12 حيلة للتغلب على خوفك

70

“أيه هي أكبر مخاوفك؟”، سؤال تقريبا معظمنا بنسأله لبعض، والإجابة عليه بتختلف من حد للتاني وأوقات بتكون حتى غير منطقية، بس بغض النظر عن مدى عدم منطقية خوفك بالنسبة للناس اللي حواليك، فإنت ممكن تحس أن من المستحيل التغلب على الخوف ده والتخلص منه، طيب ليه؟ وهل في دليل علمي ممكن يفسرلي إزاي الواحد ممكن ميقدرش يتغلب على خوف بسيط وقد يكون تافه بالنسبة لحد تاني؟

تابع قراية المقال عشان تعرف يعني أيه خوف وإزي بيحصل وكمان هقولك على 12 حيلة للتغلب على خوفك،،،،

ليه بنحس بالخوف ؟

9 حيل عقلية للتغلب على خوفك

خلينا فالأول نتفق أن لو كان التغلب على الخوف سهل،، مكنتش هلاقي مئات بل آلاف الأشخاص بيحثوا في جوجل على أفضل طرق للتغلب على الخوف، ومكنتش هحتاج حتى أكتب المقال ده.

الخوف شعور قديم بقدر قدم الحياة على الأرض، وهو  رد فعل أساسي عميق، بينشأ لحماية الكائنات الحية من التهديد المتصور لسلامتها أو وجودها، وسواء كنا بنحب أو بنكره تجربة الخوف، من الصعب إنكار أننا بالتأكيد بنقدره بدليل أن في يوم فالسنة مخصص للإحتفال بالخوف ” Halloween”.

بالتفكير في دواير الدماغ وعلم النفس البشري، هنلاقي إن بعض المواد الكيميائية الرئيسية اللب بتساهم في استجابة “القتال أو الهروب” زي الأدرينالين بتشارك كمان في في حالات عاطفية إيجابية تانية زي السعادة والإثارة، عشان كده من المنطقي أن حالة الإثارة العالية اللي بنمر بيها أثناء الخوف قد يتم اختبارها كمان بطريقة إيجابية.

علماء النفس بيأكدوا إن العامل الرئيسي في كيفية شعورنا بالخوف ليه علاقة  بالسياق، فلما يقدم دماغنا “المفكر” ملاحظات لدماغنا “العاطفي” ونشوف نفسنا على أننا في مكان آمن، وقتها نقدر نغير الطريقة اللي بنختبر بيها حالة الاستثارة العالية دي بسرعة، والانتقال من حالة الخوف إلى حالة الاستمتاع.

مثال: بما بندخل بيت الرعب في الملاهي بنتوقع أن الشبح أوالغول يظهر قدامنا وإحنا مدركين أنه مش تهديد حقيقي وقتها بنعيد تسمية التجربة بسرعة من خوف لإثارة، على النقيض، لو كنت بتمشي في شارع ضلمة وفجأة ظهر قدامك حد غريب وبدأ يطاردك، وقتها هتتفق المناطق العاطفية والتفكير في دماغك على أن الوضع خطير، ولازم تهرب،،،،،

12 حيلة للتغلب على خوفك من الفشل

1- فهم مصدر الخوف

عادة إحنا بننجح في التغلب على المخاوف لما بتفكر فيها بشكل نقدي، حاول تحديد مصدر الخوف لتحليل حقيقة الموضوع، لأنك لما لتحدد نقطة خوفك ممكن تكتشف أن مصدرة غير واقعي.

2- خد خطوة للأمام

من المفارقات الغريبة إن مجرد ما تاخد قرار بالتقدم تجاه أي حاجة بتخوفك دا بيساعدك على تهدئة قلقك؟
عادة في ثلاث ردود ممكن نعملهم لما نواجه خطر، واحد منهم هو ي البقاء ساكن، والتاني هو التحرك، والتالت العودة للورا، اختيار التقدم بيخلي عقلك يطلق جرعة من مادة الدوبامين الكيميائية المكافئة.
واحدة من الوظايف المثيرة جدًا للدوبامين هي زيادة احتمالية أننا نتحرك تجاه أنواع مماثلة من الأهداف في المستقبل”، والحركة للأمام دي بتؤدي لتنشيط المواد الكيميائية في الدماغ والجسم واللي هتخليك تطبق نفس رد الفعل مع المواقف المماثلة.

