العيال

الأمهات خمس أنواع: الساعية للكمال، اللي ماحدش يتوقعها، الصاحبة، الأنانية و المثالية. مامتك أي واحدة فيهم؟

الأمهات خمس أنواع

الطبيب الأسري والطبيب النفسي السريري الدكتور ستيفان بولتر بيقول إن في خمس أنواع للأم وهم الأم اللي بتسعى دايمًا للكمال والأم اللي لا يمكن تتوقعها والأم اللي بتحاول تبقى أفضل صديقة لولادها والأم الأنانية والأم المثالية، خلينا نشوف الراجل ده يقصد إيه وإيه مميزات وعيوب كل شخصية:

أولاً: الأم الساعية للكمال

بيقول نصًا إنه عادةً ما تكون الأم اللي بتسعى للكمال شديدة التحكّم والخوف والقلق وخايفة قو على منظرها ومنظر عيالها قدام الناس. وبيميل أولادها إنهم يكونوا مفرطين في الحسبان بأنفسهم، ووده بينمي عندهم شعور بالنقص ووقلة القيمة، وأنهم عندهم فراغ عاطفي، كمان بيقول بولتر. أولًا الكمال لله يا حاجة “خفي عالأولاد مش كدة”.

ثانيًا لو مامتك من نوع الأم الساعية للكمال:

  • نقاط قوتك هاتبقى: هايكون عندك شعور قوي بالالتزام في العلاقات، وكمان أحساسك عالي بالمسؤولة وموضع ثقة في كل اللي بتعمله. وهاتبقى بتقدر العمل الجاد والمثابرة كصفات أساسية في شخصية.
  • التاثير العاطفي عليهم: المشكلة الرئيسية إن ده هايخليك دايما حاسس بأن آراء الآخرين أهم بكتير من آرائك. غالبًا هايكون عندك  إحساس قوي بأن العالم بيتفرج عليك دايمًا وبيحكم عليك.

ثانيًا الأم الغير متوقعة

غاضبة، متوترة، وقلوقة، وعاطفية بشكل مفرط، الأم دي مغمورة بالمشاعر عشان كدة طريقة تربيتها معتمدة بشكل كبير على مزاجها أو على مودها زي مابنقول. النوع ده عنده أكثر نوع فوضوي من الأنواع الخمسة وماتقدرش تتوقعه. إنها تخلق المشاكل والقضايا والأزمات في ذهنها، من خلال مشاعرها وعلاقاتها، وتمررها لأطفالها. زي ما بيقول بولتر.

أطفال الأم الغير متوقعة:

  • نقاط القوة الخاصة بيهم: مهاراتهم مع الناس ممتازة وعندهم قدرة هايلة على التعاطف مع الناس التانية. في كتير من الأحيان بيبقوا سند عاطفي مُهم للزملاء وكمان الاصحاب ولعيلتهم.
  • التاثير العاطفي عليهم: يقول بولتر “من خلال النمو مع الحاجة المتأصلة لرعاية الناس وقضاياهم العاطفية ، يمكن أن تغمرهم العواطف مثل الغضب والقلق والاكتئاب”. وبيتعلموا بدري بدري إزاي يقورا الأشخاص والمواقف، عشان يعرفوا يديروا المشاعر القوية للناس التانية.

ثالثًا: الأم الصديقة

بتستمتع بعاملة أطفالها على قدم المساواة عشان تتجنب المسؤولية اللي بتيجي مع وضع الحدود في تاتربية. الأم دي بتعتقد أن حياتها هاتنتهي (كناية يعني) إذا قامت بدور الأم فقط واتحطت في أو بمعنى أصح اتزنقت في الحتة دي لأنها شايفة إن ده ممكن يبعدها عن ولادها.

الطفل والزوج بالنسبالها بيقوموا بدور دور الشريك سواء شريك الحياة أو في حكم الأصدقاء، بس ده بيأثر على الطفل لأن دورها الفعال مش هاتعرف تمارسه لو مأعتقدتش إنها أم ومافهمتش يعني إيه أم ويعني إيه كونها أم ده مش هايبعدها عن ولادها.

يعني لازم تمسكي العصايا من النص.

أطفالها بقى:

  • نقط قوتهم: بيفهموا كويس أهمية الحدود بين الوالدين والأطفال والزملاء والعائلات. وده بسبب إحساسهم بعدم وجود أم، فهم غالباً متربيين إنهم يتولوا القيادة أوتوماتيك زي أي شخص بالغ.
  • التاثير العاطفي عليهم: قد يشعروا أولاد الأم دي بالإهمال العاطفي مع الخوف من الرفض. يعني علاقتهم مش مستقرة قوي ومُتعبة مش مُريحة، وبيميلوا شوية إلى الشعور بعدم الرضا وعدم التقدير.

رابعًا: الأم الأنانية

للأسف ده واحد من أكتر أنماط الأمومة انتشارًا، مابيقدروش يبصوا لأطفالهم كأفراد منفصلين. أولادهم ومن سن صغير قوي هايقتنعوا إن دورهم في الحياة إن مامتهم يبقى شكلها حلو.

أولادها:

  • نقاط القوة بتاعتهم: كويسين جدًا في دعم الآخرين، وعندهم بديهة وبصيرة مع الناس في جميع أنواع العلاقات. مخلصين وداعمين وقادرين على تقدير احتياجات الآخرين وحل المشكلات.
  • التاثير العاطفي عليهم: بيشككوا في قدراتهم على صنع القرار الخاصة بيهم. يعني ضعف في الثقة والاعتماد على النفس. عندهم صعوبة في الثقة بمشاعرهم في أي مسألة.

خامسًا: الأم المثـالية

بولتر بيقول إن الأم المثالية بتمثل فقط 10 في المائة من الأمهات. وتجمع الأم المثالية بين أفضل عناصر الأمهات الأربعة اللي فوق دول. يعني هي متوازنة عاطفيا  تستطيع أن ترى أطفالها كأفراد وتساعدهم على تحقيق استقلالهم الخاص بيهم. ويعني هنا مانقصدش مثالية بالمعنى الحرفي .. ولكن مهما كانت ظروفها العاطفية، فهي ملتزمة بدورها كأم وبغض النظر عن المسؤوليات التانية بره البيت.

لو مامتك أم مثالية:

  • نقاط قوتك: لأنك بتشعر أنك محبوب بيبقى عندك حب زيادة للمخاطرة، ووبتحب التغيير وبتبادر في بدأ العلاقات بدون خوف من الرفض.
  • التاثير العاطفي عليك: هايبقى عندك رؤية لتقدير أن الآخرين والزملاء وأفراد الأسرة عندهم وجهات نظرهم الخاصة (مُتفهم يعني).