قطتك بتحبك ولا عندها مُتلازمة ستوكهولم؟

53

 بسبب فترة الاغلاق والحظر الاجتماعي اللي حصلت في بداية انتشار فيروس كورونا .. كتير من الباحثين اكتشفوا إن 90% من الحيوانات الاليفة تمت اصابتهم بمتلازمة ستوكهولم، الكلاب والقطط لعبت دور كبير جدا في انها تخفف من الوحدة الاجتماعية للناس، كان تمشيتهم في الشارع بتواسي الوحدة دي، وللسبب دا زادت نسبة شراء الكلاب والقطط.

خلال فترة العزلة الاجتماعية في مراكز انقاذ كتير وعيادات بيطرية قفلت بسبب الوباء وناس كتير جدا انخفض دخلها للنص وبالتالي سرحوا الكلاب والقطط الغير مرغوب فيهم في الشوارع، وخلال فترة الاغلاق والركود الكبير بيقرب احتمال اننا نشوف زياده 27% في عدد الكلاب المستغنى عنهم في الشوارع الخمس سنين الجايين، و كمان اعترف اكتر من 40% من الناس اللي اشتروا كلاب في فتره الكورونا في بريطانيا انهم مخططوش لشراء كلب، ومع ارتفاع الطلب في السوق ارتفعت الارباح، وناس كتير جدا بقا عندها حيوانات اليفة من مصادر مش موثوقه، وده اتسبب ان حيوانات كتير عانت من سوء التربيه وبالتالي متلازمة ستوكهولم.

 متلازمة ستوكهولم هي استجابه نفسيه بتحصل لما يرتبط الضحايا مع المعتدين عليهم عليهم وبيتطور الارتباط النفسي على مدى ايام او اسابيع او شهور او سنين كمان من الاسر او سوء المعامله.

 لكن هل فعلا الحيوانات الاليفة ممكن يتصابوا بمتلازمة ستوكهولم؟

الإجابة أيوا. دكتور بيطري بريطاني بيشرحلنا ان الكلاب اللي جاتله بعد فترة العزل الاجتماعي كان عندهم اكتئاب بسبب حبستهم طول اليوم في البيت بدون خروج ونظام أكل غير صحي، دا غير إن في أصحاب كلام انوا بيتوجهوا بالعنف تجاه الحيوانات والقطط بتاعتهم انهم يضربوهم او يعنفوهم أو يحبسوهم، والدكتور بيشرحلنا ان الكلاب والقطط والحيوانات عموما نفسيتها بتتأثر زيهم زينا وبيحلموا بكوابيس وبيعيشوا في رعب انهم ممكن يتأذوا، ومع كل دا بيفضلوا يحبوا اصحابهم ومبيقدروش يستغنوا عنهم.

عشان كده وارد إن الحيوانات الأليفة مش بس عانت من متلازمه ستوكهولم في فتره العزل الاجتماعي بتاعة كورونا، لكن بيعانوا كمان من استعباد البشر ليهم.

كُن رحيـم يرحمك الله!

كاريكاتير تصميم: Shelli Pruett

اترك تعليق