خليك سند

إزاي تتعامل مع حد عنده اكتئاب من غير ما تكتئب معـاه

تتعامل-مع-حد-مكتئب

لو عندك حد مكتئب سواء في الشغل او في البيت أو صاحبك هنا هنقولك ازاي تتعامل معاه، اللي عنده اكتئاب بيحتاج نوع من المساندة والدعم عشان يقدر يكمل حياته اليومية عادي لأن الاكتئاب بيخلية عنده أحساس بالعجز واليأس، لكن خلي بالك لو هتحاول تساعده أو هتتعامل معاه بشكل مناسب لحالته، برضه لازم تخلي بالك من نفسك وتعمل توازن بين اهتمامك بنفسك وبالشخص المكتئب لأن الطاقة السلبية ممكن تبقى مُعدية ليك.. خاصة لو إنت مناعتك ضعيفة أصلًا.

وهنا هتمر بـ4 مراحل

1.    الكلام مع الشخص المكتئب.

2.    قدم له الدعم المستمر.

3.    اقترح عليه أنه يشوف دكتور نفسي

4.    خلي بالك من نفسك.

في كل نقطه فيها تفاصيل تانيه كتير تابعها ولو عايز تعرف معلومات اكتر عن الاكتئاب تابع المقال ده

الكلام مع الشخص المكتئب:

وفهنا فيه حوالي 6نقاط هنتكلم عليهم

  • اعرف كويس إيه أعراض الاكتئاب الشائعة من المفيد إنك تعرف أزاي بيظهر الاكتئاب في العادة عشان تفهم أن تصرفات اللي بيعملها صحبك أو قريبك هي عرض للمشكلة، مش مجرد فظاظة أو تجاهل، وفيه كتير من الأعراض دي عند المكتئبين زي أنه مزاجه حزين أو قلق أو حاسس بالذنب وبالعجز، مش قادر يستمتع بهواياته، عنده حاله من فتور النشاط والضعف، مش قادر يركز ولا يتفتكر كويس ولا ياخد قراراته البسيطة، عنده حاله أرق او بينام كتير أو بيصحي بدري أوي، بيتخن أوي أو بيخس أوي، بيفكر في الموت أو الانتحار، عصبي ومتوتر بزيادة.
  • خلي بالك من حالته النفسية،عشان ما تقعش بالغلط بأنك مجرد مع عرف أن صحبك مكتئب يبقي عرفت خلاص هو محتاج إيه، راقبه كويس واقفش في لحظه هو حاسس فيها بأي أمل وخليه يعمل معاك أي حاجه ضد الاكتئاب زي المشي أو تزوروا أي حد من صحابك
  • أعرف أيه اللي هيساعده وايه اللي مش هيساعده، ده لأن التعامل مع الاكتئاب باعتباره وضع شديد الحساسية، خليك واقعي لما تيجي تتعامل معاه تزويق الكلام والحماية مش هيفيده ومش هيساعده أنه يشارك في الأمور الحياتيه، زي مثلا انك تبعد انك تتكتم عن مشاكل والأمور السلبية لناس تانية قدم الشخص المكتئب معتقد أنه ممكن يزود حالته.

ابعد عن طريقة عرض الموضوع بشكل هجومي يعني مثلا لو بيته مش نضيف وفوضوي ما تهجمش عليه وتقوله ليه كده إيه اللي أنت عايش فيه وايه الزباله دي وغيرها من الأساليب الهجومية،لما تتكلم معاه خليك ايجابي وصادق من غير ما تكون مبالغ وحاول توضح الحاجة الحلوة في الشارع مثلا وانتوا ماشيين أو في المكان اللي أنتوا قاعدين فيه.

