العيال

الكدب : تعمل ايه لو ابنك بيكدب طول الوقت؟

الكدب : تعمل ايه لو ابنك بيكدب طول الوقت؟
كتبها سها مطر

 الحياة صعبة بما فيه الكفاية على أنك تدخل في دوامة الكدب اللى بتزود صعوبتها. الأبحاث بينت أن الأشخاص اللى بتكدب أقل –وبيمتنعوا كمان عن الكدب الأبيض، بيكونوا بصحة نفسية وجسدية أحسن، بيواجهوا أمراض أقل وبيحسوا بالقلق والتوتر أقل. لو الطفل اتربى واتعود على الكدب ممكن تكون النتيجة أن الكدب يستمر معاه كشخص بالغ.

عمرك سألت ابنك أي سؤال وأنت عارف ومتأكد من الإجابة وكدب عليك، في حين أن طفل بعمر 6 سنين أكيد مش بيكون في طريقه للكدب المرضى، لكن هو بيكون في طريقه للدخول في منطقة الكدب.

وفقا لكتاب ” nurture shock” : التفكير الجديد حول الأطفال” لصاحبه بو برونسون وأشلى مريمان، 98% من الأطفال مؤمنين أن الكدب هو تصرف غلط، كمان 98% منهم برده بيكدبوا على أهلهم! لكن قبل ما تاخد أي موقف، خليك عارف أنهم بيتعلموا الكدب منك!

طيب ليه بيكدبوا؟

  • الأطفال بتتعلم الكدب من أهلها:

مش بس الأطفال اللى بيكدبوا- الأهل كمان بيكدبوا طول الوقت، الأهل ممكن يكدبوا بطرق غير مباشرة، زى أنهم يكونوا بيسلموا على حد وبيرحبوا بيه بمحبة كبيرة وأول ما يمشى يتكلموا عنه وحش، الأهل مش بيبقوا واخدين بالهم أنهم بيوصلوا رسالة سلبية لأطفالهم، لكن في الحقيقة الأطفال بيتعلموا أكتر من اللى بيشوفوه بيحصل قدامهم مش من اللى بيتقالهم.

  • الأطفال بتلجأ للكدب علشان متخيبش ظن أهلها:

ابنك بيحبك وبيحب أنه يكون محبوب منك. يعنى مثلا ممكن يفتكر أنه لما يحل وحش في الامتحان، ده يخليك تحبه أقل وده من الأخطاء اللى بنرتكبها وهى توصيل فكرة ” الحب المشروط” للطفل، ممكن الموضوع يوصل بيه أنه يكدب عليك أو ميقولكش خالص أو يخبى الورقة أو حتى يرميها. كل ده علشان هما مش عايزين أنك تحش بخيبة أمل من ناحيتهم.

  • أو علشان تتجنب العقاب:

أكيد مفيش حد بييحب أنه يتعاقب. ” مفيش خروج، تليفزيون، موبايل…” وغيرها من الوسائل التانية اللى ممكن تكون اسوأ. بالتالى لو عملوا أي حاجة غلط أول حاجة هيفكروا فيها أنهم هيتحرموا من حاجات هما بيحبوها لفترة فتكون النتيجة أنهم يكدبوا علشان يتجنبوا العقاب.

  • أو أنهم يحموا حد تانى: 

على الرغم من أن الأطفال الصغيرين معروف عنهم  أنهم بيفشوا الأسرا أو يفتنوا على أصحابهم أو قرايبهم أو أي طفل ممكن يشوفوه بيعمل حاجة غلط، لكن كمان في أطفال بتكدب علشان يحموا أصحابهم من العقوبة أو من نتجة تصرفهم. هما مش بيبصوا وقتها للكدب أنه تصرف غلط لو كانوا بيحموا حد تانى من أنه يقع في ورطة.

ازاى تخلى ابنك ميكدبش؟
حاول أنك تخلى مستقبل ابنك أفضل وحياته صحية أكتر من خلال أنك تخليه يبطل عادات الكدب.
1- خليك نموذج كويس:

أول حاجة ممكن تبدأ بيها هي أنك تكون نموذج وقدوة لابنك، وده عن طريق أنك ترسخ عنده مفهوم وقيمة الصدق وتعرفه أن مفيش حاجة اسمها ” كدب أبيض” مش بس عن طريق كلامك معاه، الأهم هو عن طريق تصرفاتك قدامه. الطفل بيحاول يقلدك دايما، لو أنت بتتصرف قدامه بصدق فهو أكيد هيعمل زيك من غير ما تحتاج أنك تقوله.
2- عرفه أن الكدب تصرف غلط:

