت فيه حاجه مفيده مش شرط مذاكره بس ارسم او اقرأ او اعمل تمارين وببقي فرحانه لما انام وانا مرهقه من المجهود الي بذلته طول اليوم وبحب اعمل كل حاجه باتقان جاامد حتى ابسط الحاجات لازم كل حاجه اعملها بيرفيكت والصلاه بردو بصلي كل الفروض والسنن ولو فاتتني صلاه ابقي مضايقه جداا واقرأ القران والاذكار والتسابيح يوميا واصحي بدرى وابقي نشيطه ودا مش حاجه انا بتمنى اعملها لا دا فعليا انا كنت بعمله يوميا لسنين …بس مش عارفه ايه الي اتغير بقيت غريبه ولما مش ببقي راضيه عن نفسي بقيت ببوظ كل سيستم يومي حتى الصلاه مبقتش بتضايق اوي لما بفوتها كأني مكنتش متمسكه بيها اصلا بحس اني بعاقب نفسي ب اني ابوظ كل حاجه وبنام كتير عشان اهرب من كل دا وعدت شهور على الحال دا …مكنتش بخرج من البيت ولا بكلم حد من صحابي الي دخلوا الجامعه ولا برد عليهم حتى لما بيبعتولي ومكتتش بحب اتكلم مع ماما او اختى في مذاكرتي خالص او ان حد يساعدني ويعملي جدول عشان انا مش متابعه مع مدرسين وهما كانوا بيعرضوا عليا يساعدوني كتير وانا كنت برفض وكنت بقول انى تمام مش محتاجه مساعده لاني كنت بقول لنفسي انى انا الي لازم انقذ نفسي بنفسي لازم انا الي افوق نفسي مش بحب حد يعملي حاجه او يساعدني رغم ان في الوقت دا فعلا كانوا ممكن يساعدونى ويشجعوني وارجع تاني زي الاول بس مكنتش قادره اوافق مش عارفه ليه وبعديها جه فرح اختى وهى كانت اقرب حد ليا والتحضيرات للفرح اخدت وقت كبير فدا كان بيضيع منى ايام بس مش بسببي وبعديها كنت متأثره اوي ان أختى هتمشي وهتتجوز خصوصا ان هى دي البنت الوحيده غيري وفي ولدين كمان وبعد الفرح بقيت عصبيه اوي وبقعد افكر كتيير قبل اما انام ومبيجليش نوم بسهوله خالص كنت بقعد افكر كتير انا ليه بعمل كدا ليه مش سلسه مع نفسي ..انا حاليا لسه في تالته ثانوى ونوعا ما لسه متغيرتش …من فتره فكرت اني ممكن اكون مريضه نفسيا بس لقيت فيديوهات بتتكلم عن التسويف وان فعلا ممكن حد يكون بيضيع وقته في حاجه هو مش بيحبها وفي نفس الوقت بيأجل حاجه مهمه عنده ودا بيبقي لانه خايف يفشل فيها او لانه كل مره بيتأخر في البدء فيها بيفضل يلوم نفسه انه اتأخر وعمره كدا ما بيدأ لانه بيبقي مقتنع ان الحاجه لو متعملتش زي ما هو كان متوقع يبقي ميعملهاش اصلا وانا الكلام دا بينطبق عليا بس مش عارفه ازاي اتخلص منه …انا دلوقتي حاسه براحه اني اخدت خطوه انى اتكلم واقول كل الي جويا عشان انا مش بعرف اتكلم مع حد ودايما كتومه .. ماما و بابا ميعرفوش انى مكنتش بذاكر طول الفتره الي فاتت عشان هما بيفكروا انى بشوف الحصص الاونلاين من التليفون وعمرهم ما سألوني بعمل ايه عشان هما دايما بيثقوا فيا وحاطين املهم فيا عشان باقي اخواتي مش بيذاكروا من وهما صغيرين ومش بينتظروا منهم حاجه بس انا حاسه انى مش قد ثقة اي حد فيا ولا حتى نفسي ….