  • قوله أنك مهتم بيه ،أبسط طريقة عشان تتعامل مع المكتئب هي أنك توضح له اهتمامك، بس ما تعاملهوش علي أنه طفل أو تقوله أنك موجود لمساعدته طول الوقت حاول توصله أنك مهتم بيه من غير شرط أو إلزام نفسك بمسؤوليات معينه تجاهه.
  • اسمع له كويس، لما تستمع لكلامه بشئ من التفهم والتعاطف أفضل طريقة ممكن تتعامل فيها مع شخص مكتئب، الرأي والنصيحة مطلوبة لكن الفكرة هنا إن الشخص محتاج أنه يسمع صوته من غير أي نقاش بيحصل في المحادثة العادية ما تشغلش نفسك بأي حاجه وأسمع له وبس؟.
  • تقبل مشاعره زي ما قلهالك بالظبط، ممكن تلاقي تحدي في أنك تتعاطف مع المكتئب وتحس بأنك مش هتعرف ولا هتحس باللي هو حاسس بيه، وفيه كتير منهم بيحس إن فيه حاجز بينهم وبين العالم الخارجي أو الناس اللي حواليه، عشان كده ما تنكرش مشاعر المكتئب أو تعارضها، ده لأن الاكتئاب مرض حقيقي ومؤلم، وإنكارك لأعراضه ممكن يتسبب له في أنه يحس بالذنب، والدونية.
  • قدم له الدعم بشكل مستمر
  • خليك علي اتصال من بعيد، ممكن تُوصل بوضوح للمكتئب أنك مستعد دايمًا عشان تديه  حبك ودعمك، حتى بمجرد انك تبعت له  رسالة بسيطة له لما يجي في بالك لما تكلمه بشكل مستمر مش هيخليك يستسلم بسرعه، لأنك أنت بالنسبة ليه حلقة وصل بالعالم الخارجي بيلجأ ليك لما يحتاجك.
  • خطط أنك تقابله وجهًا لوجه، حاول توفر وقت مخصوص أنك تقابله لو سمحت ظروفك سواء تتقابلوا، ووضح له أنه مش مجبر أنه يجي لو هو مش عايز، ووضح له أن مقابلتك ليه مهمة وهتبسطك، وأنك مش هتقابله بحكم العادة بس انك انت عايز تعمل معاه كده وتشوفه، ده لأن المكتئب دايما بيحس أنه بقي عاله أو عبء علي اللي حواليه، عشان كده أكد له بشكل مستمر أنه مش عبء.
  • شجّعه علي أنه يلعب رياضة أو أي نشاط بدني، يعني مثلا شجعه علي أنه يتمشي شوية أو يزرع زرع في الجنيه أو يقضي وقت بره البيت ،ده لأن النشاط البدني بيخلي الجسم يفرز  الإندورفينات، وهي هرمونات بتسبب الشعور بالرضا، وبيزود من مستويات السيروتونين في الدماغ، وبيستخدِم الأدرينالين اللي لو أتساب في الجسم بيحسس الشخص بالتوتر، وكمان بيحسن في المجمل من الصحة العامة واللياقة.

و أفضل طريقة عشان تضمن انه يستفيد من الرياضة أو أنه يمارسها أنك تشاركه فيها سواء أي كان النشاط البدني، ممكن تنتهز أنكم تخرجوا سوا في النهار ضوء الشمس عشان بتساعد في تحسن الحالة النفسية، حتى لو هتاكلوا وجبه صغيره بره البيت، وأفتكر كويس إن المبدأ أهم من التفاصيل.

  • شاركه في الأعمال الروتينية، أعرض عليه أنكم تعملوا سوا الأعمال الروتينية زي مثلا تروحوا السوق سوا أو تغسلوا الهدوم وغيرها من الأمور الروتينه اللي بتتعمل كل يوم ده لأن أتفه شئ ممكن يساعده وتفهم إن الأمور الروتينه دي ساعات بتكون تقيله عليه.
  • خلي بالك من عناتيه بنفسه، لأن بالإضافة إن المكتئب بيلاقي صعوبة في أنه يتهم بأموره الروتينه إلا أنه ممكن يهمل في عنايته بنفسه ، وخليك أنت قدوه نام بدري، كل أكل كويس، ألعب رياضة.

اقترح عليه أنه يشوف دكتور نفسي

  • أقترح عليه إمكانية أنه يطلب مساعدة خارجية، في الأول وضح له أنك مهتم بيه ومستعد تساعده  وأنك شايف ان الأكتئاب مرض حقيقي لازم يتم التعامل معاه بحكمه، ولما تيجي فرصه فكره باللي حصله من تغير خلاك تقلق عليه، زي مثلا أنك تقوله أنك ملاحظ أنه مبقاش ينام كويس أو مبقاش متحمس زي الأول .
  • شجعه علي العلاج وإنه ينضم لمجموعات دعم،  مهما قدمت له أنت من دعم، فا الاكتئاب مش هيروح ده لأنه مرض بالفعل، ومحتاج تتعامل معاه بشكل صحيح ولازم يكون بمساعدة متخصصين .