الأطفال الصغيرة ممكن متقدرش تدرك أن الكدب تصرف غلط. لأنهم ممكن يكونوا بيشوفوه في البيت أو في المدرسة. والأكيد كمان أن ممكن يكونوا منبهرين بالإعلانات اللى بيشوفوها على التليفزيون وكم المبالغة اللى بيكون فيها أو عن المنتجات اللى بتخلي حياتهم أسعد لو استخدموها. حاول أنك تقضى وقت كافى معاهم تتكلم فيه عن قيمة الصدق في كل تصرفاتهم وتصححلهم المفاهيم الغلط.
3- اخلق الثقة المتبادلة:

أنك تكون مصدر أمان وثقة لابنك هيساعد كتير أن يكون في ثقة متبادلة بينكم، وبالتالي هيكونوا أقل عرضة أنهم يكدبوا. التواصل المستمر معاهم في كل أمورهم وأنك توصلهم أنهم يقدروا يفتحوا أي موضوع معاك، هيخليهم يكونوا صادقين معاك. أنت نفسك لازم تحس أنك تقدر تتناقش معاهم في أي موضوع حتى لو موضوع حساس، علشان يقدروا يتكلموا معاك حتى عن أمورهم الشخصية.
4- متعاقبوش على الكدب:

اعرف أن الكدب مش هو المشكلة، واعرف السبب اللى بيخلى ابنك يكدب. هل علشان بيحمى شخص تانى، أو علشان خايف من العقاب أو في سبب تانى. عرفهم قيمة الصدق في حياتهم واثنى عليهم لما يقولوا الحقيقة، حتى لما يكون تصرفهم غلط وهينتج عنه عواقب كبيرة.
5- سيطر على ردود أفعالك:

لما ابنك بيكدب وأنت بتكون عارف، متنفعلش عليه. خليك هادى وحاول تتحكم في نفسك، لو معرفتش يبقى امشى بعيد ومتتناقش معاه في حاجة لحد ما تقدر تتمكن من أنك تتحكم في مشاعرك، طبعا الكلام ده لما الابن بيكدب في موضوع كبير أو حساس. لما تكون هادى بما فيه الكفاية أنك تعالج الموضوع، اديله الفرصة أنه يتكلم بصراحة وخليك هادى معاه علشان يقدر يقول الحقيقة وتتناقشوا فيها.
6- متدفعوش أنه يكدب:

فكر قبل ما تسأل أي سؤال، أو بمعنى أصح اختار طريقة سؤالك. يعنى بدل ما تسأله: ” غسلت سنانك قبل ما تنام ؟” – وأنت بتكون عارف أنه مغسلهاش – أنت بالطريقة دى بتهيأه أنه يكدب. اتجنب الأسئلة اللى إجاباتها بتكون اه أو لأ وعيد صياغتها. بدل السؤال ده، ممكن تسأله: ” ايه المفروض نعمله بعد الأكل علشان نحافظ على أسنانا؟”

لو عايز تعرف معلومات اكتر تفيدك عن تربيه الأطفال بص علي المقال ده

7- عرفه أنه ممكن يغلط:

كلنا بلا استثناء مبنحبش نغلط، لكن مفيش حد كامل. فهم ابنك أنه لما يغلط أنها مش نهاية العالم، يعنى لو ابنك حل غلط في الامتحان أو كسر حاجة قيمة في البيت متضخمش الموضوع ومتخليهوش يلجأ أنه يكدب عليك.

8- خلى بالك من الاضطراب العقلى ” الكدب المرضى” :

“الكدب المرضى” أو “الكدب القهرى” هو اضطراب عقلى بيرتبط أحيانا بصدمة في الطفولة زى أن الطفل يتعرض للعنف الأسرى أو أنه يكون عايش في خوف طول الوقت ومحتاج يلجأ للكدب علشان يحمى نفسه. في أطفال بيندفعوا في الكدب ومش بيقدروا يسيطروا عليه، وفى أطفال بيلجأوا أنهم يصنعوا عالم وأصدقاء في خيالهم كوسيلة للهروب.
الكدب المرضى لو متعالجش، ممكن يبقى عادة ويخرج عن السيطرة. والأكيد أنه مضر على نمو الطفل بشكل طبيعى وسليم. اطلب المشورة من الدكتورأو من معالج أو مستشار نفسى لو شكيت أن ابنك عنده كدب مرضى.
علشان كده، المرة الجاية لما ابنك يكدب، حاول أنك تسأله هل هو متأكد من كلامه، علشان تفكره دايما لومش بيقول الحقيقة وخليك هادى جدا معاه وعرفه أن كلنا بنغلط وأنه ممكن يتناقش معاك في أي موضوع بدل ما يلجأ للكدب.

عن الكاتب

سها مطر