اختبار الشغل المُناسب

/42

اختبار الشغل المناسب

بغض النظر إنت اتخصصت إيه بعد كدة.. كنت بتستمتع بحصة الأحياء؟

تحب تكتب عالكبيوتر أكتر ولا على الورق؟

بتحب تصلّـح الحاجات اللي عندك لما بتبوظ؟ ولا بتحب تستبدلها على طول؟

في نـاس ماتعرفش تقعد في مكان غير لما تروقه

بتحب تحل الألغـاز والكلام ده ولا شايفها تفكير عالفاضي؟

لو خيرّوك تعمل خير من الاتنين دول تعمل إيه؟ ترعى واحد مريض ولا تبعت فلوس لجمعية خيرية

تحب تبني حاجات بالخشب، بالميكانو، بالشفاطات وهكذا؟

واحد عربيته عطلانه عالدائري.. وإنت ماشي مستعجل..

مطلوب منك تاخد مكان واحد صاحبك في مسرحية هاتتعرض النهاردة عشان عيان؟

دخلت في النشاطات الطلابية بتاعت إتحاد الطلبة؟ سواء في المدرسة أو الجامعة أو غيره؟

لو عندك فرصة إنك ترسم على اللبس اللي بتلبسه؟ هاتعمل كدة؟

بتحب تطوع لعمل الخير كتير؟

بتحب تحكم عالحاجة إزاي؟ بالتفاصيل والتقارير؟ ولا صورة عامة عن الموضوع؟

أنهو بيكسِّب أكتر من وجهة نظرك؟ معمل أبحاث؟ ولا معمل طرشي؟

إنت علمي علوم؟ أو كان نفسك تبقى علمي علوم؟

تحب تشتغل مع الأطفال؟ ليك طقطان على المناهدة أصلاً

تحب تشتغل بإيدك أحسن ولا تبقى مسئول عن شغل ناس؟

إيه يهمك أكتر؟ خبر اكتشاف كوكب جديد؟ ولا فيلم تسجيلي عن بيكاسو؟

بتحب تسجل ملحوظاتك فين؟ عالكمبيوتر أو الموبايل؟ ولا ورقة وقلم؟

شايف إن المفروض شغلك يساهم في تحقيق العدالة في مصر؟

لو ناسا و مرسيدس كلموك عشان شغلانة انت لسة مش عارفها والإنترفيو في نفس الوقت.. هاتروح فين؟

لو حد عزيز عليك قوي بيتجوز.. تتحمس إنك تصممله دعوة فرحه؟

ناس كتير قررت إنهـا تجرب تعمل المشاريع بتاعتهـا عشان عندها أفكار شايفة إنهـا هاتنجح.. إنت منهم؟ إعترف! 😀

مكتبك أو أوضتك أو عربيتك؟ ضروري يبقى ليها طابع مميز عن الناس التانية ولا لأ؟

تحب أوضتك يبقى شكلها مش حلو قوي إنما مُنظمة جداً .. ولا يبقى شكلها حلو إنما مش منظمة قوي؟

أكتر حاجة بتهتم بيها لما بتبقى قاعد وسط ناس..

معظمنا ما بيتكسفش يغني لما بيبقى لوحده.. بالنسبة بقى قدام ناس كتير ما تعرفهـاش؟ إيه النظام؟

لو لاقيت إنك تقدر تتعلم تصميم فيديو في أربع ساعات بس.. هاتتعلمه؟

لو الموضوع في إيدك.. تحب تمسك مصروف البيت؟

كتير من الناس بتكتب قصايد على جنب كدة ومش لازم تنشرها .. إنت منهـم؟

لو مش عايز تمسك مصروف البيت.. تحب تراجع على اللي اتصرف؟ ولا لأ

عندك مشكلة في الكلام قدام أعداد كبيرة من الناس؟

لما بتروح البحر، بتمشي عالشط تنقى الصدف والحجارة؟

تحب شغلك يبقى في الشارع عشان ماتزهقش؟ ولا في مكان مقفول عشان تركز؟

بتحب الحيوانات زي القطط والكلاب؟ ولا بتخاف/بتقرف منهم؟

عندك اهتمام بموضوع لغة الجسد وعلم النفس وبتقرا عنهم؟

فاكر حصة الزراعة؟ كنت بتحبها؟

الدك طالع عالسلم لسة، صاحبه كلمه ع تليفون البيت. إيه الأحسنلك ترد عليه وتوصل الرسالة؟ ولا ماتردش عشان إنت عارف إن المكالمة مش ليك؟

تحب تشتغل مدرس في مدرسة ولا دكتور في جامعة؟

الشباب نوعين: نوع فكر إنه يعمل كافيه أو بلاستيشن ونوع تاني مامشيش مع الموجة دي..

لو عندك فكرة في دماغك، بتبذل مجهـود عشان تقنع اللي قدامك بيها؟ ولا لأ؟

تحب شغلك يعتمد على اجتماعات مع الناس أكتر ولا تقفل عليك وتركز أكتر؟

هل تشعر بالضياع وعدم اليقين بشأن المسار الوظيفي الذي يجب اتباعه؟ ربما تكون عالقًا في وظيفة مسدودة وتبحث عن تغيير؟ حسنًا ، لا تخف ، لأن الاختبار الوظيفي عبر الإنترنت قد يكون الشيء الذي تحتاجه للمضي قدمًا في المسار الصحيح!
أولاً ، لنتحدث عن فوائد هذا النوع من اختبارات نفسية عبر الإنترنت. بالنسبة للمبتدئين ، يمكن أن يساعدك على تحديد نقاط القوة والضعف لديك ، وهو أمر بالغ الأهمية عندما يتعلق الأمر باختيار المهنة المناسبة. ستحصل على فهم أفضل لما تجيده ، وما تحتاج إلى العمل عليه لتحقيق النجاح في حياتك المهنية.
يمكن أن يساعدك اختبار التوظيف عبر الإنترنت أيضًا على استكشاف خيارات وظيفية مختلفة ربما لم تفكر فيها من قبل. ربما كنت تعتقد دائمًا أنك متجه للعمل في مجال المحاسبة ، لكن الاختبار يخبرك أن مكالمتك الحقيقية هي التسويق. أنت لا تعرف أبدًا ، فإن إجراء اختبار وظيفي عبر الإنترنت يمكن أن يفتح لك عالمًا جديدًا من الاحتمالات! ولكن انتظر هناك المزيد!
يمكن أن يساعدك إجراء اختبار وظيفي عبر الإنترنت على تحديد أهداف وظيفية واقعية. ستكتسب فهمًا أفضل لما عليك القيام به لتحقيق وظيفة أحلامك ، والخطوات التي يجب عليك اتخاذها للوصول إلى هناك.
بالإضافة إلى ذلك ، سيكون لديك فكرة أوضح عن المهارات والخبرات التي تحتاج إلى اكتسابها على طول الطريق. الآن ، أعرف ما تفكر فيه. “الاختبارات عبر الإنترنت مملة وخانقة للغاية!” حسنًا ، لا تخف يا صديقي ، لأن الاختبارات المهنية عبر الإنترنت يمكن أن تكون ممتعة أيضًا! هناك الكثير من الاختبارات المصممة لتكون مسلية وجذابة ، مع توفير رؤى قيمة في حياتك المهنية. لذا ، تناول كوبًا من القهوة ، وشغِّل بعض الألحان ، واستعد لاكتشاف مكالمتك الحقيقية!