استشارات نفسية

استشارة رقم 6 : مشاعري و عواطفي مضطربة اريد الحل و العلاج

السلام عليكم، عمري 17 اعيش عادي مثلي مثل الناس، لاكن لدي اضطراب منذ كان عمري 7 سنوات و هو يراودني الى يومنا، و زاد في سن المراهقة و هو احساس بعدم الطمئنينة و القلق الداخلي، و اصبح ارى العالم متغير و كابوس ، و افقد التركيز في الاشياء فلا اعرف من انا و اين انا، تقول امي انها عين لاكن لا اضن هذا ، اصلي منذ 5 سنوات و اعبد الله، لاكن هذا الشعور الغير مفهوم كأن المشاعر و الاحاسيس تندفق من قلبي و تثور بدون سبب، هي مشاعر قلق نفسي و حزن ، و ارى العالم غرييب جدا كأنه رح ينتهي العالم، كأنه كابوس، ينابني هذا الشعور خاصة عندما اسافر و ارجع للبيت فأقلق كثيرا لانني غادرت اصدقائي لاكن انا ارى هذا الشيئ عادي و اقول في نفسي انه شيئ رائع عندما اسافر و ارى اماكن جديدة لاكن نفسيتي لا تقبل و تبقى تنتابني هذه المشاعر و الاحاسيس الغريبة و ادخل في صراع داخلي والله لا استطيع وصفه بكلمات، لم ارى حالة مثل حالتي من قبل، و تنتابني ايضا في الاعياد و المناسبات و اقلق كثيرا (سبب قلقي لانه تزداد تلك المشاعر و اخاف منها) و اصبح ارى الدنيا كابوس ليست عادية كأنها تخيفني و تقلقني داخليا مرات تنقص مرات تزيد و ايضا انا انساس حساس جدا و اتذوق المواقف، و اتحسسها كثيرا فلكل موقف اصنع له مشاعره و احاسيسه لكن هذه المشاعر تكون صعبة جدا و ليست كباقي المشاعر و ايضا اذا فرحت في موقف مفرح افرح كثيرا كثيرا و اذا حزنت احزن كثيرا في موقف لا يحتاج الحزن المفرط استطيع ان اقول لدي اضطراب في المشاعر و عواطفي، كأنها مجروحة منذ القدم، ليست كبقية مشاعر الناس اضطرابي يشبه اضطراب الانية لاكن ليست لذي كل الاعراض و انما هذا العرض الوحيد مشاعري مجروحة و تحتاج الى دواء و علاج اشرب دواء دوجماتيل حبة كل يوم منذ شهر نصحني به طبيب عام قال لي مفيد في هذه الحالات النفسية و الوجدانية و ايضا امارس تمارين الاسترخاء و احس كأنني اخرج هذه المشاعر لاكن مرات تعود و تبقى فهل من نصيحة لممارستها بطريقة صحيحة و اخراج هذا الشعور بدون رجوع ارجو انكم تفهمتم استشارتي و اطلب المساعدة حقا لانها اثرت في نفسيتي اصبحت حساس اكثر و قلق اكثر