سايكويكي

الاكتئاب المقنع

الاكتئاب المقنع

 الاكتئاب المقنع و النوع دا من الاكتئاب بتكون الصورة العامة عبارة عن مشاكل عضوية، بسبب أنه ملوش أعراض مزاجية واضحة، وغالباً مش بينتبه أكثر الناس اللي بيشتغلوا في مجال الصحة العامة لأعراض الاكتئاب المقنع.

 ده لأن المريض بالنوع من الاكتئاب ملوش أي أعراض مزاجية ، بس بيبقي عنده شوية أعراض عضوية وبسببها بيروحو لدكاترة عضويين زي دكاترة الأعصاب الأعصاب، القلب ، الجهاز الهضمي، وغالبا بتكون أكثر الأعراض اللي يشكو منها الشخص اللي بيعاني من الاكتئاب هو التعب والإجهاد.

حوالي 90% من الأشخاص اللي بيُعانوا من الاكتئاب المقنع بيعُانوا من التعب والإجهاد، وعادةً بيحصل الإجهاد والتعب الصبح بدري، وبيحس بيه وهو قايم من السرير مهما كان واخد كفايته من النوم، وبيقل الشعور ده بمرور الوقت خلال اليوم، ولكن ممكن يُعاني الشخص من نوبات إجهاد وتعب مفاجئ خلال اليوم .

والاكتئاب واحد من أكتر الأمراض اللي منتشرة بشكلٍ عام ، وهو تقريباً ثاني الأمراض النفسية اللي منتشرة في أمريكا علي سيل المثال وممكن يكون كده في أغلب دول العالم، والدراسات بتقول إن الاكتئاب بينتشر بين حوالي 9% بين الرجاله و 12 إلى 16% بين الستات، وفيه أنواع كتيرة من الاكتئاب والنوع ده من الأنواع غير المعروفة عند كتير من عامة الناس، والشخص اللي عنده اكتئاب مقنّع بيعاني من أعراض عامة أخرى زي الأضطرابات الحرارية ، زي أنه يحس ببرد شديد أو على العكس حرارة شديدة من غير ما يكون فيه سبب داخلي أو خارجي واضح لده.

وبتظهر بعض الاضطرابات اللي ليها علاقة بالجهاز الهضمي زي فقدان الشهية أو فرط الشهية واللي بيترتب عليه من زيادة في الوزن أو الخسسان بزيادة، وبنلاقي الحالة العامة جميع الأعراض الممكنة وعلي كافة مستويات الخطورة المعروفة ابتداءً من حالات فقدان الأعصاب العادية أو حالات الإثارة غير الطبيعية خفيفة الشدة، بالإضافة إلي نوبات القلق أو الاكتئاب الشديدة.

وفيه كمان بعض الأعراض المميزة ، اللي مش ممكن تلاقيلها سبب واضح زي نوبات الغضب المتكررة وحالات الضحك أو البكاء  اللي من غير سبب أو مبرر، وغالباً بيكون السبب الحقيقي ليها هو الاكتئاب المقنّع، وبتتدرج النوبات دي في شدتها بين انشغال البال البسيط وحتى حالات القلق الشديد اللي يمنع صاحبه من التفكير السليم، وبيظهر القلق غالباً وكأنه مجرد من المزاج الاكتئابي ، وده هو الدليل على وجود الاكتئاب المقنّع ، لأنه بيسبب إزعاج للمريض في حياته بشكل عام.

الأعراض العضوية للأكتئاب المقنع:

  • أما الأعراض العضوية اللي اتكلمنا عليها زي أن المريض يعاني من ظواهر تضخم البلعوم مع وجود صعوبة في البلع (وكأنه فيه  كرة أو حاجه سدة مدخل البلعوم) مع الإحساس بالاختناق والشعور بأنه هيموت بالإضافة لحالات العرق البارد ونوبات من البكاء أو الرعشة الشديدة، وممكن القلق ، في حالاتٍ أكثر شدةٍ ، لأنه يمنع الشخص أنه يمارس حياته الطبيعية اللي بيعملها كل يوم زي أنه يجيب طلبات البيت.

 وبيفسر القلق الشعور بالتعاسة اللي بيسيطر علي المصابين بالاكتئاب وجو الكآبة اللي بيسيطر عليهم، وبيظهر القلق ولو بدرجات متفاوتة عند المصابين بالاكتئاب المقنّع ، وهو الدليل على ظهور حالات الاكتئاب دلوقتي أو بعدين والأمر اللي بيحول الشخص لبني آدم خالي من المشاعر وخالٍ من أي أهتمام بأي شيء في العالم.

