سايكويكي

اضطراب الهوية الإنشقاقي Dissociative Identity Disorder

اضطراب الهوية الإنشقاقي Dissociative Identity Disorder

اضطراب الهوية الإنشقاقي Dissociative Identity Disorder اللي هو بيسموه باضطراب تعدد الشخصية، بمعني أن الشخص بيبقي فيه هويتين مختلفتين  منفصلتين بيسطروا على طبيعة شخصية الشخص المصاب وبتتحكم في تصرفاته وبيكون معاها فقدان القدرة علي أنه يفتكر بياناته الشخصية  واللي مش ممكن يكون سببها  مجرد النسيان العادي  اللي بيجيلي لاغلبنا.

شوية إحصائيات عن المـرض

يزيد الفارق في نسبة الإصابة بالمرض في الستات عن الرجاله وبتوصل النسبة من 1:5 في معدل الإصابة.. وبتوصل النسبة إلى 1:9 في المرضى اللي تم تشخيصهم.

ايه هي مسببات المرض

بيرتبط حدوث المرض ارتباط قوي بحدوث صدمات نفسية شديدة اهملوا علاجها حصلت في فترة الطفولة للمريض بحيث وصلت نسبة الإصابة باضطراب الهوية الانشقاقي وحدوث صدمات نفسية شديدة في فترة الطفولة إلى ما بين 85% – 97%، زي مثلا التحرش الجنسي والاستغلال الجسدي للأطفال  ومعظم الحالات الإصابة بتكون بسبب الصدمات دي.

وحاليا بيدرسوا دور العوامل الوراثية في حدوث النوع دع من الاضطراب لكن مفيش دليل واضح للدور الوراثي للأصابة بالمرض.

الخلل الانشقاقي للهويـة:

 بيظهر إكلينيكيًا بـأعراض منها أن ينادي الشخص على نفسه باسمه الأول، بيبقي عايش في  صراع داخلي ما بين الأجزاء اللي هما الأشخاص المتداخلة بذاته وبيحس بانقسامات داخلية ، وفي معظم الحالات بيكون كل جزء أو شخص الناتج عن الانشقاقات

دي ليه اسمه المميز له .

ايه هي الأعراض المصاحبـة للمرض:

  • عشان اضطرابات الهوية الانشقاقية بيدخل معاه الاضطرابات الناتجة عن الصدمات فغالبًا:
  •  دا غير أنه بيدخل معاه  تشخيص اضطرابات القلق ما بعد الصدمات PTSD وبتوصل نسبة المرضى اللي تم تشخيصهم 70%.
  • و نسبة الأشخاص اللي عندهم اضطراب الهوية الانشقاقي واللي بيكون معاه كمان أعراض من الاضطرابات النفسجسمانية لحوالي 40 – 60%.
  • بيعاني معظم المصابين باضطراب الهوية الانشقاقي من أعراض تحولية، زي اضطرابات وجدانية، نوبات هلع، أو خلطه من كل الاضطرابات.
  •  وفيه شوية من المرضى اللي بيعانوا من تقلبات مزاجية متكررة خاصة أعراض الاكتئاب واللي عادة ما تكون ناتجة عن الصدمة النفسية اللي اتعرض ليها الشخص المصاب أو لحالته الانشقاقية نفسها ومش بتمثل اضطراب وجداني صحيح.
  •  وبيعاني اللي عندهم اضطراب الهوية الانشقاقي من وساوس قهرية ليها علاقة  بطبيعة الصدمات النفسية اللي اتعرض ليها الشخص زي الوساوس المتكررة من الخوف من دخول المنزل أو الأوضة ويقوم يفقل الباب والاطمئنان عليه اكتر من مرة.
  • بيقوم يغسل ايده اكتر من مرة عشان خايفه من الوساخة.
  • دا غير أنه ممكن يكرر العد أو انه يغني جوه عقله عشان يشتت انتباه العقل عن القلق المصاحب لشعوره بكونه Abused

ايه هي مشابهات المرض

1.اضطراب فقدان الهوية الانشقاقي الكاذب المفتعل:

وبيكون أعراضه:

بيلجأ الشخص أنه يضخم الأعراض والشكوى، دا غير الكذب، بيستخدام الأعراض لتبرير أفعال عدوانية صادرة عن الشخص المخادع، وممكن يحصله فقدان الذاكرة بس للسلوكيات السيئة اللي عملها،وبيلجأ أنه يضخيم الأعراض اما يكون تحت الملاحظة، وممكن يكون كمان بيعاني من مشاكل شرعية ، والشخص المخادع ده مش بيظر عليها  التوتر والخجل والقلق والإرتباك اللي بيظهر علي أي شخص تاني اللي هو عنده النوع ده كم الاضطراب بس حقيقي مش مفتعل.

