العلاقات

أزمة ثقة: إبن مين أنت في مصر عشان أثق فيك؟

أزمة-ثقة

الثقة من أهم الأعمدة اللي بتتبني عليها أي علاقة، الثقة هي اللي تقدر تخلينا ننام وأحنا متاكدين هنصحى نلاقي  الطرف الثاني بنفس إخلاصه لينا، قادرين ندور ظهرنا وأحنا متأكدين أن مفيش سهم مسموم هتأخده في ظهرك من أكثر حد بتأمن ليه، الثقة هي المعاني البسيطة والأحاسيس العميقة اللي بتيجي من أفعال مهما بانت بسيطة لكن أثرها حلو حلو أوي، هو فيه أحلى من أننا نثق في اللي بنحبهم! .. لكن! هو أحنا مطالبين نثق فيهم ثقة عمياء؟ يعني محرم علينا نسألهم على إثبات ودليل للثقة وكأنها منطقة محظورة، ممنوع تسألني عنها وممنوع أقولك دليل عشان تثق فيا؟

الثقة هات وخد 😉

1– بلاش تدي ثقة زيادة لحد ما بينش ليك أبسط الأفعال اللي تخليك تمنحه ثقتك، لأن الثقة دي حاجة غالية جداً ومش أي حد يستاهلها، مواقف الثقة بتبان في وقت الشدة وقت ما تكون تايهة ومش عارف أنت مين حتى، مواقف الناس بتبان ومعدنهم

2-أثق فيك ليه؟ السؤال دا لو سألناه هيحل نص مشاكلنا بدل ما نتصدم بعد كدا، أسأل نفسك كتير أثق في فلان دا ليه؟ عملي أيه عشان أثق فيه ونركز على عمل أيه مش قال أيه.. لأن الكلام سهل ووعود الوفاء بالكلام مفيش أكثر منها، لكن راقب الواقع فعله في الواقع مريح يخليك تثق فعلاً ولا الشك الشك هيموتني..

3– طيب هو أنا شكاك عشان بطلب أدله على الثقة؟، فرق كبير بين أنك عاوز تثق زيادة في حد فبتسأله أثق فيك ليه وأنك طول الوقت شاكك فيه وشاكك في اللي حواليك، أسأل نفسك شوية أسئلة وأجابتها هتحدد ليك لو بتسأل عشان شكاك ولا عشان تريح بالك أنه يستاهل الثقة وهي بسيطة زي (افعاله قبل كدا تدل على أنه يستاهل الثقة؟ .. هو شخصية مريحة وواضحة تستاهل الثقة؟.. أنا بعرف أثق في الناس بسهولة ولا لا ولو لا دا عشان شخصيتي انطوائية ولا محافظة وبحب أتاكد؟.. لما بطلب أدله الثقة بطلبها عشان أحس أنه بريء ويستاهل ولا عشان أخليه يبان أنه متهم؟ .. أنا الناس بتثق فيا ولا لا؟.. معاملتي مع الناس كويسة، أستاهل منهم كل خير؟ .. في وضعي العادي من غير ما أكون زعلان أو غضبان أو جوايا أي شعور إنساني سلبي بقدر أثق وأتعامل حلو ولا أنا بحب أعامل الكل وحش في كل وقت؟)

4– الطرف الثاني لما بقوله أثق ليه بيتهمني أني ليه مش بثق فيه وأني حد شكاك وأن الموضوع سخيف وغلط.. أعمل أيه؟

مفيش حد بيحب حد وهيتهمة أنه عنده أزمة ثقة غير لسببين يا أما هو فعلاً عامل حاجة غلط وبيتبع أسلوب الهجوم بدل الدفاع أنه يهاجم ويبين ليك أنك الطرف الغلطان من غير ما يدافع عن نفسه لأنه معندوش حاجة يدافع بيها عن نفسه، أو أنه طيب جداً وبيثق فيك جداً لدرجة أنه متخيلش يتحط في موقف زي دا منك أنت وفي الحالتين دفاعك عن نفسك هيكون من الدين الدليل أهو

