سايكويكي

الفوبيا أو الرهاب : إيه هو علاج مرض الفوبيا Phobia وإيه هي أعراضه؟

الفوبيا أو الرهاب

الفوبيا أو الرهاب أيًا إن كان نوعه هو عبارة عن خوف جامد جدا وغير عقلاني، وأحيانا بيكون له علاقة بحاجات معينه، أجسام، أماكن، أفعال الخ..  وبيكون التعرض للمسبب ده هو السبب الرئيسي لحاله الخوف الشديد اللي بتحصل للشخص، المراهقين والناس الكبيرة الشباب فيما فوق بيعترفوا إن الخوف اللي بيحسوا بيه ده مش عقلاني بالمرة ومبالغ فيه بس الأطفال مش بيعترفوا بده.

بختصار الفوبيا أو الرهاب هو “الخوف الغير عقلاني” .. بس هو من إمتى المرض النفسي حاجة عقلانية ؟!

بيحاول الشخص عادة، إنه يتجنب إنه يتعرض للحاجة اللي بتخوفه، بس أحيانا بيضطر يواجهه، وممكن نعتبر أن الرهاب أو الفوبيا هنا هو اضطراب نفسي، بس لما يكون الخوف والقلق اللي بيحصلوا لما نتعرض للشئ اللي بيخوفنا بيأثر علي حياتنا اليومية و الاجتماعية والشغل كمان أو بيسبب شعور بتوتر ذاتي كبير.

أنواع الفوبيا المنتشرة :

أكروفوبيا Acrophobia أو فوبيا الأماكن المرتفعة، أجروفوبيا Agoraphobiaأو فوبيا الأماكن المفتوحة أو من الخلاء، ألجوفوبيا Algophobia أو فوبيا الألم، كلستروفوبيا Claustrophobiaأو فوبيا الأماكن المغلقة، زينوفوبيا xenophobia أو فوبيا الغرباء، زوؤفوبيا Zoophobia  أو فوبيا الحيوانات؛ وفيه حالات تانية منتشره ومعروفه من الرهاب أو الفوبيا أو الخوف زي فوبيا المرض، فوبيا الحقن، فوبيا الدم، فوبيا علاج الأسنان، الخوف من الاحمرار.

ساعات بتكون الحيوانات هي من أكثر الحاجات اللي بتسبب الرهاب أو الفوبيا زي مثلا العناكب، الثعابين والكلاب، لكن هنا عايزين نوضح إن حالات الخوف أو الفوبيا اللي ليه علاقة بالحاجات الطبية زي الحقن والدم بيكون الشعور الاشمئزاز أكثر من الشعور الخوف.

وبتصنف الاضطرابات الرُّهابية أو أنواع الفوبيا او حالات الخوف اللي بتعتبر اضطرابات نفسية لـثلاث  أنواع: فوبيا الأماكن المفتوحة أو agrophobia وهو الخوف الشائع والأكثر خطورة، أو الفوبيا أو الرُّهاب الاجتماعي والرُّهاب البسيط أو الفوبيا البسيطه.

بيتميز النوع الأول اللي هو اضطراب الخوف من الأماكن المفتوحة  أو agoraphobia – أجورافوبيا أساسًا، بالخوف من أن الشخص يبقي متواجد في الأماكن المفتوحة والأماكن العامة الزحمة، زي  مراكز التسوق أو وسائل النقل العام اللي ميقدرش يهرب فيها من نظرات الناس، و الناس اللي بتعاني من النوع ده من الأضطراب بيكون بيميلوا إنهم ما يخرجوش غير في الشديد القوي من البيت، والنوع ده من الخوف أو الفوبيا بيستحوذ علي 60% من أنواع الرهاب أو الفوبيا التانية.

أما النوع الثاني هو الرهاب الاجتماعي، وبيتميز أساسًا بخوف الإنسان من أن يسبب لنفسه العار، أو أنه يبقي شكله غبي أو مش مقبول أجتماعيا، والنوع ده من الناس بيخافوا يتكلموا أصلا مع الناس التانية ويه منهم بيخاف ياكل.

أما النوع الثالث، اللي هو الرهاب البسيط، وبيكون مرتبط بالخوف من شيء معين، زي حيوان أو الخوف من حالات معينة، زي الخوف من المرتفعات أو الخوف من الأماكن المغلقة.

والاضطرابات الرهابية دي منتشرة بين الناسب بنسبة 1%،  وبيكون معظمها عن البالغين وساعات بيكونوا متعايشين معاها ومش بتأثر كتير علي حياتهم أما اللي بتأثر علي حياته في كتير منهم بيخجل انه يطلب المساعدة أو عشان مثلا ما يتحسبش في التعداد انه مريض رهاب وبالتالي الأرقام المعلنه في الإحصائيات أقل بكتير من العدد الفعلي للناس اللي عندها فوبيا.

وبتبدأ الاضطرابات الرهابية أو الفوبيا في الغالب في أواخر سن المراهقة أو في أوائل العشرينات، وبتكون البداية عادة مفاجئة وبتظهر زي نوبة الخوف، بسبب وجود الشئ اللي مسبب الخوف، زي مثلا اللي بيطلع بالأسانسير لاول مرة أو اللي بيركب السلم الكهربائي بيحس بالخوف فجأه ، منقدرش في معظم الحالات إننا نعرف السبب ورا الخوف ده، بس نقدر تعرف الأسباب من خلال العلاج النفسي، عشان نقدر نهم ونعيد بناء العوامل النفسية اللي سببت الخوف غير العقلاني.

