سايكويكي

المناخوليا : مرض حقيقي خُد بالك بقى وتفائل

المالنخوليا-أو-السوداوية

المالنخوليا أوالسوداوية؛ اللي اتحرفت وبقت مناخوليا بعد كدة هي مرض نفسي مؤقت أو دائم أعراضه إن البني آدم بيحث إن الدنيا سودا وبيحس بالإحباط والشقاء المأساوي طول الوقت، معاها بييجي شوية أعراض تانية زي القلق والنوم المتقطع وقلة الطاقة والكسل.

المالنخوليا يعتبر مرض داخلي مالوش أي سبب عضوي، أو نفسي. في نوعين معروفين من الذهان الداخلي ده؛ المرحلة المالنخولية من الذهان الهوسي الاكتآبي والمالنخوليا الأوبية. بيغلب على المريض برضه التلذذ بالحزن الخفيف اللي طالع من الذكريات القديمة حتى الكويسة منها أو من تصور الأحلام مفيش بعدهـا تنفيذ وبتفضل مجرد أحلام.

المالنخوليا ممكن تخلي المريض أنه يفتكر نفسه شجرة ويفضل واقف مكانه سنين.. وممكن تخليه فاكر نفسه بقرة وتخليه ماشي بياكل من الأرض.. زي ما حصل مع المريض اللي حكالنـا عليه إبن سينا. وممكن تبقى خفيفة ومستمرة وأسلوب حياة. وممكن تبقى مؤقتة.

المالنخوليا أعراضها في منهـا كتير زي أعراض الاكتئاب إنمـا بتخلي البني آدم يعمل تصرفـات بنوصفهـا حنا بنوع من أنواع السطحية بالجنون وعدم المنطقية.. إنما هو في إيه منطقي في المرض النفسي اللي هو أصلاً بيهـاجم المنطق والعقل؟

  • بيحلل كل تفصيله في نفسه لدرجة إن قدرة على عيش حياة طبيعية بتنهار
  • غير اجتماعي بالمرة والحاجات اللي يقدر يتحمل مسئوليتهـا قليلة جداً
  • حساس جداً وبيتأثر بسرعة واسهل حاجة عنده الشعور بالإهانة
  • مُتشـائم جداً وطبعاً ده باين من إسم المرض، نتيجة تركيزه على الجنب الإسود في أي موضوع
  • بيحب الكمال (الكمال للّه) وطبعاً السعي للكمال حاجة وعدم الرضا إلا بالكمال حاجة تانية وتبوظ الدنيا

وزي ما كل حاجة ليها عيوب، ليها مميزات (أو حكمـة):

  • الشخص اللي عنده مزاج السوداوي أو المالنخوليا بيتمتـع بالعبقرية! خدت بالك إن كتير قوي من العباقرة في العالم كان مزاجهم سوداوي وبيعانوا من مشاكل نفسية كتير؟
  • الناس اللي عندهم مالنخوليا يحبوا قوي الفنون الجميلة ويقدّروا قوي الأعمال الفنية لأنه العاطفة عنده تغلب على العقل بكتير.
  • الشخص اللي عنده مزاج السوداوي أو المالنخوليا كمان عنده قدرة خارقة على التحليل لأن ميله للكمال بيخليه يركز بطريقة هستيرية مع التفاصيل.
  • طبعاً ده بينعكس على شطارته في العلوم الرياضية البحتة وخـاصة المرتبطة بالأرقام والمعادلات والإحصائيات.

عن الكاتب

فريق بزرميط