البزرميط الدمـاغ

الدليل المتين : في ازاي تغير عادة سيئة

تغيير عادة سيئة

علشان تغير اي عادة سيئة عندك, لازم تعرف العادات بتتكون ازاي من الأساس, سواء العادة دي كانت عادة سيئة او عادة كويسة, لما هتفهم ازاي كسبت العادة هتقدر بسهولة تغيرها, لأن قاعدة تغيير ان العادات لاتختفي انما بتتبدل.

تفتكر اول مرة سوقت عربية, ساعتها كانت كل حواسك مركزة في اللي بتحاول تتعلمه, ومرة ورا مرة دماغك حفرت عادة السواقة, وده بيخلى بقى سهل على ناس انها تعمل حاجات تانية وهي سايقة, زي اللي بيتكلم في التليفون او اللي بتأكل ابنها  😀

ايه خلى ده يحصل, برغم ان في اول مرة تسوق كنت حاضن الدركسيون ورجلك رايحة جاية بين البنزين والفرامل؟ اللي حصل انك اتعودت.

تخيل ان كل ما تفتح باب او تلبس هدومك تقعد تحلل وتشوف افضل الطرق, ده هيخلي تركيزك يروح في حاجات تافهة ممكن تتنفذ من غير تفكير, في نفس الوقت الأفعال دي بتطلع في اوقات خاصة جدا, يعني مش هتلاقي نفسك ايدك عمالة تفتح الباب وانت بتكتب مثلا, وده بسبب طريقة تكوين العادات.

 

العادة بتتكون من تلات حاجات :

 

  • الدليل: وهو اللي “هينكش” دماغك انها تعمل فعل معين, زي انك توصل قدام باب بيتك “كأنه بيشغل برنامج انت اختارته”.
  • الأمر الروتيني: انك تطلع مفتاح الشقة وتفتح “يبدأ البرنامج يشتغل وينفذ”.
  • المكافأة: انك تحس ان وصلت البيت مكان راحتك ” البرنامج بيقولك ان تم تنفيذ المهمة بنجاح”.

مش دايما بتكون مبسوط من عاداتك, ساعات بتكون “لزقت” فيك عادة سيئة, زي انك تروح تقعد قدام التليفزيون لحد النوم, او انك في شغلك تقوم تأخد حتة كيك كل شوية, فتلاقي نفسك عمال تتخن ولو حد سألك, هتحسس على كرشك وانت بتقول ماهي قعدة الشغل بقى 😐 .

 

طيب لو عايز تغير عادة زي دي تعمل ايه؟

 

القاعدة بتقول “العادات لا تفنى ولكن تبدل بعادات أخرى”

 

انت هتشيل العادة دي لما تحط قدمها عادة تانية, وده مش سهل والسبب ان ترسيخ عادة معينة بيأخد وقت,  وعلشان تغيرها بعادة تانية محتاج تبدل القناة اللي اتفتحت للعادة القديمة بقناة تانية لعادة احسن.

يعني على المثل بتاع الكيك اللي بتأكله في الشغل, هتمشي على تلات خطوات:

الخطوة الأولى: المتابعة للدليل

زي ما اتفقنا ان العادة علشان تخرج محتاجة دليل, خد فترة تابع فيها نفسك من غير ما تعمل اي رد فعل دلوقتي, شوف بس انت بتروح على المطبخ امتى, يعني لما بتكون حاسس انك جعان؟ وله وقت زهقان فيه من الشغل؟ وله لما شميت ريحة الكيك مثلا “زي سينابون ما بيعمل كده”.

الخطوة التانية: جرب حاجة تانية

ممكن تجرب بدل ما تروح على المطبخ المرة دي, روح اقف مع زميل ليك خمس دقايق”وده ممكن يبقى ليه نتيجته لو الموضوع زهق”, هات معاك تفاحة كلها لما تحس بأنك هتقوم “وده هيشتغل لو الموضوع جوع”, اللي انت بتعمله في الوقت ده انك بتشوف قوة العادة دي وبتحاول تحفر طرق جديدة في دماغك, محتاج تتابع نفسك وتشوف ايه احساسك بعد ما بتعمل الحاجات دي, حسيت ان الموضوع عدى ولا لسه ؟جرب مع نفسك كتير متزهقش, علشان تفهم اكتر محتاج تتابع اكتر.

الخطوة التالتة: نعمل الروتين الجديد

دلوقتي انت تابعت نفسك وعرفت امتى “بتطلع في دماغك” تاكل الكيك, وعرفت تحطله شوية بدائل لحد ما ظبط معاك بديل منهم,هنا انت هتحفر للعادة الجديدة,  عرفت انك الساعة 3 بتقوم من مكانك علشان تأكل لأنك بتكون زهقت من الشغل “مطلعش جوع”, يبقى هتظبط منبه الموبيل ان الساعة 3 إلا عشرة هتقوم تتكلم مع زميلك في الشغل عشر دقايق, او هتعمل تليفونات بناس بقالك فترة مكلمتوهمش وهكذا, كده انت مش بس هتقتل الدليل اللي كان سبب العادة الأولى, انت خليت في دليل تاني لعادة افضل بديلة.

 

لاحظ ان في عادات ممكن تتحول لإدمان, وده مش في مصلحتك لو كانت عادة سيئة, ايه اكتر عادة حاسس انها مأثرة عليك بالسلب؟

 

عن الكاتب

عمرو نوار