3- أعد صياغة توقعاتك

التوقع أسوأ من الفعل، استرخ وفكر أن اللحظة دي هتعدي وفي النهاية الأمور هتكون بخير.

4- تصور السيناريو الأسوأ

التصور السلبي هو التفكير في نفسك بشكل أساسي: أيه أسوأ حاجة ممكن تحصل؟ فكر إن أيا كان الموقف أو الخسارة فسهل حلها وتعويضا وأن الموقف ده مر بيه ناس كتير قبلك ونجحوا، خد الريسك واجمع أفكارك وفكر كويس إذا كنت فعلا حابب تواجه الخوف ده وأسأل نفسك أيه أسوء حاجة ممكن تحصل؟ جرب بس المهم متقفش مكانك.

5- طارد خوفك

أنا من أشد المؤمنين بمطاردة الخوف من عدم اليقين، والشعور بالوقوف على الهاوية، أعتقد أن هي دي اللحظات اللي بيكون ليها أكبر تأثير على تطويري كشخص، بس المهم أنك تختار بعناية المخاطر اللي بتسعى ليها لأنه مفيس فائدة من القيام بمغامرة على حاجة متستحقش كتير.

6- اجمع إخفاقاتك

بمعنى فكر في الفرص اللي ضيعتها زمان بسبب خوفك من إنك تاخد خطوة، محدش فينا بيحب الفشل بس لما تفكر في الفرص اللي ضيعتها ده هيخليك تفكر في استغلال الفرص الجديدة.

7-  حدد الإجراء الذي يجب اتخاذه

غالبا شعورنا بالخوف بينبع من واقع إننا غير متأكدين من الطرقة اللي هنتعامل بيها مع مصدر القلق أو الطريق اللي هتسير بيها الأمور، عشان كده لو اتعاملت مع الموقف بموضوعية ووصلت لأفضل رد فعل ده هيحسسك بالسيطرة الموقف.

8- راقب لغة جسدك

أوقات بيكون تعبيرات وشنا ولغة جسمنا ممكن تكون سبب الفشل وتخلينا نفقد الثقة بنفسنا، للتغلب على المشكلة دي ممكن مثلا تسجل مقاطع فيديو لنفسك عشان تشوف تعبيراتك، ولما تتحكم في تعابير وشك وسلوكياتك، هتظهر واثق بنفسك وخوفك هيروح.

9- اسمع موسيقى

أحيانًا بتكون الموسيقى أفضل دواء لمخنا عشان يهدا ويبدأ التفكير بشكل إيجابي، جهز قائمة يالموسيقى اللي بتحس أنها بتحطك في مود حلو وجرب تسمعها قبل أي حدث مهم.

10- ممارسة التأمل

جرب تروح مكان هادي وغمص عنيك وخد نفس عميق وأبدأ في تذكر الأوقات الحلوة في حياتك، حاول تنسجم مع الذكري دي لدرجة أنه تخيل نفسك حرفيا في الوقت والمكان ده، وبعدين فكر في لحظة كنت ناجح فيها وواثق من نفسك، واحساسك وقتها دا هيديك ثقة أكبر في نفس ودافع أنه تواجه خوفك من الفشل.

11. استخدم قاعدة الخمس ثوان.

عد تنازليًا من خمسة إلى واحد وبعدها اتحرك المهم متفكرش خالص عد وانطلق، هتحس بتحسن كبير بعد ما تنتهي، استخدم الأسلوب ده في أي وقت يكون عندك اجتماع أو انترفيو.

12- جرب دعاء السكينة

توقف لحظة وأغلق عينيك وردد ” “اللهم امنحني السكينة لأتقبل الأشياء التي لا أستطيع تغييرها، والشجاعة لتغيير الأشياء التي أستطيع تغييرها والحكمة لمعرفة الفرق بينهما”.

المراجع

مصدر1

اترك تعليق