البزرميط الصحة النفسية ساعد نفسك

ازاى تكون نفسك

ازاى تكون نفسك
كتبها سها مطر

سؤال مثير للاهتمام جدا…  وده لأن الإنسان  في أوقات كتير ممكن ميحسش نفسه في علاقاته مع الناس، بمعنى أنه يخبى نفسه الحقيقية والأصلية ويبدأ يخلق صورة وهمية عن نفسه قدام الناس بيجسد فيها كل الصفات المثالية  اللى الناس هتحبها ويوافقوا عليها. وغالبا الميل لإخفاء الذات الأصلية بيرجع لانعدام الأمان، أو ممكن الدونية أو صورة  الذات السلبية.

أنك تتعلم تكون نفسك معناه أنك بتقضى على الصورة الوهمية، وبتعوضها بشخصية حقيقة تقدر تحس أنك مرتاح معاها، دول 3 خطوات هتساعدك تكون نفسك الحقيقية:

  • تواصل مع نفسك:

في ناس كتيرة بتفقد التواصل مع ذاتها الأصلية، لأنهم دايما بيستخدموا ذاتهم الوهمية في التواصل مع الناس لدرجة  أنهم بيوصلوا أنهم ميبقوش عارفين نفسهم.

مش عارفين هما بيحبوا ايه وبيكرهوا ايه، ايه اللى هما عايزينه، وايه هي آرائهم الحقيقية. وفى أوقات كتيرة، بيحسوا أنهم بعيد عن نفسهم  وده اللى ممكن يكون مصدر واضح للقلق والاكتئاب.

علشان كده، الخطوة الأولى علشان تتعلم تكون نفسك هي أنك تعرف نفسك: مشاعرك، قيمك، آرائك وميولك. و الطريقة الوحيدة هي أنك تفصل نفسك شوية وتفكر.

اسأل نفسك الأسئلة اللى هدفها كشف نفسك الحقيقة. يعنى مثلا اسال نفسك:

  • نوع الأفلام اللى بتحبها وفيلمك المفضل؟
  • رأيك في الأحداث السياسية؟
  • ايه المواضيع اللى بتستمتع في الكلام عنها؟
  • ايه هى مبادئك وقيمك في الحياة؟

خد وقتك في التفكير في الأسئلة دى. كل ما عرفت نفسك الحقيقة كل ما كان بإمكانك أنك تتعامل بطبيعتك مع الناس.

  • خد خطوات بسيطة لنفسك الأصلية:

أغلب الناس لما بياخدوا الخطوة دى بيخدوها مرة مش على مراحل، بمعنى أنهم بيكونوا عايزين يشيلوا قناعهم فجأة ويكونوا على طبيعتهم تماما مع الناس. لكن للأسف، مش هي دى الطريقة الصح. أنت محتاج تحدد  كل حاجة مكنتش صادق فيها وأنت بتتعامل مع الناس سواء رأى أو صفة أو رد فعل لحدث معين وتبدأ تعدلها بشكل تدريجى وممكن تعمل كده من خلال أنك تحدد هدف وتبدأ تاخد خطوات بسيطة في التنفيذ. بالوقت، الأهداف الصغيرة والخطوات البسيطة هتتراكم وفى وقت قصير، هتلاقى نفسك بتتصرف بطريقة طبيعية تماما مع الناس.

  • هدى نفسك:

أغلب الناس اللى عندهم صعوبة أنهم يكونوا نفسهم بيحسوا بالقلق والتوتر لما بيتعاملوا مع الناس ولما بيفكروا أنهم يعبروا عن نفسهم ويكونوا حقيقيين، قلقهم بيزيد.

الخدعة هي أنك تهدى وتأكد لنفسك فكرة أنك أكيد هتكون أحسن بكتير لو اتعاملت مع الناس بطبيعتك وعبرت عن نفسك الحقيقة. محدش هيقدر يحقق ده غيرك، عن طريق الحديث الذاتي الإيجابى وهى مهارة مهمة حاول أنك تتقنها من خلال أنك تكلم نفسك في شكل حوار داخلى بطريقة بناءة وإيجابية تخليك مطمن.

يعنى مثلا، لما تحس بالقلق وأنك هتبدأ تخبى نفسك الحقيقية، ممكن تبدأ تقنع نفسك أنه أهم حاجة أنى أكون نفسى حتى لو مش مثالى لكن الأهم هو أنى أكون صادق. بالتدريج، هتبدأ تحس أن القلق بدأ يقل وهتبدأ تحس أنك “حقيقى” مش مزيف.

لو نفذت الخطوات دى، صورتك عن نفسك أكيد هتكون إيجابية أكتر وهتكون واثق من نفسك أكتر في تعاملاتك مع الناس.

عن الكاتب

سها مطر