الخوف من الموت والأمراض

  • دونت في كتيبة 1 – ضد الإكتئاب

  • مشارك
    #8270

    السلام عليكم

    شكرا لكل القائمين علي هذا الموقع وربنا يجعله في ميزان حسناتكم

    أنا عمري ٢٥ عام بدأت معاناتي من بعد التخرج من الجامعه حيث عدم الاستقرار في وظيفه معين وعدم الإستقرار في مكان واحد بسبب تغيير مكان عملي كل فترة ومنذ ٦ أشهر وأنا أعمل بشركة ولكن مواعيد العمل بها تتغير كل أسبوع أي مواعيد نومي تتغير كل أسبوع وأعاني من الفراغ بالعمل والسكن حيث أني أعيش بمفردي في سكن بالقاهرة نظرا لأن مكان عملي بالقاهرة وأسافر لأهلي بالأجازة.

    كنت أعاني من الوحدة والروتين اليومي الممل المتشابه وفي أحد الأيام وأنا بالعمل وكان قد مر ٢٤ ساعه ولم أنم وشربت فنجان قهوه وبعدها أحسست بزيادة في ضربات قلبي وضيق في التنفس وكنت أشعر بالجنون وأعتقدت أنها النهاية وأني سأري ملك الموت أمامي ويقبض روحي وبدأت أنطق الشهادة وأقرأ ما أحفظ من آيات القرآن وكنت أشعر بعطش شديد ومهما شربت من ماء أحس أني لم أرتوي وأريد أن أشرب، ومرت علي سلام وإنتهي وقت عملي وذهبت إلي السكن ولكن كان التفكير دائما يراودني وبدأت معي مشكله بالتنفس قبل النوم وكانت تزعجني وبدأت أشعر أني مريض بمرض في الرئه وأني سأموت بسبب هذا المرض وأن الإنسان يشعر بقرب أجلة قبلها ب ٤٠ يوم وأنها بدأت مع أول نوبه وأني سأموت بعد ٤٠ يوم وبدأت أحسب يوم بعد يوم وكانت الفكرة تسيطر علي سيطرة كاملة ثم في أحد الأيام حلمت حلم بأني داخل مكان العمل وكان يوجد قريب لي لكن علاقتي به ضعيفه جدا وسلمت عليه ودخلت علي غرفتي وكانت مختلفه عن المكان ورأيت بها أسد وبدأ يهجم علي فهربت منه وأغلقت الباب وكان الأسد يكلمني من وراء الباب ولكن لا أتذكر ماذا يقول ولكن كان مقبض الباب شديد السخونه وناديت علي قريبي ولكن كان لايجيب وإستيقظت من النوم مفزوعا وبعدها بحوالي دقيقتين سمعت آذان الفجر بدأت أبحث في جوجل علي تفسير الحلم ووقع نظري علي قرب الأجل وبدأ الخوف يزداد أكثر وأكثر وأن الإحساس إللي أنا فيه حقيقة وأني سأموت بعد إنتهاء ال ٤٠ يوم ولكن في هذه الفترة كان لي مبلغ من المال عند رجل ظالم وكان لايريد أن يرده لي وكنت أفكر أيضا في هذا الموضوع وتاني يوم بعد الحلم ذهبت له ورد لي مالي هل هذا الحلم تفسيره قرب أجلي أم أن الأسد كان يدل علي رجل ظالم وأنا هربت منه في الحلم وأخذت منه مالي في الحقيقة،أحاول أن أقنع نفسي أن الأسد رجل ظالم وأنه لاداعي للخوف من الحلم ولكن لا أستطيع أن أسيطر علي نفسي ،ولا أستطيع النوم وإذا غمضت عيني أستيقظ مفزوعا وبدأت بالرقية الشرعية والتقرب إلي الله بالصلاة وقراءة القرآن الكريم حيث أن حياتي قبل أن يصيبني هذا كنت غير منتظم في الصلاة ،وأحاول أن أطرد هذه الأفكار من تفكيري ولكن أنجح مرة وأفشل مرات،يراودني شعور أنا هذا وهم ووسواس من نفسي ومن الشيطان وأحيانا يروادني شعور أن هذا حقيقة وينغص علي حياتي ولا أستطيع العيش طبيعي ولا الضحك ولا الإستمتاع بأي شئ،وإذا إتصل بي أحد من أصحابي أقول أنها علامة علي موتي ،إذا أحد قال لي أن حالي تغير وظاهر علي الهم و الحزن فهذا يرعبني إذا شعر أحد بتغيير طرأ علي وأقول لنفسي لو موت هيقولوا كان حاسس وكان متغير آخر أيامة مثل ما بنسمع إذا مات أحد يقول أحد أقاربه أنه كان يشعر أنها أيامة الأخيرة،إذا طرأ أي تغيير أخاف منه وإذا ذهبت لأهلي حيث أني أسكن بعيد عنهم لظروف عملي أخاف من الطريق ومن السفر وإذا وصلت تبدأ أفكار أني جئت اليوم لأهلي لأنه مكتوبلي أموت عندهم أو هموت وأنا راجع في حادثه علي الطريق .،ومن يومين عملت تحاليل دم وظهر نقص في كرات الدم البيضاء والصفائح الدموية وأنا أخاف من الأمراض ،وأحلام مزعجة غير مفهومة..أنا تعبت ونفسي أرجع زي الأول

    أنا آسف علي الإطالة.

    مشارك
    #8301

    <p style=”text-align: right;”>هل حدث تغير ام مازال الوضع كما هو ؟</p>
    <p style=”text-align: right;”></p>

    مشارك
    #12831

    هل لازلت تعاني منه؟

    مشارك
    #13980

    انا كنت زى حضرتك لكن الموضوع بدأ يخف عن الاول وبقيت كويسة نوعا ما كانت حالتى اصعب من حضرتك لكن بدأت اطبق نظرية التقبل والحمد لله احسن بكتير من الاول

مشاهدة 4 مشاركات - 1 إلى 4 (من مجموع 4)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.