انا بقيت خايفه من نفسي اوي بحس اني اقدر اخسر كل حاحه في ثوانى من غير حتى ما الظروف تتغط عليا ..بقيت خايفه انى بقدر اكدب واقول اني بخير وانا منهاره وانا اصلا بكره الكذب جداا..انا لما كنت بحاول اتغير كنت بمشي على سطر وعشره لأ ودايما وانا بقول لنفسي ان المره دي هتغير بجد ببقي مش مصدقه اني هلتزم بكلامي لنفسي ..ودا لاني ببقي وانا بفكر في التغيير مش قادره اسامح نفسي مش قادره ابطل تأنيب ضمير نفسي بجد اتخلص من السجن الي بعمله نفسي ونفسي ابطل مااعالجش الغلط بغلط …انا مقدره اني في سنه صعبه والضغط النفسي فيها كبير بسبب تهويل المجتمع ليها وكأنها نهاية العالم وشوفت السنه الي فاتت من صحابي كان في منهم شاطرين جداا ومع ذلك مجابوش مجموع حلو خالص وبردو في الي جابوا مجاميع حلوه وفي الحالتين بيقولوا ان السنه كانت ضغطها النفسي كبير اكبر من المحتوي العلمي وانهم في الجامعه المناهج اصعب بكتير بس هما مش مضغوطين …وانا بحس احيانا ان انا من كتر ما كبرت الموضوع وصعبته على نفسي الخوف جمد حركتى ومبقتش عارفه اعمل ايه …دلوقتي فاضل تقريبا اقل من تلت شهور على الامتحانات وانا كل يوم بقول هتصرف وهشوف حل ولقيت فعلا الي بيوقفني اني مش قادره اتصالح مع نفسي واتخطى الموقف انا حاسه انى لو قدرت اسامح نفسي وابدأ صفحه جديده مع نفسي كل مشاكلي هتتحل ووقتها هقدر اقعد اذاكر مفوتش ثانيه من هنا لامتحانات وانا لسه كنت شايفه طلبه على اليوتيوب بيقولوا انهم كانوا بيبدوأ في الوقت دا وبيشدوا حيلهم ومبيضيعوش وقت وبيجيبوا اعلى المجاميع يعني الموضوع مش مستحيل …انا بس مش عارفه اواجه نفسي وابطل تأنيب ضمير والموضوع دا فيا من زمان جدااا انى بقعد الوم نفسي بس عمره ما اثر على حياتى بالشكل السلبي دا زي دلوقتي
انا اسفه جدا اني طولت على حضرتك وارجوا انك ترد عليا بسرعه عشان اقدر افهم ايه الي بيحصل دا وهل ممكن فعلا اتغير …لو ينفع اتمنى متنشروش الاستشاره …ولو لازم خلاص مفيش مشكله

تعليق 1
  1. مريم خالد أخصائية نفسية - تحت التمرين يقول

    انتي خايفه من الفشل وصوره البنت الشاطره المتفوقه تتهز وتقع من نظر الناس وحطي على الناس ١٠٠ خط
    انا دلوقتي مش شايفه انك عايزه تنجحي لنفسك وتعملي حاجه بتحبيها
    اولا لازم تنسي الناس وكلامهم وحطي هدف انتي بتحبيه وكملي عليه
    مش لازم تبقي متفوقه اهم حاجه تبقي مبسوطة وراضيه بالي وصلتيلوا
    انتي بعدتي عن الي تعرفيه عشان خايفه من كلامهم وخايفه على صوره المتفوقه تتهز
    زي ما فيه مكتسب فيه خساره وفيه كمان حاجه وسط ما بين المكسب والخساره
    مش كل حاجه لازم تمشي بكماليه كوني راضيه عن نفسك زي ما انتي

اترك تعليق