الرغم من أن الاعراض اللي بتظهر علي الشخص بتكون مختلفة مع اختلاف نوع الفوبيا اللي بيعاني منها بس فيه أعراض مشتركة زي دي:

  • الهلع: وهو الخوف المتواصل والكبير من شيء أو أي موقف.
  • الأعراض الجسدية: زي الدوخة، والرعشة ، ضربات القلب السريعة ، أو مغص بالمعدة، أو الإحساس بالاختناق, العرق الشديد أو حتى نوبات الهلع.
  • الأفكار القهرية: ودي بتكون عبارة عن أن الشخص بيبقي مش قادر يفكر في أي حاجه غير الخوف.
  • الرغبة في الفرار: وهي رغبة ملحة عشان يهرب من الموقف اللي بسببب له اخوف.
  • القلق المسبق: بمعني قلق من غير مبرر من قبل ما تحصل أي حاجه تخوف قلقان علي طول .

الفوبيا أو الرهاب والأطفال

 الأطفال بيحسوا بالقلق والخوف لما يجوا يتعاملوا مع أصحابهم اللي من نفس سنهم مش بس مع الكبار، وكمان بيعبروا عن  القلق  بالعياط ، ونوبات الغضب، و أنهم بيبقوا عايزين يمشوا من المكان بسرعه ، أو أنهم مش بيرضوا يعملوا علاقات اجتماعية .

لكن الخوف أو القلق أو التجنب لازم ما يطولش مع الطفل مده متقلش عن 6 شهور أو أكثر، عشان لو طول مع الطفل بيسبب إعاقة  علي المستوي الإكلينيكي و الاجتماعي و المهني و الأكاديمي، كمان الفوبيا أو الرهاب الاجتماعي بيرتبط بعواقب سيئة زي إن الطفل يهرب من المدرسة وتحصيله يكون ضعيف في الدراسة  وكمان في الشغل لما يكبر، وعلاقاته الاجتماعية بتكون قليليه ، بيبقي مش قادر يمارس الأنشطة الترفيهية، ولما يكبروا الأطفال دول حياتهم بتيبقي تعيسه نسبيا غير انهم مش بيميلوا للجواز وبيفضلوا العزوبية أو الطلاق من غير ما يكون عندهم عيال.

أسباب الفوبيا : فيه عدة نظريات

  1. نظرية التحليل النفسي ودي بتربط حالة الرُّهاب بالخوف من الإخصاء واللي مصدره مرحلة الطَّوْرِ الأُودِيبيّ Oedipal phase.
  2. النظرية السلوكية واللي بتنسب الرُّهاب أو الفوبيا بوضع صعب حصل في الماضي، وبيكون ليه علاقه بمسبب الرُّهاب، زي مثلا تقليد حالة رُهاب مشابهة موجودة عند أحد أفراد الأسرة، أو لتلقي الشخص معلومات عن عامل مسبب للرُّهاب زي مثلا أنه يحضر محاضره عن مرض الإيدز أو السرطان.

علاج الفوبيا

علاج الفوبيا اللي مقبول حاليًّا، للأشخاص اللي عندهم أي نوع من الرهاب او الفوبيا، هو العلاج السلوكي المعرفي أو التفكيري behavioural – cognitive وده بيكون في الأجل القصير. طرق العلاج بقي ازاي :

حسب رأي خبراء الصحة النفسية،  معظم أمراض الفوبيا بتكون من الذعر من أشياء وأماكن معينة ممكن نعالجها  عن طريق العلاج السلوكي لأنها أمراض نفسية خفيفة.

وأكثر أنواع العلاج السلوكي المستخدمة في علاج المرض هي العلاج بالمواجهة اللي بيعتمد علي أن المريض يواجهه مخاوفه لكن بيكون طبعا معاه الدكتور بتاعه زي أن الدكتور يعرض المريض بتاه للحاجات اللي بتسبب له  خوف وهلع، وده بيتم بشكل منتظم عشان مع التكرار والانتظام في المواجهة بتزول بالتدريج مشاعر الخوف والهلع المرتبطة برؤية أو التعرض للأشياء والمواقف اللي كانت بتسبب قبل العلاج الخوف والذعر والهلع الشديد للمريض.

بشكل عام سياسة المواجهة بتتم إما بالتدريج وهنا بيسموا طريقة العلاج المتدرج أو بتتم المواجهة بالصدمة كده مرة واحده وبدون مقدمات مع مصدر الخوف والذعر.

الدكاترة النفسيون بيقولوا أن مرض الرهاب أو الفوبيا بمختلف أنواعه بينتقل بالوراثة، كمان أثبتت تقنيات المعالجة السلوكية فاعليتها في معالجتها لمرض الفوبيا أو الرهاب وخصوصاً من النوع الأول والثالث ومن ضمن الطرق دي :

  1. إضعاف عامل الخوف وهو أنه يخلي المريض أن يواجه العامل اللي بيسبب له الخوف بالتدريج .
  2.  الطريقة التانيه هي العلاج بالمواجهة المباشرة  والطريقة دي لقوها فعاله ومن أفضل الطرق وهي انه يخلي المريض يواجه العامل مواجهة مباشرة ومتكررة عشان يحس بأنه لا يوجد أي خطر بيحص له لما بيتعرض للعامل المسبب للخوف وبالتالي يزول الإحساس بالخوف بشكل تدريجي غلي أنه يختفي.
  3. بعض المرضى بالفوبيا ممكن يتعايشوا مع المرض عادي بس بيحاولوا يبعدوا عن الحاجات اللي بتخوفهم .
  4. وفيه طرق تانية للعلاج عن طريق أدوية القلق أو تخفيف التوتر واللي بتستخدم كمسكن، وكمان الأدوية المضادة للاكتئاب اللي أثبتت نفعها في معالجة الفوبيا .