خليك سند

إزاي تقف ورا مريض ألزهايمر ، وإزاي تتعامل معاه؟

التعامل مع مريض ألزهايمر

إتكلمنا قبل كده عن مرض ألزهايمر نفسه وعلاماته، دلوقتي هنتكلم عن دعم مريض ألزهايمر بعد ما إتشخص فعلًا. الموضوع ده مُهم علشان لو فاكر في المقالة اللي فاتت، احنا قلنا ان المريض بينسى أبسط التفاصيل اليومية اللي كان بيعملها.

فهنا هندّى نصايح عن دعم مريض ألزهايمر من ناحية التواصل معاه والكلام:

  • الإهتمام يتطلب هنا عادي: قبل ما تتكلم، اتأكد انه مديلك إنتباه وتركيز كافي، قرب علشان تكلمه، عرّفه بنفسك وكلمه بإسمه بدل “إنت”.
  • بادله الإهتمام بقى: وريله انك بتسمع اللي بيتقال وحافظ على عينك معاه وانت بتتكلم، وخلي نبرة صوتك ودّية وتعابير وشك مسترخية. القلق اللي بيبان على وشك ممكن يوترُه جدًا بالمناسبة.
  • ابعد إيديك: خلي ايدك بعيده عن فمك وقت الكلام، واديله مساحة شخصية علشان لسه بيحاول يفتكرك. وبرضو حاول متتكلمش بصوت واطي (البرطمة بالبلدي) او الكلام وفي أكل في بوقك.
  • لاحظ كلامك: إتكلم بصوت واضح وودود، مش لازم تزعق. ومتخليش كلامك سريع او بطيء، العادي يعني. واستخدم جمل قصيرة وكلمات واضحة. وسيب فواصل كلام علشان يلحق يستوعب اللي بيتقال او اللي بيحصل.
  • بسّط الكلام: لو هتدي تعليمات لحاجة، خليها جملة واحدة قصيرة، واسأل سؤال واحد بس. التوجيهات الطويلة او المعقدة بتوتّر، والأسئلة الطويلة بتتوّه. ومتنساش تتكلم عن الناس والأغراض بإسمها. بدل “هو وهي” وضمير “ها” (أكلها، شربها.. )
  • حافظ على الإحترام: هو يمكن متوتر او خايف، بس ده ميديش الحق إنك تعامله كطفل صغير او بقلة إحترام. مينفعش. خصوصًا لو بتتكلم عنه قصاد ناس تانية.
  • عيد صياغة الكلام: بتحصل مع أى حد انه ميفهمش اللي اتقال او مسمعش كويس. عادي. غير الطريقة اللي قلت بيها الجملة، واستخدم كلمات ابسط وبرضو عرف الأسامي بأصحابها. يعني “كريم إبنك” او “العربية بتاعتك”. وهكذا.
  • استخدم طريقة كلامه: لو مريض ألزهايمر بيستخدم مجموعة كلمات مُعينة، استخدمها انت كمان. لأنه مينفعش تجبره يستخدم طريقتك انت.
  • قلل الدوشة: يعني ميبقاش التليفزيون او الراديو شغال وقت كلامك معاه، أكيد هيأثر على الإنتباه. ده غير طبعًا انه ممكن ينسى مين اللي مشغل التليفزيون وليه.
  • الصبر: وإنك تدي مساحة للتعبير عن الأفكار او المشاعر، ولو في صعوبة في الكلام يبقى متقاطعش وخليه يكمل الجملة البسيطة اللي بيقولها. علمًا بإن الأسئلة اللي عاوزه اجابات طويلة ممكن توتره، او ينسى في النص هو كان بيقول ايه.

كده خلصنا جزء التواصل، الباقي حاجات أساسية تانية ممكن تتوه بسبب أعراض الزهايمر، وبرضو دعم مريض الزهايمر هنا أساسي. والنصايح هنا هتبقى بشكل عام شوية للمتطلبات اليومية.

يعني في الأكل مثلًا: قلل التعقيد في الأكل اللي قدامه، وليه تحط كذا شوكة وكذا سكينة؟ أنا عارف اننا مش ملتزمين بالإتكيت أوي. بس قصدي هنا او ان الأكل العادي اللي ممكن يتم تناوله بالإيد هيبقى أحسن بكتير. زى البطاطس او الفراخ او حتى البيتزا. المحافظة على الأكل الصحي ممكن تبقى صعبة، بس نحاول على أى حال. والسوائل الكتير مُفيدة.

بس المُهم، منجبرش اللي قدامنا ياكل او يشرب وهو مش عاوز، ونرجع لنقطة الحوار علشان نعرف ايه سبب الإمتناع او شعوره ايه.

في النضافة الشخصية: لازم هنا نحاول نخلي مريض ألزهايمر يعتمد على نفسه على قد ما يقدر، علشان الموضوع بيبقى صعب عليه ان حد يدخل يقوله يستحمى ازاي او يستخدم الحمام إزاي.

وقبل ما نسرح شعره مثلًا، لازم نقول احنا “فلان، انا هساعدك تسرح شعرك دلوقتي” فتبدأ تعمل ده وانت بتوريله ازاي وايه اللي هتعمله بعد كده، علشان تدي مساحة يعمل ده بنفسه ويحس بالإنجاز والإستقلالية، ودول مهمين.

ونبعد شفرات الحلاقة وبدلًا منها نستخدم البدائل الآمنة اكتر، زى الماكينة الكهربا. علشان نقلل فرص الجروح الكتير او الخطيرة.

واخيرًا، في جزئية الإستحمام دي، نحاول نخلي الموضوع بسيط ونقول احنا هنعمل كذا ونسيبه يكمل، ده أحسن.

الحاجة الأهم.. في دعم مريض الزهايمر

لازم يبقى في حاجة تفكره بأساسيات نفسه. يعني هو مين وحياته عاملة إزاي وأسرته مين وفين وأساميهم ايه.. وهكذا.

فهنا ممكن تعمل فيديو بسيط كده عن كل ده، حاجة متعديش التلات دقايق مثلًا، يا دوب بس يعرف منها الحاجات دي.

مهم هنا ان الفيديو يتسجل بواسطة الشخص نفسه، لإن تخيل لو حد تاني بيقولك انت مين وحياتك كانت عاملة ازاي؟ أكيد هتشك في الموضوع.

لكن..

لو ده مش إختيار وارد، او عرض الفيديو هيبقى حاجة معقدة، يبقى أقترح هنا نعمل بديل أبسط.

على حيطة اوضة النوم مثلًا، يتعلق صور ليه في شبابه، وبعدين في سنة كذا إتجوز فُلانة، وفي سنة كذا خلفت أولادك فُلان وفُلانة. وهما دلوقتي بيشتغلوا كذا وساكنين في منطقة كذا، وعندك أحفاد أساميهم كذا وكذا. كل ده بالصور.

الأحداث المهمة بس.

وبعد الصور دي، يبقى في مراية، علشان يربط الشخص اللي في الصور بإنعكاسه في المراية.  وهنا مُهم اننا نساعده يحافظ على هيئته زى ماهو متعود عليها. عشان ميبقاش في إختلاف بين الصور المتعلقة وشكله في المراية دلوقتي.

عن الكاتب

كـريم ونّـي

بيزنس وسايكولوجي وشوية حاجات فوق بعض