طب ايه اللي بيحصل للشخص اللي عنده النوع ده من الاضطرابات

  • مفيش معرفة كثيرة بطبيعة مسار المرض في الأشخاص اللي ما اتعالجوش منه إلا أن بعضهم استكمل حياته إما مارس أفعال تحرشية أو سلوكيات عدوانية مستمرة واللي بدورها أثرت علي  أطفالهم وزود من فرص انتقال المرض بين أفراد العائلة، وفيه اعتقاد بيقول أن الناس اللي عندهم اضطراب فقدان الهوية الانشقاقي وماتعلجوش بيموتوا منتحرين أو نتيجة سلوكياتهم الخطيرة اللي بيقوموا بيها أثناء نوبات الاضطراب.
  • ويزيد سوء الاضطراب لو كان معاه كمان أمراض عقلية ذهانية تانية أو أى أمراض عضوية أو إدمان مواد مخدرة أو اضطرابات في الأكل.
  • وفيها عوامل بتزود من سوء نهاية المرض منها: وجود ملامح اضطراب الشخصية العدوانية لهؤلاء المصابين،وجود أنشطة إجرامية عدوانية عند الشخص المصاب.

العلاج النفسي

العلاج النفسي للأشخاص المصابين باضطراب فقدان الهوية الانشقاقي لمعالجين عندهم مرونة فائقة وعزيمة قوية للعمل عشان ينجز ويحقق خطة العلاج باستخدام طرق علاجية كتير زي:

    العلاج النفسي التحليلي

    علاج معرفي.

    علاج سلوكي.

    علاج بالتنويم.

    علاج نفسي بالأدوية للأشخاص المعرضين إلى صدمات.

العلاج المعرفي

فيه كتير من التشوهات المعرفية اللي عند الأشخاص المصابين بالنوع ده من الاضطراب بيستجيبوا ببطء شديد جدا لوسائل العلاج المعرفي المختلفة دا غير أن فيه احتمال حدوث عند استخدام تدخلات معرفية ناجحة عندالأشخاص دول مس بتقدموا باستخدام الوسائل المعرفية معتمدين على أن فيه علاج دعمي طويل المدى بيأدي لاحتواء الأعراض،التعامل مع الفرد ككل زيها زي اضطرابات أى مرض نفسي مزمن بيحتاج لدعم وعلاج مدى الحياة.

العلاج بالتنويم

بيساعد العلاج بالتنويم على تخفيف النزعات أو الوساوس المدمرة للنفس ،دا غير أنه بيساعد علي تخفيف الأعراض الناتجة عن المرض، وبيساعد على أنه يخلق حالة من الاسترخاء العقلي عند الشخص لما يجي يسترجع أحداث سلبية في حياته من غير ما يحصله نوبات القلق عشان كده لازم المعالجين بطرق العلاج بالتنويم يكونوا مدربين على العلاج بالتنويم لمختلف الأمراض وعلى الأخص الاضطرابات الناتجة عن الصدمات.

التدخل العلاجي بالأودية

ممكن يستخدام مثبطات استرجاع السيروتونين SSRI عشان يخفيف من أعراض الاكتئاب اللي بتنتج عن المرض، وبتحافظ على ثبات الحالة المزاجية للمريض، وممكن كمان استخدام MAOI، مضادات الصرع، مركبات البنزوديازيبين عشان يخفيف من الأعراض المقتحمة لفكر المريض، فيه كتير من الأبحاث أثبتت وجود دور في علاج الكوابيس الناتجة عن نوبات قلق ما بعد الصدمات المصحوبة باضطراب فقدان الهوية الانشقاقي.

وممكن استخدام مضادات الصرع في السلوك العدواني اللي بيبقي عند المريض في وجود انحرافات برسم المخ للمريض.

وهناك عدد من الدراسات اقترحت وجود دور لمركبات فالتركسون Revia في أنه بتخفيف من تكرار سلوكيات الشخص المؤذية للنفسه ، دا غير أن  بتزيد فاعلية استخدام مضادات الذهان غير التقليدية عن مضادات الذهان التقليدية في علاج النوع ده من الحالات خاصة أعراض PTSD والقلق المصاحب للنوع ده من الاضطراب مع إمكانية استخدام مركبات الكلوزابين في حالة عدم وجود استجابة لتلك المركبات.

العلاج بجلسات الكهرباء   ECT

بيكون العلاج بـ ECT دور كبير في أعراض اضطرابات المزاج المستعصية المصاحبة لاضطراب فقدان الهوية الانشقاقي، دا غير علاج أعراض الاكتئاب الجسيمة اللي بتيجي مع النوع ده من الاضطراب.

عن الكاتب

حنان جمـال