أعراض الاكتئاب والضغط النفسي

10

الاكتئاب هو اضطراب عقلي خطير بيأثر بشكل كبير على نوعية حياة الفرد، وبالرغم من أن المسببات المرضية الكامنة ورا الاضطراب ده مازالت غير واضحة، وتم التركيز بشكل متزايد على التأثير اللي بيفرضه الإجهاد والضغط النفسي على الاكتئاب.

وباعتباره السبب الرئيسي للإعاقة اللي بتأثر على ما يقرب من 16٪ من سكان العالم، هنلاقي أن الاضطراب الاكتئابي الرئيسي بيجذب اهتمام العلماء بشكل متزايد في حين أن الآلية الكامنة وراه غير محددة إلى حد كبير.

اختبار-الاكتئاب-bannerشاكك إن عندك اكتئاب؟ دوس هنا واعمل اختبار الاكتئاب

وفقًا للتقارير المنشورة من منظمة الصحة العالمية (WHO)، من المتوقع أن يكون الاكتئاب السبب الرئيسي للإعاقة في العالم بحلول عام 2030، كمان في الولايات المتحدة، بيُصاب حوالي 10٪ من إجمالي السكان في أي وقت بالاكتئاب.

علامات وأعراض الاكتئاب والضغط النفسي

ظهر الكلام عن الضغط النفسي مؤخرا بشكل متزايد في في وسائل الإعلام الشعبية زي الإنترنت والصحف والتلفزيون بسبب الإرهاب والحرب والطلاق والبطالة.
الإجهاد النفسي، ممكن يحفز مجموعة من الاستجابات الفسيولوجية (بما فيها الجهاز العصبي والغدد الصماء والجهاز المناعي) واللي ممكن تكون ضارة في ظل بعض الظروف.
من بين تلك الاستجابات، يعد النشاط المفرط للهرمون الوطائي-النخامي HPA واحد من أكبر التغيرات العصبية الحيوية في مرضى الاكتئاب، (بيظهر خلل في هرمون HPA في حوالي 70٪ من مرضى الاكتئاب، وده اللي كشفته الأبحاث على مدار الأربعين سنة اللي فاتوا.
حسب مدة التوتر، الضغوط النفسية بتنقسم لفئتين: الضغط النفسي الحاد، والضغوط النفسية المزمنة (زي القلق والمشاكل المالية والصداع الدوري).

بتشمل الأعراض الأساسية للاضطراب الاكتئابي والضغط النفسي:

  • تغيرات المزاج (انخفاض الدافع أو اليأس)، وانعدام التلذذ (انخفاض القدرة على تجربة نشاط ممتع زي الطعام والجنس والتفاعلات الاجتماعية).
  • فقدان الطاقة، والتهيج، وصعوبة التركيز.
  • النوم المضطرب.
  • ضعف الشهية والإدراك والميل إلى انتحار.
  • الاكتئاب بيترافق مع اضطرابات القلق، وكمان بيرتبط ارتباط وثيق بالخرف، ومرض السكري من النوع 2، ومرض الشريان التاجي، ومرض باركنسون، والصرع، والسرطانات، وهشاشة العظام، ومتلازمة القولون العصبي.

ما هي أسباب الاكتئاب 

  • يمكن للحظة دي، المسببات المرضية للاكتئاب مازالت غير مفهومة تماما، وفي حين تم تحديد مواقع الخطر للكتير من الأمراض الشائعة عن طريق التحليل الجيني، لم يتم تحديد “جينات الاكتئاب” الحقيقية المسؤولة عن بداية وعلاج الاكتئاب.
  • ومع ذلك هنلاحظ أن العوامل الوراثية، جنبًا إلى جنب مع العوامل البيئية الخارجية (الأحداث المسببة للتوتر على وجه الخصوص زي فقدان الوظائف والأحباء) تعتبر متورطة في بداية الاكتئاب.
  • بتشمل عوامل الخطر البيئية المرتبطة بالاكتئاب شذوذ الغدد الصماء (فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصورها)، والسرطانات، والآثار الضارة للأدوية زي الإنترفيرون المؤتلف، والأيزوتريتينيون.
  • دا غير أن أحداث الحياة المجهدة ممكن تسبب سلسلة من التغيرات النفسية والفسيولوجية بما فيها تنشيط الهرمون الوطائي النخامي (HPA) والجهاز العصبي الودي، واللي بيتم الإشارة إليها على أنها استجابات للتوتر النفسي.

علاج الاكتئاب والضغط النفسي

زي أي مرض تاني الاكتئاب بيحناج لعلاج، وعادة ما إدارة الأعراض بتتضمن 3 مكونات:

  • الدعم: زي مناقشة الحلول العملية والأسباب المحتملة وتثقيف أفراد الأسرة.
  • العلاج النفسي: المعروف أيضًا باسم العلاج بالكلام، وبتشمل بعض الخيارات الاستشارة الفردية، والعلاج السلوكي المعرفي (CBT).
  • العلاج الدوائي: زي مضادات الاكتئاب، واللي بتساعد مضادات في علاج الاكتئاب المعتدل إلى الشديد، ولتتوفر عدة فئات من مضادات الاكتئاب:
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (اس اس اراي).
  • مثبطات مونوامين أوكسيديز (MAOIs).
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مضادات الاكتئاب غير النمطية.

مقالات ليها علاقة

المراجع

مصدر1

اترك تعليق