كلنا عارفين قصة سيدنا إبراهيم لما طلب من ربنا يشوف قدرة أحياة الموتى {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ ۖ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن ۖ قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي}، طلب سيدنا إبراهيم هنا عشان الثقة هل معنى دا أنه فاقد الثقة في ربه، بالعكس ثقته كبيرة فيه ولكن ليطمئن قلبه، معنى كبير جداً لأنه بيحب ربه مش عاوز خيط شك واحد يخليه يفكر في أنه ممكن يكون فيه حاجة غلط طيب هل رد ربنا عليه كان غضب عليه أو رفض طلبه؟ بالعكس ربنا الخالق العظيم وافق على طلبه {قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىٰ كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا ۚ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } إذا كان ربك وافق على طلب عبد من عباده وبعتله دليل عشان يثبت الثقة ويطمن قلبه، أنت مين عشان ترفض طلبي لما أقولك طمني عشان أثق زيادة

5– الطرف الثاني لما حد يطلب منك تزود ثقته فيك دا مش أتهام بالعكس محبه، بلاش تأخدها على صدرك وتتعصب وتتخانق عشان دي أكثر حاجة بتوضح أنك عامل حاجة غلط خصوصاً لو الطرف الأول ست، أهدى كدا وريلاكس وأبدأ أشرح وجهة نظرك وحتى لو كان فيه غلط منك حاول توضحة كلنا بنغلط بس الذكي اللي يغلط ويتوب ويطلب المغفرة يا ابني العتاب دا من باب المحبة 😉

6-الطرف الأول لما تيجي تسأل حد عن دليل بلاش خناق أنت مش رايح تتخانق براحه وبهدوء وبعاطفة فهمه أنت أيه مزعلك خايف من أيه فهمه أنك طالب الثقة عشان قلبك يطمن، لأن مش مهم أنت بتقول أيه أد ما مهم هتقوله أزاي 😉 فبلاش خناق ولا عصبية هدوء وخوف ومحبه ولو الطرف الثاني رفض يدي دليل خلاص التزم الصمت لحد ما يهدى ويجي يكلمك بهدوء وبعقل وبدليل أثق فيك ليه تاني؟

7– الثقة بعد الصدمات، أصعب حاجة أنك تكون مدي كل ثقتك لشخص وفجأة يصدمك بفعل يقولك أن كل ثقتك دي كانت في بحر بترميها في صحراء، ما بعد الصدمة والهدوء لازم تأخد فترة تعرف أنت هتقدر تسامح؟ عاوز تسامح وهتسامح ليه؟ الطرف الثاني يستاهل فرصة تانية؟ هتقدر تحط في بالك أن كلنا بشر وبنغلط وبنتوب وأنت أكيد هيجي يوم عليك وهتغلط هو هيسامحك؟ ولو كانت إجاباتك أيوة يبقى لازم تفهمه أن التسامح والفرصة الثانية زي الورد محتاج الماية اللي تسقية عشان يفضل عايش والثقة زيهم محتاجة تتسقي من وقت للتاني عشان القلب يطمن بيها ولازم الطرف الثاني يبقى فاهم دا ويبدأ يوريك بأفعاله أنه يستاهل ثقتك لحد ما خوفك يروح وقلبك يطمن

خدش الثقة زي الخدوش في الجلد بتوجع في الأول لكن مع العلاج الصحيح الألم بيقل وأثر الخدش بيقل وبيختفي وكأن محصلش خدش من البداية <3 أسقوا اللي بتحبوهم ماية الثقة عشان حبهم ميموتش <3

عن الكاتب

سلمى شرف الدين

سلمى شرف الدين ، خريجة إعلام ، وبحب الدوبلاج والكتابة