ممكن المكتئب نفسه أنه يتعلم في الأماكن دي وبين مجموعات الدعم التفاصيل الدقيقة عشان يقدر بتغلب عليه، وطرق العلاج النفسي المتاحة، ومزايا وعيوب العلاج الدوائي، و أفضل طريقة عشان يتم التعامل مع الاكتئاب هي خلطة من العلاج النفسي ومجموعات الدعم والعلاج الدوائي، لو نجحت في أنك تخلي المكتئب يحصل علي وسيله واحده من الطريق العلاجية اللي قلناها فأنت كده ساعدته بشكل قوي.

  • أتعرفوا سوا على الخيارات المختلفة،لأن علاج الاكتئاب يتتطلب أكثر من طريقة عشان تراعيه ،وممكن عملية التعرف عليها لأنه يشعر بالتوتر أو يفقد حماسه للعلاج فمن الأفضل أنك تشاركه وتدور  معاه علي الدكتور المناسب وعلي مجموعات الدعم المناسبه ليه.

    وهنا خلي بالك أن  المعالج النفسي (counselling psychologist) في العادة  بيحدد الأهداف العلاجية عشان يشتغل عليها و بيطرح طرق ومهارات متطورة عشان يتعامل مع الاكتئاب بهدف أنه يحقق الأهداف اللي قالها في الأول، في المقابل، بيركز الطبيب النفسي (psychiatrist) على أنه يوصف ويجرب أنواع مختلفة من الأدوية وبيختار المناسب هنا بناء علي شدة الأعراض وتفضيل المريض.

  • قدّم الدعم حتي وهو لسه بيتعالج، عملية طلب العلاج ممكن تكون صعبه بالذات بالنسبة لشخص متردد في طلبه،حاول أنك توصل ليه بشكل واضح انك جاد في تقديم المساعدة.

خلي بالك من نفسك

  • لاحظ لمؤشرات الإنهاك عندك ، لو حسيت بيأس جامد أو ضيق بسبب أن وقتك كله مخصصه لصديقك المكتئب فكل دي  مؤشرات بتقول انك منهك، في الحالة دي  حاول تعمل توازن بين اهتمامك بنفسك وبين اهتمامك بصاحبك، ومتخليش مشاعرك السلبية تتراكم جواك لحد ما تأثر علي اهتمامك بصحبك المريض.
  • حط لنفسك حدود، تحديد وقت خاص ليك شي مهم وجوهري عشان تقدر تتعامل مع المكتئب، ده عشان في الوقت المخصص ليك هتحاول تسترد طاقتك وقوتك عشان تبقي قادر أنك تقدم له الدعم ، حاول  تحط قواعد خاصة بيك، زي مثلا أنك تتجنب أنك تقعد يوم كامل مع المكتئب وحدك، وحاول تثبّت لنفسك فواصل راحة قصيرة .

وفيه هذه الخطوة شديدة الأهمية لو كنت من الناس اللي بتهتم بصحابها أكتر من اهتمامها بنفسها .

  • حافظ على علاقاتك الأخرىن، ممكن يبقي الأشخاص التانيين اللي مش المكتئبين في حياتك مصدرًا كبيرًا للدعم والترويح، حاول تقعد معاهم وقتً كافيً عشان تسترخي وتشحن طاقك، لما تحاول تفضفض شوية مع أي حد قريب منك بعيدا عن الشخص المكتئب دا هيفيدك وهيخليك قادر أنك تكمل، وأفكر انك لو احتجت حاجه اطلبها من اللي حواليك ودا مش خيانه للمكتئب، ومش محبب أنك تعيش في جو من الأكتئاب طول الوقت.
  • خلي بالك من سير حياتك، اجتهد  علي أد ما تقدر في أنك تحافظ على شغلك مظبوط ومواعيده، التغيير لا مفر منه حتي لو كنت بتساعد المكتئب في حياته اليومية، لكن ما تغيرش جدولك وحاول تنفذ كل اللي فيه سواء كان شغل أو نشاط ترفيهي ليك.

مصدر الصورة: ويكيهاو

عن الكاتب

حنان جمـال