الصحة النفسية

البكاء والحزن المفاجئ ممكن يكون أكتئاب أو قلة نوم أو لغبطة هرونات وكل حاجه ليها سبب

البكاء والحزن المفاجئ ممكن يكون أكتئاب أو قلة نوم أو لغبطة هرونات وكل حاجه ليها سبب

البكاء والحزن المفاجئ وهما مش معناه انه ملوش سبب لا بالعكس الموضوع هنا ليه اسباب كتير أولهم الاكتئاب والتوتر، والقلق، وقله النوم، ولغبطة الهرمونات، هنحاول هنا نوضح أسباب تانية .

ساعات بنحس اننا اضايقنا او دخلنا في حالة حزن وعياط كده فجأه من غير سبب محدد نكون عارفينه عشان نبقي عارفين بنعيط ليه علي الاقل وساعات بيكون العياط أو الحزن بسبب حاله معينه دخلناها عشان مثلا موت حد من القرايب أو الفشل في شيء معين، ولكن ساعات تلاقي نفسك كده زعلت وبدأت تعيط بحرقة والموضوع ده ممكن يبقي مستمر لوقت قصير أو طويل علي حسب الحالة بقي .

ايه هي أسباب العياط المفاجئ أو الحزن المفاجئ:

  • التعب الشديد: مش الأطفال بس هما اللي بيعيطوا من غير سبب أو مش هما بس اللي بيبقي عنهم أرهاق وتعب، الناس الكبار كمان بيبقي عندهم نفس الشئ وبيبقوا عايزين فجأه كده يدخلوا في نوبه عياط بحرقة إما يبقوا حاسين انهم مرهقين زيادة عن اللزوم ساعتها تلاقيهم دخلوا في نوبه هيسرية من العياط عشان يفرغوا الشحنه السلبية اللي عندهم ويفضوا شوية من الضغط اللي متعرضين له بسبب الشغل أو ضغوط تانية في الحياة.
  • الدورة الشهريّة: بالنسبة للستات كل شهر لما يجي ميعاد الدورة الشهرية، ويحصل عندها تغير الهرمونات وتلاقيها دخلت في نوبة من الاكتئاب أو التعاسة وتلاقيها جالها حالة أفورة في المشاعر وفي ردورد أفعالها أما تيجي تواجهه أي موقف دا غير أنها ممكن تفتح في العياط فجأة ومن غير سبب عشان هي بتمر في الفترة دي من الشهر بتغيرات هرمونيه بسبب الدورة.
  • الاكتئاب: فيه ناس كتير ممكن يجيلها أكتئاب بسبب خسارة شخص عزيز عليهم، أو بسبب خسارة الشغل، أو الفلوس،المواقف الصادمة، والقويّة، والمُفاجئة ممكن تسبب كده، ومن أعراض الاكتئاب استمرار الشخص بالعياط طول الوقت من غير أي سبب يُذكر، الاكتئاب وهوَ من الأمراض النفسيّة الخطيرة اللي ممكن تُصيب الشخص، وتخلية يحس بالحزن الشديد والمُستمر، وممكن يوصل لمرحلة الإحباط من الحياة وعدم الرغبة بالاستمرار في العيش، ويحاول الانتحار.
  • التوتُّر الشديد: كل الناس بتحس بالتوتر ولكن فيه منهم ما يقدرش يستحمل التوتر وتلاقيهم يقعدوا يضخموا في همومهم في خيالهم وبالتالي تلاقيهم حساسين أوي لكل الظروف اللي بتحيط بيهم وتسبب لهم توتر، ممكن يظهر التوتُّر الزائد بطرق مختلفة، جسديا مثلا تلاقيه عنده صداع وألم وتوتر في عضلات الكتف، و عاطفيا ممكن التوتر يسبب الإجهاد والقلق، والحزن أو الغضب.
  • دخول حاجه في العين: عشان من أي حاجه فيها عياط يبقي ليها سبب نفسي ممكن الواحد يعيط أو عينه تدمع عشان فيه حاجه دخلت في عينه ، وهنا سعاتها من الطبيعي أننا نحاول نتخلص من الشئ اللي دخل في العين ، وممكن كمان ريحه معينه جت في العين زي ريحه البصل مثلا ودا أغلب الستات بتعاني منه.
  • الألم الشديد: أحياناً بيصاب الشخص بالمرض أو بجرح معين ممكن يتسبب في إحساسه بالألم الشديد وغير محتمل، وبالتّالي العياط هيكون للسبب ده وبيتوقف أول ما الأحساس بالألم يتوقف.
  • اكتئاب ما بعد الولادة: أغلبية الستات بيدخلوا في حالة اكتئاب اللي بتيجي بعد الولادة نتيجةً للتغيُرات الجديدة اللي بتحصل في حياتهم وفي أجسادهم،عشان الجسم ساعتها بياخد فترة عشان يرجع لحالتة زي الأول، عشان كده ممكن تلاقي الست اللي لسه والدة داخلة في نوبه عياط جامدة فجأة ومن غير سبب.
  • الاختلالات الهرمونيّة: مع التقدُّم في السن بيتعرض الجسم لكتير من التغييرات بما في فيها الاختلالات الهرمونيّة، زي مثلا التيغرات اللي بتحصل للست في سن اليأس اللي بتيجي في شغل تغيرات في السلوكيّات العاطفية بسبب انخفاض هرمون الإستروجين، والحمل ممكن يسبب تغيُرات هرمونية، دا غير أن تذبذب مستويات هرمون التستوستيرون عند الراجاله ممكن يأثر علي حالتهم المزاجية.
  • مش بياخد كفايته من النوم :السهر من وقتٍ للتاني ساعات بيكون ممتع ، بس ان الشخص ما يخدش كفاية من النوم دا بيأثر علي كل وظائف الجسم وبيسبب كتير من المشاكل الصحية، زي الصعوبة في التركيز أو التصرُف بشكل غريب، أو ممكن الحالة تتطور وتوصل لمرحلة خطيرة ويحصل مثلا نوبه قلبية أو سكتة دماغية.