  • وبنلاحظ كمان حدوث اضطرابات متكررة في النوم ، خاصةً الأرق في النصف الثاني من الليل يعني إن الشخص يقلق في حوالي الساعة 2 أو 3 صباحا وميقدرش ينام تاني، ولو عرف ينام تاني يحلم بالكوابيس، وممكن الأرق ده لحد الصبح، وبالتالي بيأثر علي الحالة الصحية للشخص ويحس طول اليوم بالتعب والإجهاد من كل شيء.
  • الأعراض العضوية المميزة للاكتئاب المقنّع  وخاصة التعب والقلق والأرق هي في  الحقيقه هي الأهم اننا ننتبه ليها لأنه هي الأعراض اللي ممكن تشقلب حياة الشخص وتخليها مزعجه وتعزله عن العالم.
  • وفيه كمان آلام مزمنة بتظهر بدون سبب مرضي محدد أو بسبب مرضي محدد مش ممكن يكون هو السبب اللي ورا الألم ده واللي بيستمر لفترة طويلة، ومن ضمن الألم دي الآلام في العمود الفقري وفي منطقة الرقبة أو الظهر ، خاصةً في المنطقة العجزية ، دا بيبقي من غير سبب وبتظهر الآلام دي بسبب صدمات عضوية أو نفسية لكنه بتسبب تشنجات في العضلات الظهرية ومنها تدخل في الحلقة المفرغة ألم-قلق اللي بتزود من الآلام وبتزود في نفس الوقت من حدة القلق ، وبيرتبط ده أوي بالاضطرابات العصبية المميزة للاكتئاب.
  • وبيُعاني الأشخاص اللي عندهم اكتئاب مقنّع من آلام شقيقة واللي بتاخد جميع الأشكال الممكنة: زي انه بتكون متوزعة علي كامل نصف الرأس أو متمركزة في منطقة محلية منها أو جبهية أو خلفية أو جانبية، وممكن تظهر الألم دي بشكل دائم أو على شكل نوبات، وبتظهر أحياناً بعض الإحساس بالدوار أو الدوخة دا غير المشاعر الضبابية والإنفصال عن العالم المحيط ، دا غير أعراض انخفاض الضغط الدموي واضطرابات حركية في الأطراف واللي بتتراوح بين الشعور البسيط بالبرودة وصولا لاصابة الأصابع ببرودة شديدة وتحوّلها إلى اللون الأبيض.

وفيه كمان نوع من الأمراض بيُسموه بالعُصاب النفسي يخلي الأشخاص يفقدون وعيهم على شكل نوبات قصيرة وبيكون قبلها أعراض إنزعاج شديد وأحياناً إحساس بالاختناق في البلعوم وتنميل في الأصابع وفي الفم، والنوعية دي من الناس هما اللي بتكون فرصتهم أن يجيلهم اكتئاب مقنع أكتر، وبالرغم من أن الإحساس بالانزعاج لكنه مش بيوصلهم لمرحلة أنه يغمي عليهم.

  • دا غير أن الشخص اللي عنده أعراض اكتئاب المقنع ممكن يصياب بنوبات تشنجية قوية وبيكون معاها  آلام شديدة بتبدأ عند الأطراف وتنتشر إلى باقي الجسم، ويبدأ الشعور بوجود توتر قوي في اليدين مع الإحساس بتقلصات شديدة في كف اليد و الأصابع، ونفس الحال بيحصل في الرجلين ،دا غير التقلصات اللي ممكن تيجي في عضلات الوش وتسبب حاله من التشوه في البق، وممكن الأمر يمشي علي باقي الجسم، لكن حتي الأن أغلب اللي عندهم اكتئاب مقنع موصلوش للدرجة دي من التقلصات.

 لكن ده ما يمنعش أن النوعية دي من النوبات بتكون ملفتة للأنتباه بشكل كبير سواء بالنسبة للمريض أو الناس اللي حوالية ، رغم أنها في الحقيقة مش خطيرة جداً، الميزة الوحيدة أنها بتكون زي المنبه اللي بيديك إضارة أن فيه حاجه غلط بتحصل، وبكده نقدر ندور علي السبب الحقيقي ورا التغيرات دي.

ايه التغيرات النفسية لو الأمر تطور

ممكن ييتحوّل الأشخاص اللي عندهم اكتئاب بالتدريج لأشخاص عدوانيين وممكن يحصلهم حاله هياج بسرعه، ويطور الأمر لأنهم يمدوا أديهم ويبقوا في حاله عنف شديد في التعامل مع اللي حواليهم، وساعات بيحسوا بالذنب من تصرفاتهم العدائية دي والأمر ممكن يخليهم يحاولوا ينتحروا، وفي الغالب التغيرات دي هي الدليل النفسي الوحيد علي أن الشخص ده مصاب بالاكتئاب.

شوية أحصائيات

الاحصائيات بتقول أن 50% من المصابين بالاكتئاب يبتخلصون تماماً من المرض بعد حوالي ستة شهور من العلاج المتواصل وأن 70% منهم بيخفوا خالص بعد سنة من العلاج و 82% منهم بعد سنتين و 88% بعد خمس سنين .

ومن الكلام ده ممكن نوصل لأن أكثر من مريض واحد من بين عشرة مرضى بيظل عنده اكتئاب لمدة بتزيد عن5 سنوات بشكل متواصل.

وإن اللي تعافوا من المرض منقدرش نعتبرهم أنهم خفوا تماما، ده لأن دايما بيبقي فيه احتمال انتكاسهم عالي جداً ويتراوح بين 15 إلى 22% في العام الواحد.

وممكن الشخص يبقي عنده اكتئاب مقنّع في أي مرحلة من مراحل حياته ، لكن في الغالب بيجي في المرحلة المنتجة من حياته ما بين سن 30 إلى 40 سنة للستات  ومن 40 إلى 60 سنة للرجال، ودا طبعا مش ينفي وجود الاكتئاب المقنّع عند الأطفال والمراهقين والكبار في السن.

عن الكاتب

حنان جمـال